زواج سوداناس

سرقة ساعة يد أمير سعودي بباريس ثمنها 180 ألف يورو



شارك الموضوع :

تمكن عدد من اللصوص، من سرقة ساعة من يد أمير سعودي عندما كان يقف خارج فندق “اللوفر بباريس” الذي يُقيم به، وفقًا لموقع “ذا لوكال فرانس” الثلاثاء (8 سبتمبر 2015). وقال الموقع الناطق بالإنجليزية، إن عصابة مكونة من ثلاثة لصوص كانوا يترقبون ظهور السائحين الأثرياء خارج الفندق، للانقضاض عليهم، فرصدوا الأمير الذي كان يتحدث في الهاتف أثناء وقوفه على جانب الطريق بعد منتصف ليل يوم السبت الماضي، قبل أن يهجموا عليه ويخطفوا ساعة يده السويسرية الفاخرة ماركة (Audemars Piguet)، والتي يقدر ثمنها بحوالي 180 ألف يورو.

ونقل عن صحيفة “لوبريزيان” الفرنسية، أن الشرطة حتى الآن لم تعتقل أي مشتبه به في الجريمة، لكن تقارير إعلامية تقول إنها تحاول العثور على اللصوص بعد التعرف على بصماتهم على مظلة تركها أفراد العصابة في مكان الحادث حيث لاذوا بالفرار. ونوهت الصحيفة إلى أن الأمير السعودي ليس هو الضحية الوحيدة الذي تعرض لهذا الموقف، حيث كان هناك العديد من الأثرياء السعوديين الذين تعرضوا لجرائم سطو في العاصمة الفرنسية باريس.

ففي أغسطس من العام الماضي هاجم لصوص مسلحون ببنادق كلاشينكوف موكب أمير سعودي آخر في باريس، وسرقوا منه حوالي 250 ألف يورو نقدًا وبعض الوثائق “الحساسة”. وفي أكتوبر الماضي سُرق حوالي 15 ألف يورو من أحد العاملين في السفارة السعودية في باريس عندما كان يتناول العشاء في أحد المطاعم الفاخرة بحسب صحيفة عاجل. وفي نفس الشهر، سرق لصوص حوالي 25 ألف يورو من أميرة سعودية، بعدما تركت حقيبتين داخل سيارتها بالعاصمة الفرنسية.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        امريكي

        تاني بتمشوا

        الرد
      2. 2
        ابو محمد

        وعمر البشير يرسل جنودنا الي اليمن عشان يحاربوا بالوكالة عن هؤلا الغجر المتخلفين …!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *