زواج سوداناس

(حيران) طه سليمان.!



شارك الموضوع :

إذا سلمنا بأن الفنان الشاب طه سليمان هو الأكثر إثارة للجدل بين أقرانه من الفنانين الشباب، فلابد لنا أن نسلم كذلك بـ(تأثيره) الكبير على شريحة كبيرة من المطربين الشباب، وذلك بدليل محاكاتهم له في كل مايقوم به، وأبلغ دليل على هذا الكثير من الممارسات التى ابتدعها طه سليمان والتي صارت فيما بعد أسلوباً يضيفه أولئك (المقلداتية) لمسيرتهم الفنية.
من قبل قام طه سليمان بتكوين فرقة موسيقية من عازفين تعدوا الـ(13) عازفًا، ليقوم الفنانون الشباب بمحاكاته وإضافة المزيد من العازفين لفرقهم الموسيقية الأمر الذي أسهم وبشكل كبير في رفع معدل أجور العازفين وذلك بعد الصراع الذي اشتد عليهم من قبل الفنانين الشباب، كما أن طه سليمان كان هو أول فنان شاب يقوم بإضافة (الكورس) لفرقته الموسيقية بشكل رسمي، لنشهد على ظهور (الكورس) من جديد خلف الفنانين الشباب، والطريف أن بعض هؤلاء الفنانين الشباب الذين أضافوا (الكورس) أصواتهم أقل جودة بكثير من أفراد (الكورس) أنفسهم وهنا تكمن الكارثة الحقيقية.!
الكارثة الحقيقية في مسآلة تقليد طه سليمان لا تكمن في تكرار (إيجابيات) ممارسات طه سليمان الفنية-على قلتها- ولكن تكمن في انسياق أولئك الشباب نحو تقليد طه حتى في الممارسات التى يقوم بها لتحقيق كسب شخصي، تمامًاً كمحاولة بعضهم تقليده في إنتاج الفيديو كليب، ذلك التقليد (الأرعن) والذي قدم بعض الفنانين الشباب في فيديو كليبات (ماسخة) كانت خصمًاً عليهم بعد فشلهم في إخراجها على طريقة (طه سليمان).
وصفنا لأولئك الفنانين الشباب (المقلداتية) لطه سليمان بـ(الحيران)، فيه ظلم كبير (للحيران) أنفسهم، لأن (الحيران) يتبعون الطريقة التي يقتدون بها عن قناعة وعن يقين، أما أولئك الشباب فهم يتبعون ما يفعله طه سليمان طمعاً في الحظيان ببعض الشهرة التى نالها طه سليمان وجعلته الفنان المطلوب الأول لحفلات الأعراس.
على كل الفنانين الشباب الذين (يركزون) مع طه سليمان بتلك الصورة (الغريبة)، أن يبحثوا لأنفسهم عن ظهور مختلف، وعن إطلالة لا تشابه إطلالة أي فنان آخر، وذلك حتى يحتفظوا لأنفسهم بشيءٍ من التفرد والتجديد، أما انسياقهم الأعمى خلف كل مايفعله طه سليمان فهو (كارثة) سيدفعون ثمنها في القريب العاجل.
جدعة:
بصراحة، لا احترم أي فنان يقوم بتقليد (ممارسات) فنان آخر، لأن ذلك يعني بأنه (مفتون) بذلك الفنان، وذلك الأمر سيجعله خارج إطار منافسة الأول، وسيصنفه ضمن (المعجبين)، الأمر الذي سيجعله يخسر فرصة المنافسة ويخسر كذلك المزيد من الأراضي التي كان يمكن أن يكتسبها عبر سلوك شخصي وفني (مستقل).
شربكة أخيرة:
ما يحير في موضوع (حيران) طه سليمان أن بعضهم من الفنانين الشباب أصحاب الجماهيرية الكبيرة، وذلك بالفعل أمر (محير) جدًاً.!!!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *