زواج سوداناس

البشير وزوما يتفقان على خطة لمجابهة “الجنائية”



شارك الموضوع :

اتفق الرئيس السوداني عمر البشير ونظيره الجنوب أفريقي جاكوب زوما، على خطة لمجابهة التحديات التي تواجه القارة السمراء وعلى رأسها الجنائية الدولية. وعقد البشير أيضاً اجتماع قمة آخر مع نظيره المصري عبدالفتاح السيسي ببكين.

وأكد البشير وزوما خلال لقائهما يوم الخميس بمقر إقامة الأخير في العاصمة الصينية، ضرورة دعم الأشقاء في دولة جنوب السودان للوصول إلى سلام نهائي لمعالجة معاناة أبناء الجنوب.

وقال وزير الخارجية السوداني أ.د. إبراهيم غندور لوكالة السودان الرسمية للأنباء عقب اللقاء، إن البشير وزوما وجها وزيري الخارجية في البلدين بالعمل مع وزراء خارجية دول الإيقاد والدول الأفريقية الأخرى لمساعدة ومساندة الأشقاء في دولة جنوب السودان، وبمواصلة التشاور وعقد اللقاءات وصولاً لاتفاق حول كافة القضايا الإقليمية والدولية.

زيارة زوما
وأضاف غندور “إنه تم خلال اللقاء الاتفاق على زيارة رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما للسودان نهاية العام الجاري أو مطلع العام المقبل، كما تناولا عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

من جهة أخرى، أكد اجتماع قمة مماثل جمع البشير ونظيره المصري عبدالفتاح السيسي، حرصهما على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والجارين في المجالات كافة، وجرى الاجتماع في مقر إقامة البشير بالعاصمة الصينية بكين.

وقالت وكالة السودان الرسمية للأنباء، إن اللقاء تم بحضور عدد من الوزراء من الجانبين، وأكد خلاله الرئيسان على أهمية الإسراع في عمل اللجان الفنية لاستكمال ترتيباتها لانعقاد اجتماعات اللجنة العليا المشتركة برئاستهما.

وقال وزير الخارجية السوداني أ.د. إبراهيم غندور، إن الرئيسين وجها الوزراء المعنيين بالعمل على تعزيز ودفع العلاقات إلى آفاق أرحب.

قضايا البلدين

البشير شهد صباح الخميس بميدان “تيان ان مين” بالعاصمة الصينية بكين،احتفال الصين الشعبية بالذكرى الـ70 لانتصارها في الحرب العالمية الثانية، بحضور عدد من الرؤساء، وتضمن الاحتفال تقديم عروض عسكرية

ولفت إلى أن البشير والسيسي أكدا أهمية التنسيق في كل القضايا التي تهم البلدين.

وأضاف غندور قائلاً “إن اللقاء تناول العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك”.

من جهة أخرى، شهد البشير صباح الخميس بميدان “تيان ان مين” بالعاصمة الصينية بكين، احتفال الصين الشعبية بالذكرى الـ70 لانتصارها في الحرب العالمية الثانية، بحضور عدد من الرؤساء، وتضمن الاحتفال تقديم عروض عسكرية.

ورحب الرئيس الصيني شي جين بينغ في الكلمة التي ألقاها في هذه المناسبة، برؤساء الدول والوفود الأجنبية المشاركين في احتفالات الصين.

وقال إن الشعب الصيني حظي بتضامن كبير من المجتمع الدولي وسيظل يذكر مساهمة مختلف الأمم في سبيل تحقيق الانتصار.

وأضاف “أن الانتصار أعاد الصين إلى مصاف الدول الكبرى في العالم، كما أكسب الشعب الصيني الاحترام والتقدير من مختلف الأمم المحبة للسلام في أنحاء العالم”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *