زواج سوداناس

انتهاء التحقيقات حول أحداث مجموعتي السيسي وأبوقردة



شارك الموضوع :

فرغت لجنة تقصي الحقائق، حول أحداث فرز عطاءات مشروعات تنمية دارفور للمرحلة الثانية، التي وقعت بين حركتي التحرير والعدالة، برئاسة التجاني السيسي، وبحر إدريس أبوقردة، من تقريرها النهائي حول الأحداث توطئة لرفعه لرئيس الجمهورية.

واندلعت اشتباكات بالأيدي نهاية أغسطس الماضي، بين قيادات في الحركتين أثناء حفل تدشين المرحلة الثانية من مشروعات تنمية دارفور، بفندق السلام روتانا، وسط حضور دبلوماسي كثيف، وأدان مسؤول حكومي رفيع وقتها الحادث ووصفه بالعمل الفوضوي.

وشكّل الرئيس السوداني، عمر البشير، لجنة لتقصي الحقائق في تلك الأحداث برئاسة وزير العدل، عوض الحسن، وعضوية كل من وزير ديوان الحكم الاتحادي، فيصل حسن إبراهيم، ونائب رئيس القضاء، عبد المجيد علي، حيث استمعت اللجنة إلى كل الأطراف المعنية بالقضية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *