زواج سوداناس

وزير سابق: العشرات بمحليتي المناقل والقرشي يصرفون مرتبات من منازلهم



شارك الموضوع :

شن وزير الشؤون الاجتماعية السابق بولاية الجزيرة الدكتور الحارث عبد القادر هجوماً عنيفاً على الفساد في الخدمة المدنية في الولاية.

ونقلت مديرة مكتب (الصيحة) بولاية الجزيرة “كوثر باباي” عن “الحارث” قوله أمس، إن “العشرات من العاملين بمحليتي المناقل والقرشي يصرفون المرتبات من منازلهم دون تقديم أي خدمة وياتون نهاية كل شهر لصرف أجورهم”.

وكشف “الحارث” وهو وزير سابق بحكومة الزبير بشير طه، في تصريحات صحفية بود مدني أمس، عن وجود كشوفات تضم العشرات من العمالة بالمحليتين لا يؤدون أي عمل ويأتون آخر كل شهر لصرف مرتبات، ووصف هذا الوضع بأنه ليس جديداً، وأكد أنه ظل منذ عهد الوالي الأسبق عبد الرحمن سر الختم، وشدد على أن كل الحكومات المتعاقبة على الولاية فشلت في إصلاحه، وأضاف “بما في ذلك حكومة الزبير التي كنت وزيراً فيها”، وأوضح أنه طرح هذا الأمر داخل مجلس الوزراء عندما كان وزيراً عدة مرات ولكن لم يجد استجابةً.

ودعا “الحارث” والي الجزيرة محمد طاهر إيلا لمواصلة الإصلاحات التي بدأها في الخدمة المدنية وإيقافه للتعاقدات وترشيد للصرف وإنهاء عمليات الانتداب والتفريغ، وشدد على إرسال أتيام لمراجعة وظائف العاملين بالمحليتين.

الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        على حسن

        انا من محلية المناقل واشهد بصحة ما قاله الوزير
        واعرف بالاسم هناك معلمات ومعلمين يعملون بالخرطوم في
        المدارس الخاصة ويقومون باستئجار خريجين وخريجات عاطلين
        لاداء حصصهم بالمدارس مقابل مبلغ مالى لا يتعدى 150 جنيه ويحضر
        الأستاذ اخر الشهر لصرف مرتبه ومنح المعلم الذى استاجره القيمة المتفق عليها
        ثم يرجع الى الخرطوم لممارسة عمله في المدارس الخاصة
        واللوم هنا يقع على مدراء المدارس الذين يتساهلون مع هولاء المعلمين
        وذلك بسبب صلة القرابة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *