زواج سوداناس

هوى السودان ونار الزناطير



شارك الموضوع :

> إذاعة هوى السودان المحترمه
> التي فرضت وجودها كواحده من افضل اذاعات الاف ام في البلاد ان لم تكن افضلها
> اذاعه حيه شديد
> اذاعه مهنيه بدرجة رفيعه
> الواحد منهم قبل يقعد خلف المايكرفون
> بكون قلع عباءة الانتماء ولبس ثوب المهنيه الراقي
> اذاعه لا تجامل ولا تداهن ولا تتواطأ اطلاقا
> اذاعة تحترم المستمع لذا تجد منه كل الاحترام
> المهم
> امس في مداخله لقرن شطه مع الاذاعه
> في برنامج يقدمه الرائع محمد الخير
> قرن شطه فتاهو
> وحتاهو
> واستنكر ما يتداوله الزناطير على مواقع التواصل الاجتماعي
> قالوا قرن شطه بشتري للمريخ
> طبعاً الفيك بدربو ده مثل قديم
> واذا ساءت افعال المرء ساءت ظنونه ده بيت شعر فيهو حكمه
> فمستوى المريخ لا يحتاج لشراء
> وقيم المريخ لا تعرف الشراء
> والتاريخ لم يسجل في صحيفة المريخ سقطة اتنين البقت بي قدرة قادر اطناشر
> لذا الفي الزناطير مبدرين بيهو طوالي
> لانهم عرفوا كل ذلك ممارسة عبر التاريخ
> ولكن ممارسه كتلك فهي عند المريخ شينه
> والشينه منكوره
> الشينه تشوف محل بمارسوها
> عندنا منكوره وما دايرن نعرفها زاتو
> المهم
> قرن شطه قال المريخ ما محتاج يشتري
> لانو افريقيا كلها تشهد ليهو بانو فريق مميز
> وكل المحللين والقناة الناقله والنقاد يتفقون
> على ان المريخ افضل الفرق في دور الابطال
> وقال المريخ لعب تلاته مباريات في دور المجموعات بمستوى واحد
> وطيلة التسعين دقيقه
> ولما الناس شكوا وتشككوا وقالوا القصة فيها منشطات
> كان الرد عليهم بأن الخمسطاشر لاعب البشاركوا في المباراه ما ممكن كلهم يكونوا منشطين
> ودي ميزة تميز المريخ
> وقال القصه ما كلها راجعه للمدرب وبس
> انما نوعية اللاعبين المميزين بالمريخ ليهم القدح المعلى
> وقال المريخ ما غريب عليهو ما وصل اليه
> وما صدفه
> الحكايه فيها شغل
> فالمريخ في 2011 كان الاحق بالبطوله لدرجة ان الكاف جهز للنهائي باستاد المريخ
> وفي 2007 وصل النهائي
> وفي 2008 كان قريب من النهائي
> وما وصل للمراحل دي بالصدفه
> بل بجداره واستحقاق
> قرن شطه قرب يقول المريخ ما وصل للمراحل دي بي ضربات محل الحقنه
> لكن احتراما للمنبر الذي يتحدث من خلاله ما افصح عن ذلك
> ايها الناس
> سماح يا بيه
> عباره ما ساهله
> سماح يا هانم
> يستخدمها المصريون للعفو والعافيه وخبر الشوم وارد
> ولما يتناقلوهو الحروم في مصر
> يا هو الوصل الدنيا كلها
> ايها الناس
> لينا شهر قاعدين في دور الاربعه خالفين رجل في رجل
> نحمد الله
> وغيرنا لسه في الحسابات
> وبقيف الحساب عند احتمال
> لو سموحة غلب ومازيمبي والتطواني درنو؟
> قول مازيمبي والتطواني ما درنو
> التطواني اتغلب
> خبر الشوم
> ايها الناس
> بالأمس تم تدشين مشروع 2870 من جديد
> الشفوت ما بتوصوا
> والاستفاده من سلبيات المرحله الماضيه هي دوافع نجاح هذه المرحله
> ويلا كلنا
> اتبع الخطوات ورسل
> قرشك البتحولوا بوديك المطار
> وريحة المطار فاحت
> ايها الناس
> جاتكم صورة ريحة المطار في الواتس ؟؟
> احذروا التقليد
> اصليه ما تركيب
> في صنف احمر
> وفي صنف اصفر
> وفي صنف اخضر
> وفي ثري ان ون
> ده الارضيه حمراء
> ومخطط بالاصفر والاسود والاخضر
> ده بتاع الفي آي بي
> احجز من الليله
> الكميه محدوده
> اربعين مليون قاروره فقط
> قدر الشفوت
> روشا
> ما بتشموها
> تشمها قدحه
> جربوها ولو ما عجبتكم
> مرجوعه في مسماها
> استاذتنا ميرفت بترجعها ليكم وبتديكم حقها
> قالت انا ستو
> ستو وستوت يا ميرفت
> واتوقع في البحث عن هدف
> يكون الموضوع قريباً
> هدف بكري الشلنا بيهو الكاس
> ايها الناس
> علينا ان نشكر هوى السودان على تفردها
> علينا ان نستمع لهوى السودان فهو هوانا
> علينا ان نقارنها باذاعات التحيز التي اثبتت عدم المهنيه مع ضربة البدايه
> علينا ان نتعامل معها في اي شيء
> باعلاناتنا وابداعاتنا ومتابعاتنا
> شكرا هوى السودان الرائعه
> هوى السودان شعللت نار الزناطير
> ايها الناس
> ان تنصروا الله ينصركم
> اها
> نجي لي شمارات والي الخرتوم
> والينا
> من قصة الجقر خلينا
> من الخريف البفاجئكم طوالي خلينا
> من كيلو الطماطم الوصل اربعين خلينا
> الطماطم نزل يا والينا
> بقي بي اربعين بس يا اخينا
> من الضبان البجي قبل المطر خلينا
> المدرسه يا والينا
> سمعنا كلام ما راق لينا
> صحي الما بدفع رسوم الامتحان الشهري ما بمتحن يا والينا؟
> طبعاً لما سمعنا ما صدقنا يا والينا
> لكن كي تقر عيني افتي لينا
سلك كهربا
ننساك كيف والكلب لما يشوف الشفع ماشين المدارس ببكي
والى لقاء
سلك

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        Adil

        ورشوة النادي الجزائري كانت في حلم صلعتك الشاسعة دي…. اخجل قال ايه؟ محامي.. طيب كمال الجزولي شنو؟

        الرد
      2. 2
        ابو السارة

        القلم أمانة
        و صحافة المريخ لا تعرف للأمانة معنى و انظروا لهذا المقال فقط .. فالمقام مقام حديث عن دوري ابطال افريقيا و ليست الكنفدرالية حتى لا يأتي احد و يقول هذا حدث في الكنفدرالية و هذا السيد المحترم سلك تحدث عن أن المريخ و ما بين القوسين ما اورده المسمى صحفي السيد سلك انظروا لهذا التدليس و الضحك على الذقون (وقال القصه ما كلها راجعه للمدرب وبس
        > انما نوعية اللاعبين المميزين بالمريخ ليهم القدح المعلى
        > وقال المريخ ما غريب عليهو ما وصل اليه
        > وما صدفه
        > الحكايه فيها شغل
        > فالمريخ في 2011 كان الاحق بالبطوله لدرجة ان الكاف جهز للنهائي باستاد المريخ
        > وفي 2007 وصل النهائي
        > وفي 2008 كان قريب من النهائي) انظروا هذا هو حال صحافة المريخ و اليوم و بالبنط العريض اوردت صحيفة الصدى ان المريخ افضل من فريق برشلونة نعم والله هكذا اوردت الصدى الخبر على لسان قرن شطة … قمة الجهل و الله و هذه هي صحافة المريخ و سؤال لكل من يقرأ هذا الرد هل بابكر سلك صحفي …. و هل يرقى لدرجة المشجع الواعي … كل ما هنالك يا سادة ان بعض الأقلام تسترزق على عاطفة الجمهور فقط و لا تعرف معنى ان تكون صحفي و لا تعرف معنى التحليل المنطقى المبني على حيثيات منطقية انما جوقة من الأقلام الارزقية ….. و رحم الله الرياضة في السودان …. لم تكن لدينا رياضة او فرق حقيقية انما كان لدينا نوعية واعية من الجمهور الرياضي الأنيق فدخل امثال سلك و مزمل ابو القاسم و الرشيد على عمر و جعلوها تجارة فتبرحبو على حساب الجمهور المسكين و قاموا بتغذية التعصب لديه و صوروا له ان حبه لناديه يعني ان يكره كل ما يمت بصلة للنادي الآخر …..
        اللهم عليك بكل ما اراد بهذا الشعب الطيب سوءاً يا الله اللهم عليك بكل من اراد هتك هذا النسيج الإجتماعي لشعب السودان الطيب …. و الله يا اخوان فقط بقية لنا طيب الشعب السوداني و كريم اصله لا تدعوا امثال هؤلاء ان يدلسو عليكم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *