زواج سوداناس

مجلس الوزراء: الملاريا تعتبر المشكلة الصحية الأولى في السودان و(75%) من السكان معرضون للإصابة بها



شارك الموضوع :

كشفت وزارة الصحة الاتحادية أن الملاريا تعتبر المشكلة الصحية الأولى بالبلاد، ولفتت إلى أن تقديرات منظمة الصحة العالمية تشير إلى أن (75%) من سكان السودان معرضون للإصابة بالملاريا.
وأجاز مجلس الوزراء في اجتماعه الدوري أمس، برئاسة النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكري حسن صالح، تقرير مكافحة الملاريا، والذي قدمته وزيرة الدولة بوزارة الصحة سمية إدريس.
وأوضح الناطق الرسمي باسم مجلس الوزراء د. عمر محمد صالح حسب (سونا) أن التقرير أشار إلى أن الملاريا لا تزال تشكل المشكلة الصحية الأولى بالبلاد حيث تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن (75%) من سكان السودان معرضون للإصابة بالملاريا، وأن الصرف على الملاريا في عام 2011م بلغ (8%) من الناتج المحلي الإجمالي، ونتج عن ذلك انخفاض عدد الوفيات المسجلة خلال عام 2012م بنسبة (46%).
وقال صالح إن الفترة الأخيرة شهدت زيادة مضطردة في معدلات الإصابة بالمرض في عدد من الولايات على رأسها الخرطوم، ولايات دارفور، الجزيرة، كسلا، نهر النيل، وغرب كردفان.
وأبان الناطق الرسمي أن التقرير دعا إلى أهمية استدامة تمويل العمل في مكافحة المرض خلال المرحلة القادمة، وتضافر الجهود القومية والولائية لمكافحة الطور المائي للباعوض، وتدريب الكوادر الوسيطة.
ووجه المجلس بوضع خطة متكاملة لإنشاء شبكة للصرف الصحي في كل الولايات، وتضمين برامج مكافحة الملاريا في الخطط السنوية للمشروعات الزراعية.

الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *