زواج سوداناس

ديشان: الصين منحت “مشار” أموالاً حتى لا يقصف حقل “فلوج”



شارك الموضوع :

وصف رئيس حزب الجبهة الديمقراطية المعارضة بدولة الجنوب ديفيد ديشان، اتفاقية السلام التي وقعها سلفاكير ومشار بالفاشلة، وأكد أنها لن تنهي الصراع والاقتتال في الدولة الوليدة.

ونقلت محررة الشؤون الدولية إنصاف العوض عن ديشان قوله أمس، إن “مشار وسلفاكير لم يرغبا في توقيع الاتفاقية وأنهما وقعا عليها تحت ضغوط هائلة، من قبل المجتمع الدولي والإقليمي”.

وقال ديشان “إذا تعنت الرئيس سلفاكير ولم يقم بإنفاذ الاتفاقية فسوف تعود الحرب أكثر ضراوةً، وستنقسم دولة الجنوب إلى ثلاث دويلات متناحرة هي بحر الغزال الكبرى والاستوائية الكبرى وأعالي النيل الكبرى”. وشدد على أن سلفاكير لن ينفذ اتفاقية السلام طالما أنه يتلقى الدعم من الرئيس الأوغندي موسفيني الذي أغرق جوبا بالسلاح الذي يمر عبر بلاده من الصين وإسرائيل.

ونفى ديشان أن تكون المعارضة الجنوبية قد تلقت دعماً من الخرطوم، وقال “لو كانت الخرطوم تدعمنا لدخلنا جوبا في أقل من شهر”، وأرجع ديفيد الانسلاخات وسط المعارضة إلى الدسايس والمعارك الشخصية التي يقودها تعبان دينق قاي ضد قادة الحركة، متهماً قاي بزرع الفتنة بين مشار والجنرال بيتر. وكشف أن الصين منحت مشار أموال ومنازل في نيروبي حتى لا يقصف حقل فلوج.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *