زواج سوداناس

معجزة التبلدي !



شارك الموضوع :

منذ عقدين من الزمان ترسبت كل الدهون التي أصبتها من لحم الضأن (والربيت ) وكادت أن تسد شراييني وتتخلل شرياني التاجي نحو القلب ليتوقف فأكف بالتالي عن الإرسـال. لولا عناية إلهية خاصة لكنت في عداد الموتى وكنت يومئذ معارضاً في القاهرة قطعاً كانت المعارضة ستسميني (الشهيد محمد خير) وحتماً كان ناشطوها سيردون بأس (الربيت) الذي أسقمني وسيؤكدون أن سبب موتي كان ( التعذيب) فيما لن يقوموا بواجباتهم المالية تجاه أسرتي فأنا (استشهدت ) ومضيت وهم (يحملون أرواحهم في أكفهم) في سوق العتبة والبارات الشعبية وقهوة « جي جي» واتحاد المحامين كلنا شهداء بالتبني التلقائي لهذه الكلمة. حين أكرمني الله بالسفر لكندا انتخبت طبيباً كندياً بارعاً وجه كل طاقاته الطبية لكولسترولي الذي جعل منه موضوع دراسة فهو من نوع خاص جداً فالتحية لكل ضأن بلادي!! منحني ذلك الطبيب وصفة لمدى الحياة أعاقرها منذ عام 1996م وهي عبارة عن حبتين إحداهما لتقليل الكولسترول في الدم والأخرى لمجابهة إحتمالات الذبحة وظللت أعاوده وأفحص كل عام. قبل ثلاثة أشهر ارسل لي ذلك الطبيب الكندي (إيميل) وأوصاني بشراء عصير (التبلدي) المتعارف عليه في بلادنا (بالقنقليس) وحين قرأت الرسالة ه…ته فأوضح لي أن (البورد الصيدلي ) الكندي توصل لهذا الإكتشاف علمياً مبيناً بأن التبلدي في الأصل عبارة عن مادة مضادة للكولسترول وأوصاني بالفحص بعد شهرين من تناوله اليومي في شكل عصير. من حسن حظي أنني كنت في السودان وتوجهت مباشرة للسوق المركزي وأشتريت (3) ارباع قنقليس حتى إندهش البائع وعدت للدوحة لا يشغلني غير شرب كوب من عصيره المركز وبعد شهرين توجهت للفحص وبالأمس كانت النتيجة أن دمي وكل شراييني وأوردتي ومساماتي وشرياني التاجي أصبحت في حل عن الكولسترول بإنخفاض معدله العام والصالح والضار. كانت نتيجة مدهشة لم تستطع العقاقيرواللعلاجات الطبية المعتمدة صيدلياً الوصول إليها خلال عشرين عاماً فيا مرضى بلادي بهذا الداء الذي يسكن جسد كل سوداني حر ذكرا كان او انثي عليكم بالتبلدي حين الفراغ من قراءة هذا العمود مع تمنياتنا ودعائنا بالشفاء لكل مريض .

(أرشيف الكاتب)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        أرسطو

        تنشر صحيفة (الشرق الأوسط الدولية ) اسبوعيا مقالا طبيا منقولا و مترجما من الصحيفة الطبية الصادرة من جامعة هارفارد الشهيرة
        Harvard Journal of Medicine – و قبل شهر تقريبا تم نشر مقال طبى بأن مراكز الابحاث فى ثلاثة جامعات شهيرة و متخصصة أثبتت بأن لا علاقة البتة بين الشحوم الحيوانية و الكلسترول الذى يتسبب فى أمراض الشرايين القلببية -خلاصة المقال هى أن الدهون الحيوانية بريئة تماما من تهمة تسبب الجلطات التى تصيب الشريان التاجى وباقى أمراض القلب – والله العليم ..

        الرد
        1. 1.1
          زول جبنة

          هذا لا يتعارض مع ما ذكره الكاتب بأن التبلدي يعالج الكلوسترول .. غض نظره عن أسبابه .. و ان كان الكاتب يعتقد بأن السبب هو الشحوم الحيوانية .

          تاني حاجة الدراسات دي ما دام نفت التهمة عن الشحوم الحيوانية .. مفروض توضح ما الذي يسبب الكلوسترول !!

          الرد
        2. 1.2
          متابع بعين واحدة

          الشغلانة نفسية ود حُمدخير يثق في طبيبه (الكندي) ثقة عمياء ونفسيا أي حاجة يقولها كانت حتذيب الدهون والشحوم … ولذلك بمجرد ما شرب التبلدي حتى اشتغل النظام النفسي وحرك خلايا الجسم فقضت على الكلوسترول واستفاد تجار القنقليس … دي وجهة نظر مع أمنياتي للجميع بالصحة والعافية

          الرد
      2. 2
        محمد حسين

        الأخ أبو الليل حمداً لله علي السلامه .. أعاني من الكلسترول وقد أصبت بالذبحة من جرائه .. سأجرب مشروب القنقليس . مع تمنياتي لك بدوام الصحة والعافية.. محمحد حسين زززميلك في مدرسة المقرن الثانوية العليا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *