زواج سوداناس

ما حكم شراء العملات بالأجل ؟


عبد الحي يوسف

شارك الموضوع :

فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

السؤال:

شيخنا الفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، صديقي (س) تمر به ظروف مالية صعبة وقد عرض عليه مبلغ من العملات الأجنبية على أن يقوم بسدادها بعد سنة مثلًا ولكن بسعر أعلى من سعرها اليوم فهل تجوز مثل هذه المعاملة؟

الجواب:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فهذه المعاملة بالصيغة المذكورة لا تجوز، وهم على التخيير إما أن يجعلوها مداينة بمعنى أن يسلفوا ذلك الشخص عملة أجنبية على أن يرد عينها عند حلول الأجل، بمعنى أن يأخذ 1000 ريال أو دولار مثلا ثم يرد عينها في الموعد المضروب، أو يمكنه أن يرد قيمتها بالعملة المحلية بسعر يوم السداد.
وأما إن كانت صرفاً فلا يجزئ بيع الغائب بالناجز بل التقابض شرط في صحة المعاملة، والعلم عند الله تعالى.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *