زواج سوداناس

المرشح السابق لرئاسة الجمهورية مالك حسين .. أفتخر بأني عراب قوانين سبتمبر وهي مكونة من 13 قانوناً ومليئة بالعدل وفيها مرضاة الله



شارك الموضوع :

البروفيسور مالك حسين كما هو غاضب من الحكومة بمبررات (عالم) وخبير ولكنه في الحوار كأنه نفذ صبره وأشار لغابات من الشجر تزحف نحو بيوتنا، هالة التصوف تغلب الارقام المتشائمة، والرجل يحول مكتبه بالفندق لصالون قروي يفتقد الاباريق والبسطاء بكل حياتهم والسبحة تتدلى وكأنها أطفال من روضة الحارة، أغضبته فضحك بعمر الحكمة، وفسر لي أنه لا يغضب لانقطاع الموية من حنفية منزله، ولكن مع فكرة النيل والوطن الزراعي يستعجب الخراب العام.
تحدث البروف مالك حسين وملأ كل الفراغات برؤية واضحة تختلف أو تتفق معها وأدهشنا برأيه حول داعش وقوانين سبتمبر واندهش هو أيضاً حول نقل ما يقوله البعض حو عمالته مع مصر وتحدث عن الجنوب والجنوبيين وما تبقى من اتفافية أديس من آمال ونعى السياسات الاقتصادية.

انت رجل اقتصادي ترى الحل في (الوطن الزراعي)؟
صحيح

ولكن في مقبلة مع دكتور عبد الرحيم حمدي قلل من شأن الانتاج الزراعي وسألنا (على طريقته) كما يساوي انتاج قطن مع تصنيع سيارة لاندكروزر؟
هذا الرجل سبب مأساة السودان وهو مسؤول عن كل شئ في المجال الاقتصادي من 92 وكل سياساته لم تكن لها أي نوع من الاحتياطي.

ولكن على الرغم من ذلك فالكل يشهد له بالشجاعة لأنه تحمل القرار الصحيح والصعب؟
حمدي هو من ضيع السودان وايه لاندكروزر مع الآية التي تؤكد جدوى الانتاج (وفي كل حبة مائة سنبلة)، يعني شوال قمح يساوي 200 شوال ربح.

ربما يقصد حمدي ان الاقتصاد الصناعي هو الذي يحدد سعر الدولار وبالتالي نجاعة المنتجات؟
هو يقصد الاقتصاد الصناعي ولكننا لابد من المرور بمرحلة الزراعة حتى نصل لصناعة اللاندكورزر.

لايمكن أن تفوته البداهات بخصوص ظروفنا ووضعية بدلنا وأسس الاقتصاد الوطني؟
حمدي لم يعش في قطية ولا حول وادي ولم يتعرف على القرى والريف الا من خلال الكتب والمجلات فكيف يقوم بالتنظير لتلك الجماهير دون ان يتعرف عليها من قريب.

كنت وراء قوانين سبتمبر الشهيرة؟
قوانين سبتمبر مالها؟
كنت عرابها؟
وكنت مقرر اللجنة وبالعكس أنا أفتخر بأني عراب قوانين سبتمبر وهي مكونة من 13 قانوناً ومليئة بالعدل وفيها مرضاة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وسوف ألاقي بها ربي مفتخراً بها.

والتي قال عنها الصادق المهدي انها لا تساوي الحبر الذي كتب به؟
خلينا بالله

الصادق المهدي؟
(معليش معليش معليش) دا تاريخ ولحدي الأن مافي نقد موضوعي لتلك القوانين ولم نجد خيراً منها بديلاً لأنها من كتاب الله ولم يستطيع اليسار تغييرها ولا ان يقدم نقداً عادلاً لها.

وكلام الصادق المهدي (لا تساوي الحبر الذي كتبت به)؟
كلام ساي خليهو يمشي يسأل جده المهدي الأكبر لأنه مؤمن بقوانين سبتمبر من خلال ثورته الاسلامية المظفرة.

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عزالدين

        والله العظيم احسنت يا بروف

        الرد
      2. 2
        احمد السر

        بروف دي بقت هملة في زمن الانقاذ , دجال و سمسار اخر من سماسرة الانقاذ يتم تلميعه لماذا لا ادري ؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *