زواج سوداناس

سيحة والدخول في (حتة ضيقة) ..!



شارك الموضوع :

* وإذا عزم الزعيم على أمر فإنه حتماً سيحققه، ولو الوضع (الجوي) أمامه هدفاً فسيصل إليه ولو بعد حين، ولا بد من صنعاء وإن (كره أهل الصفر)..!

* (أهل الصفر) نواياهم مفضوحة، ومخططاتهم معروفة، ولكن السؤال: (هل مشى خبير التحكيم فيصل سيحة وصديقنا الإعلامي رضا مصطفى الشيخ على خطى إعلام الهلال).؟

* جلست أمس لمتابعة برنامج (عالم الرياضة) الذي يعتبر آخر ما تبقى لتلفزيون السودان من برامج مشاهدة أملاً في سماع رأي فيصل سيحة في هدف عبده جابر الذي عانق شباك هلال كادوقلي وتم الغائه، ولمعرفة راي الخبير في ضربتي جزاء مازيمبي اللتين صرفهما الحكم، مع أن كل من شاهدهما أكد على حقيقة إنهما (ممنوعتين من الصرف).؟

* انتظرت فقرة (الإمبراطور) ولكنها للأسف جاءت على طريقة (ما يطلبه كبسور)..!

* لا يعقل أبداً أن تتجاوز فقرة (الإمبراطور) الحالات المؤثرة وتغض الطرف عن الأقوان، ويتحول تحليل فيصل سيحة إلي مغالطات عرجاء كتلك التي دائماً ما يرددها الطاهر محمد عثمان..!

* قال سيحة أن سيف مساوى أعتدى على مهاجم مازيمبي بعد استخلاص الكرة والحالة ليست ضربة جزاء، ويُحسب للمخرج أنه ساهم مع سيحة بعرض الاعتداء من زاوية يصعٌب رؤيتها لمن ينبطح أسفل الشاشة، كما أن اللقطة المراد (تحليلها بدقة متناهية) تم عرضها بصورة غير محددة ومن مسافة تجعل من الإستحالة بمكان رؤيتها بالعين المجردة..!

* سؤال مباشر لسيحة: (انت يا خبير البتقدموا في فقرة الإمبراطور دا “تحليل” ولا “تحوير”) …؟

* اعتداء مساوي على المهاجم تم بعد إستخلاص الكرة. و(دا الكلام البضحك فيكم المشاهدين وبخليهم يقاطعوا وسائل الإعلام والمحللين) ..!

* يا سيحة: (لو ما راعيتوا للمشاهد راعوا لراعي البرنامج)..!

* لمعلومية سيحة واستناداً على سوابق مساوي في ركلات الجزاء التي لا تعد ولا تحصى فإن الاتحاد الدولي قد يضيف مادة صريحة في القانون تقول أن احتكاك مساوي باي مهاجم داخل منطقة الجزاء يمثل (مخالفة صريحة تعقبها صافرة وإنذار لمساوي وإحتساب ركلة جزاء)..!

* يا سيحة نحنا عارفين مساوي وانت عارف القانون و (حقو تطلع النصيحة)..!

* يا سيحة. مالك فجأة اتغيرت وبقيت ما زول نصيحة ؟

* تحجج سيحة ورضا بضيق الزمن، ولم يعرضا ضربة الجزاء التي أرتكبها مالك في نهاية المباراة وأكمل فيها ماكسيم ما بدأه زميله من إعتداء ..!

* بصراحة يا سيحة : المساحة الزمنية ضيقة ولا (ضربة الجزاء) دي ممكن تدخلكم في (حتة ضيقة) ..؟

* يا رضا .. التحليل كان بدأ كترة البتابت عيب ..!

* قلتوا لي يا سيحة الزمن ضيق ..(كلامكم دا قولوه لزول ما شاف البلنتي) ..!

* ضيعتوا الزمن في تحليل حالات في نص الملعب وكررتوا كلام محفوظ مافيهو جديد، و(أول ما الكاميرا دخلت الصندوق الزمن بقى ضيق شديد) ..!

* زمنكم ضيق انتوا ناقل نهائي أبطال أوروبا .. (ما كلها عرض لقطات وتعليق في خمسة ستة كلمات) ..!

* أيهما أكثر ضيقاً : زمن تحليل الحالات أم زاوية مشاهدة البلنتات ..؟

* يا جماعة الفقرة دي لو ما بتقدروا عليها حولوها من (تحليل) ل (تجميل)..!

* يا رضا.. سيبك من التحكيم والحالات والبلنتات وأنسى قصة التحليل وجيبوا لينا خبيرة تجميل ..!

* فعلاً أداء الحكام محتاج (ميك آب) وقناع و (جمال مغشوش وتبيض وشوش)..!

* قصة (ضيق الزمن) دي ما جميلة وعمليتكم يا سيحة (سودّت وش القبيلة)..!

* انتو زمن الفقرة دا ما عارفنو.. ولا دايرين زمن بدل ضائع ..!

* يا مزمل: المسألة ما (ضيق زمن) الجماعة دايرين يكتلوا حالات الإعتداء بمرور الزمن..!

* لن يستطيع سيحة الأسبوع القادم العودة لضربة الجزاء التي أرتكبها مالك مع مهاجم مازيمبي في آخر دقائق المباراة رغم أنها كانت الحالة الأبرز وأحدثت جدلاً واسعاً وكانت بمثابة حديث المدينة و(يا رضا القصة دي ما بتشبهك والمرة دي عملتوها شينة) ..!

* يا جماعة انتوا سيبكم من قصة (ضيق المساحة الزمنية) ، ومباريات دوري أبطال إفريقيا دي ما تحللوها عشان ما تدخلوا معانا في (حتة ضيقة)..!

* ضيقتوا الزمن وأخرجتوا الموضوع بطريقة ساذجة، و (من الأول ما تدخلوا نفسكم في حتة دايرة مخارجة) .!

* (ضاقت) فلما أستحكمت (ضرباتها) أُخرِجت وكنت أظنها (لا تُخرج)..!

نقوش متفرقة

* حسم الزعيم أمر التأهل مبكراً بجهد أبنائه لأنه لم يذق طعم الهزيمة على أرضه، وعاد من الجزائر بأربع نقاط بينما لا تزال له مباراة أمام إتحاد العاصمة بالخرطوم و(سمحة المقدرة) ..!

* فريق لم يخسر على أرضه نهائياً – بل ولم يلج مرماه هدفاً بقلعته (وعاد من الخارج بأربع نقاط، وتأهل لنصف النهائي قبل مباراتين ولا تزال لديه مباراة في أرضه، فهل بوسع أحد أن يقف ضده ..!

* مهما الحصل فالزعيم يحمل كل ملامح البطل..!

* يا صفوة. شدوا حيلكم معانا في موضوع الرصيد وبيكم (كل حاجة تزيد) ..!

* واحد مريخابي حوّل مليون جنيه للزعيم وضغط (نجمة تلاتة تمنيات سلم) داير أعرف الباقي ليه كم .. لقى قروشو زادت .. ضرب لناس زين الموظفة بعد تسجيل المكالمة لدواعي الجودة والتدريب قالت ليهو : (يا صفوة ما تستغرب .. لما تحول للمريخ رصيد أي حاجة عندك بتزيد) ..!

* ربنا يزيدكم وتدعموا زعيمكم..!

نقش أخير

* لما انت بتطلب حاجة

نديك يا غالي قلوبنا

ولما نحوّل نحنا عشانك

بتزيد القروش الجوه جيوبنا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        هلالابى

        موت موت بغيظك ايها التافه فالحشرات يقتلها الضوء

        الرد
      2. 2
        صلاح سعد

        تعليقك يا هلالابي يليق بك ولا يمثل أهل الهلال

        الرد
      3. 3
        abuaabid

        (انهم ممنوعتين من الصرف)(يا رضا .. التحليل كان بدأ كترة البتابت عيب ..!) سبحان الله يعنى الزول ده بيعلم الصبر وقرايت عموده ده امتحان قاسى للصبر وكلام لو داير تلموا على بعض بمسامير رباط ما بيتلم انهم ممنوعتين هم دى ضمير شنوا يا عديم الضمير وال ين ده ين صينى ياربى !!!! يعنى شتاره فايته الحد اكيد الزول ده ما عندوا قيد او قيدوا اتفكه واصبح هائما يطقش شمال ويمين القيد ما قيد مجانين وان كان يحتاجه والدليل كلام العوالم الجاى ده (جمال مغشوش وتبيض وشوش)..! اللهم لا نسالك رد القضاء ولكن نسالك اللطف فيه !!!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *