زواج سوداناس

الفنان الشعبي عوض الكريم عبد الله: أنا كنت شاطر في المدرسة – ولو رجع الزمن الى الوراء أتمنى أن أكون دكتور نساء وولادة



شارك الموضوع :

أنا كنت شاطر في المدرسة – ولو رجع الزمن الى الوراء أتمنى أن أكون دكتور نساء وولادة
الصحفي الكبير محمد الحسن أحمد أدخلني الإذاعة لأول مرة
لهذه الاسباب رفض محمود علي الحاج تجديد عضوية ترباس وحسين شندي وشخصي
أنا وبادي بنينا الدار الحالي للاتحاد

الفنان الكبير عوض الكريم عبد الله رائد من رواد الاغنية الشعبية في السودان، وله العديد من الإسهامات في هذا الإطار، فهو واحد من أولئك الذين أسسوا اتحاد فن الغناء الشعبي وتقلد منصب الرئاسة لعدد من الدورات .. رفد المكتبة الغنائية السودانية بالعديد من الأغنيات الرائعة –أجريت معه هذا الحوار الذي نتناول فيه بعض الموضوعات الخاصة بمسيرته الغنائية والخاصة باتحاد فن الغناء الشعبي , فإلى مضابط الحوار .
• من هو عوض الكريم عبد الله ؟
• عوض الكريم عبد الله من مواليد قرية شكيرة الوادي بالجزيرة عام 1943 – حضرت إلى الخرطوم لأول مرة عام 1963 وذلك بسبب حبي للغناء ورغبتي في أن أصبح فنانا , ومن الصدف العجيبة في اليوم الذي حضرت فيه إلى الخرطوم كانت تقام في نفس اليوم مباراة الهلال والمريخ بدار الرياضة بامدرمان وكان المريخ وقتها قد فاز على الهلال ثماني مرات متتالية , لكن في هذه المباراة انتصر الهلال 1 – 0 أحرزه جكسا وتعتبر هذه المبارة هي أول مباراة أشاهدها في الخرطوم .
• واضح من خلال اجابتك أنك كنت سعيدا بانتصار الهلال , وهذا يعني أنك هلالابي ؟
• أنا هلالابي وعمري لم أخفِ انتمائي له , هذه عقيدة لكن تربطني علاقات وثيقة بالإخوة في نادي المريخ , كما تربطني علاقات وثيقة أيضا مع الاخوة في نادي الهلال , وعندما يلعب المريخ ممثلا للسودان فأنا اشجع المريخ لأن النصر الذي يحرزه هو بلا شك انتصار للسودان .
• كيف دخلت الاذاعة ومن أخذ بيدك في بداية مشوارك الفني ؟
• أخذ بيدي الصحفي الكبير محمد الحسن أحمد، مؤسس صحيفة الأضواء , فقد التقيت به عام 1964 في جلسة صفاء مع بعض الإخوة في منزل حاج أحمد أبو زيد في الخرطوم وشاركت في هذه الجلسة بالغناء وبعد أن انتهيت من أداء بعض الأغنيات سألني لماذا لا تذهب إلى الإذاعة وتقدم نفسك فأنت تتمتع بصوت جميل , قلت له أنا لاأعرف أحدا بالإذاعة قال لي : سأساعدك وأدخلك الاذاعة .. غدا في تمام الساعة العاشرة صباحا نتقابل في الإذاعة , وبالفعل ذهبت الى الإذاعة وانتظرته خارج المبنى وفي تمام العاشرة حضر فركبت معه في عربته ودلفنا إلى الداخل , وربما لو كنت وحدي لما سمح لي بالدخول , كان ذلك في الزمن القديم اما الآن فأبواب الإذاعة أصبحت مفتوحة لكل من هب ودب – دخلنا الاذاعة وقابلنا مدير الاذاعة وقتها محمد العبيد والمبارك ابراهيم الذي كان مسؤولا عن برنامج ( حقيبة الفن ) , وبعد أن تحدث معهم الأستاذ محمد الحسن أحمد وعرفني بهم أمروني بدخول الاستوديو لإجراء الاختبار للتأكد من قدراتي الغنائية , أذكر أن المبارك إبراهيم قال لي : غنِّ لنا أجمل اغنية تحبها , وبالفعل غنيت اغنية ( نظرة يا السمحة أم عجن ) التي كان يتغنى بها في ذلك الوقت الفنان بادي محمد الطيب , الذي سبقني في الحضور للخرطوم – بعد ان استمعوا للاغنية كتب لي المبارك ابراهيم ورقة لمقابلة الأستاذ احمد الزبير الذي كان يقدم برنامج ( أشكال وألوان ) – في هذه الاثناء قال لي الأستاذ محمد الحسن أحمد الآن انتهت مهمتي معك ..أنت الآن في أيد أمينة , أنت ومجهودك , شد حيلك وأتمنى ألا تخيب ظني , أتمنى أن أسمعك بعد فترة قصيرة وقد أصبحت فنانا كبيرا , وتركني بعد ذلك وذهب في حال سبيله – ذهبت أنا مباشرة للقاء الاستاذ أحمد الزبير وعندما قابلته قال لي إن برنامج الحلقة القادمة قد تم إعداده مسبقا ..اذهب واحضر الجمعة بعد القادمة ،وسأشركك في البرنامج , وبالفعل حضرت قبل يومين من الزمن المحدد للبرنامج لإجراء بروفات للأغنيات التي سأقدمها , ثم حضرت بعد ذلك يوم الجمعة للاشتراك في البرنامج وكان على الهواء مباشرة و قدمت أربع اغنيات اذكر منها ( نظرة يا السمحة ام عجن – قائد الاسطول ) , وما أود الاشارة إليه هو أنني شاركت في هذا البرنامج قبل أن أقابل لجنة إجازة الاصوات , التي قابلتها فيما بعد .
• اذا، احكِ لنا كيف قابلت اللجنة ؟
• قابلت اللجنة وكانت تضم في عضويتها برعي محمد دفع الله و حلمي إبراهيم وأحمد مرجان وموسى محمد ابراهيم وبشير عباس وعلاء الدين حمزة وغيرهم . وقدمت خلال جلسة الاستماع أغنيتين جديدتين الأولى ( جمال ذي ده أصلو ما منظور ) كلمات محمود طرنجة وألحان رحمة الله ابراهيم والأغنية الثانية ( قلبي مالو اليوم ) كلمات يوسف الرباطابي , وبعد فترة من الزمن في بداية 1965 سجلت الأغنيتان رسميا للإذاعة .
• ما هي الأغنيات التي قمت بتلحينها في بداية حياتك الفنية ؟
• أول أغنية لحنتها هي ( مستحيل عن حبك أميل ) للشاعر محمد علي عبد الله الأمي ولحنت بعدها ( وحياة عينيك ) و ( اسمعني يا شادي ) لمحمد بشير عتيق , وغيرها من الأغنيات .

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        البجاوي

        عايز تكون دكتور عشان تجيب العيد يا العشا ابلبن..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *