زواج سوداناس

السودان: سنقاوم التحركات الأمريكية بمجلس حقوق الإنسان



شارك الموضوع :

قالت وزارة الخارجية في السودان، إن بعثتها في جنيف تقود تحركات مكثفة بالتنسيق مع دول صديقة، لإجهاض تحركات تقودها الولايات المتحدة الأمريكية ترمي لإعادة السودان إلى الفصل الرابع الخاص بالرقابة على انتهاكات حقوق الإنسان.

وأعلن مندوب واشنطن في مجلس حقوق الإنسان، خلال جلسة المجلس الإجرائية عزم بلاده ‏تقديم مشروع قرار يعيد السودان إلى البند الرابع، ويقضي بتعيين مقرر خاص لحقوق الإنسان هناك.‏

ونشرت تقارير صحفية الأسبوع الماضي تحدثت عن بدء واشنطن تحركات داخل مجلس حقوق الإنسان، لإعادة السودان إلى البند الرابع الخاص بالرقابة، الذي يتيح التدخل ‏تحت البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

وانتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية علي الصادق، مساعي واشنطن الساعية لإعادة السودان إلى البند الرابع، مؤكداً أن البعثة السودانية بجنيف ستقاوم أية محاولة لزعزعة ملف حقوق الإنسان، بالتنسيق مع الدول الصديقة في مجلس حقوق الإنسان.

وقال للصحفيين” هذه ليست المرة الأولى التي تستهدف فيها بعض القوى الغربية السودان وتسعى لإعادته إلى مربع الوصاية “.

وأضاف “الخرطوم وحلفاؤها قادرون على تفنيد أية مزاعم تحاول أمريكا إلصاقها بالسودان من خلال تقديم التطورات المحرزة في أوضاع حقوق الإنسان خلال الفترة الماضية”.

وشرح ما قامت به الحكومة للارتقاء بالملف بعيداً عن ما أسماه “المغالطات المضللة التي تنشرها الجهات المعادية للسودان”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        النيل العوض الحليو

        قبل أيام جاء وفد أمريكي وقلتم ان العلاقات في تحسن ولكن كما قال الشاعر ستبدي لك الأيام ماكنت جاهلا أمريكا هي أمريكا عدوة للسودان وما في داعي للتقرب منها وكفاية مهزلة الاتحاد الإفريقي امبيكي الذي انقلب علينا وكما قال طيب الذكر الرئيس النميري رحمه ماعارفين أمريكا عاوزة منا شنو كل شيء ما عاجبه في السودان ونحن نقول أن أمريكا حتى الآن تستغرب السودان ماةبقيةمثلىسورياةاو العراق أو ليبيا او اليمن

        الرد
      2. 2
        الفنجري

        شدوا حيلكم
        ربنا قادر يقتص للمظلوم باي وسيلة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *