زواج سوداناس

البنك الدولي يموّل مشروعاً لمواجهة أخطار التغيُّر المناخي بالسودان



شارك الموضوع :

بدأت الهيئة القومية للغابات في السودان، يوم الأربعاء، في إنفاذ مشروع التأهُّب لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة وتدهور الغابات، وذلك لمواجهة إخطار التغيُّر المناخي، بتمويل من البنك الدولي بقيمة 3.8 مليون دولار.

ويهدف المشروع لإعداد السودان لمواجهة إخطار التغيُّر المناخي، عن طريق معالجة الآثار البيئية لإزالة الغابات وتدهورها، ويموّل عبر شراكة كربون الغابات التابع للبنك الدولي بقيمة 3.8 مليون دولار، نحو 22.8 مليون جنيه.

ووفقاً لبيان صحفي صادر عن مجموعة البنك الدولي بالسودان، تلقته (الشروق)، فإن المشروع يقوم بتعزيز ودعم الإدارة المستدامة لموارد الغابات واستخدام الأراضي في السودان، عن طريق تطوير استراتيجيات فعالة بيئياً وشاملة اجتماعياً لخفض الانبعاثات الناتجة عن إزالة الغابات، مع تشجيع الأنشطة التي تهدف لتحسين سبل العيش والمحافظة على التنوع البيولوجي.

تدشين المشروع

ممثل البنك الدولي بالسودان زافير فورتادو قال إنهم يتطلعون قدماً للعمل مع السلطات لتعزيز قدرات السودان لمواجهة آثار التغيُّر المناخي الآن وفي المستقبل

وأعربت مجموعة البنك الدولي، عن سعادتها بتدشين هذا المشروع الجديد بالتعاون مع حكومة السودان. وقال ممثل البنك الدولي بالسودان زافير فورتادو، إنهم يتطلعون قدماً للعمل مع السلطات لتعزيز قدرات السودان لمواجهة آثار التغيُّر المناخي الآن وفي المستقبل.

ويتماشى تنفيذ المشروع – طبقاً للبيان – مع أهداف السودان المعلنة لمكافحة إزالة الغابات بعد أن برهنت حكومة السودان سلفاً باستعدادها لمكافحة التغيُّر المناخي بإنشائها لبرنامج العمل الوطني للتكيف، في إطار أولويات التنمية الاقتصادية للبلاد.

وقال البيان إن إطلاق هذا المشروع يمهد الطريق للسودان لتنفيذ سلسلة من النشاطات المهمة، بما فيها التعزيز المؤسسي وبناء القدرات، من أجل مستقبل يبنى على أساس برنامج الحد من الانبعاثات، مبيناً أن الطبيعة متعددة القطاعات للمشروع تمثل فرصة للعمل الشامل.

وعبَّر البنك الدولي عن سعادته كواحد من شركاء السودان الرئيسيين في التنمية، بمساهمته في انضمام السودان للجهود الدولية لمكافحة التغيُّر المناخي.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *