زواج سوداناس

إنهيار اتفاق «جوبا» بعد 48 ساعة من التوقيع



شارك الموضوع :

تبادل طرفا النزاع في دولة جنوب السودان اتهامات بشن هجمات بعد أقل من يومين من توقيع الرئيس سلفاكير ميارديت على اتفاق السلام بحضور الوسطاء، بينما أعلنت الرئاسة في جوبا أنها أصدرت أمراً بوقف إطلاق النار.
وقال زعيم المتمردين رياك مشار – الذي وقع هذا الاتفاق الإثنين الماضي- إن القوات الحكومية «الجيش الشعبي» هاجمت بلدات تحت سيطرة المتمردين.
وأكد أن مجموعة من الزوارق الحربية هاجمت بلدتين في ولاية الوحدة، مضيفاً أن الهجوم يهدف إلى السيطرة على مرافئ في ولايتي الوحدة وأعالي النيل، وقال «نتساءل: هل الحكومة صادقة في توقيعها الاتفاق. ندين الهجمات المستمرة للنظام بأشد العبارات».
لكن المتحدث باسم الجيش العقيد فيليب أقوير رفض هذا الاتهام وقال إن المتمردين هم من هاجموا القوات الحكومية، وذكر أن «المتمردين هاجموا الأربعاء قوات الجيش في بلدة نيالديو، وقد صدتهم هذه القوات، وهناك خسائر لكننا لا نملك التفاصيل حتى الساعة».
وقال المتحدث باسم الرئاسة أتيني ويك إن «الرئيس كير قد أصدر مرسوماً دخل حيز التنفيذ منتصف ليل الخميس يأمر كل القوات (الحكومية) بوقف إطلاق النار والبقاء في القواعد التي تتواجد فيها».
وأوضح أن المرسوم يسمح للقوات بالرد في حال تعرضها لهجوم، مشيراً إلى أن هذا الأمر صدر في إطار تطبيق اتفاق السلام.
وتابع ويك «نتوقع من رياك مشار أن يفعل الأمر نفسه مع قواته»، موضحاً أنه «بقيت معرفة إلى أي درجة سيكون لرياك مشار سلطة على قواته».

صحيفة ألوان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *