زواج سوداناس

10 ملايين دولار من بريطانيا للعمل الإنساني بالسودان



شارك الموضوع :

أعلن مكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، الأحد، أن بريطانيا قدمت دعماً إضافياً للأنشطة الإنسانية بالسودان بمبلغ عشرة ملايين دولار، لتمكين الوكالات الإغاثية من مواصلة تقديم المساعدات المنقذة للحياة، وتلبية احتياجات الأشخاص الأكثر عرضة للمخاطر.

وقال إن هذه المساهمة هي الثانية من نوعها التي تقدمها المملكة المتحدة لعام 2015، للصندوق الإنساني المشترك في السودان، حيث سبق لها أن خصصت مبلغ 10.9 مليون دولار في ديسمبر من عام 2014م.

وقالت رئيسة إدارة التنمية الدولية البريطانية في السودان جوانا ريد، “إن الحاجات الإنسانية في السودان كبيرة، ومع ذلك فهناك نقص كبير في التمويل لتلبية هذه الاحتياجات”.

وأضافت أن هذه المساهمة الإضافية ستمكن الوكالات الإنسانية من مواصلة تقديم المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة، وتلبية احتياجات الأشخاص الأكثر عرضةً للمخاطر”.

شح التمويل

وفقاً لبيان مكتب الشؤون الإنسانية فهناك نحو 5.4 مليون شخص بحاجة للمساعدات الإنسانية في جميع أنحاء السودان، إلا أن خطة الاستجابة للتصدي لتلك الاحتياجات الإنسانية لم تتلق سوى 39% من التمويل المطلوب

ووفقاً لبيان صادر من مكتب الشؤون الإنسانية، فهناك نحو 5.4 مليون شخص بحاجة للمساعدات الإنسانية في جميع أنحاء السودان، إلا أن خطة الاستجابة للتصدي لتلك الاحتياجات الإنسانية لم تتلق سوى 39% من التمويل المطلوب.

وقال البيان إن إدارة التنمية الدولية البريطانية ظلت جهة مانحة ملتزمة منذ إنشاء الصندوق الإنساني المشترك في السودان في عام 2006، بل إن مساهمتها الأخيرة تأتي في وقت حرج.

وقالت المنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في السودان مارتا رويداس، إن “الصندوق هو أداة التمويل الاستراتيجية التي تساعد المنظمات غير الحكومية الوطنية، والدولية في الاستجابة لتلبية الاحتياجات الحرجة للأشخاص الأكثر عرضةً للمخاطر في السودان”.

وأضافت قائلة: “وفي ضوء الفجوات التمويلية الكبيرة هذا العام، يظل التخصيص الثاني الذي قدمته المملكة المتحدة هو دليل على التزامها تجاه شعب السودان، والمجتمع الإنساني على حدٍّ سواء”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *