زواج سوداناس

مصر تتراجع عن بناء مشورع المليون شقة سكنية وتتفاوض على 100 ألف فقط مع الشركة الاماراتية



شارك الموضوع :

قال وزير الإسكان المصري، مصطفى مدبولي، اليوم الثلاثاء، إن المفاوضات الجارية حالياً مع شركة أرابتك القابضة الإماراتية تشمل بناء 100 ألف وحدة سكنية فقط، وليس مليون وحدة مثلما تم الاتفاق عليه من قبل.

وأضاف مدبولي في مقابلة نُشرت اليوم في صحيفة “المصري اليوم” المصرية أن “التفاوض مع الشركة (أرابتك) قائم حول إمكانية إسناد تنفيذ 100 ألف وحدة سكنية (فقط) خلال 5 سنوات.. وفي حال التزامها وطلبها تنفيذ جزء آخر فإن الحكومة لن تمانع… لم يعد هناك مجال للحديث عن إسناد مشروع المليون وحدة الذي تم الإعلان عنه قبل نحو 18 شهراً”.

ولم يكشف الوزير المصري أسباب تقليص الحجم المستهدف للمشروع من مليون شقة إلى 100 ألف وحدة سكنية فقط.

وشهدت الأشهر الأخيرة تضارباً في تصريحات المسؤولين المصريين بشأن مصير هذا المشروع، والجهة التي ستتولى إنجازه.

وتحدثت تقارير صحافية مصرية في وقتٍ سابق عن سحب هذا المشروع، المقدرة تكلفته بـ40 مليار دولار، من الشركة الإماراتية، لافتةً إلى أن جهة سيادية ستشرف على هذا المشروع إلى جانب الرئاسة المصرية.

وتكبدت أرابتك خسائر صافية بقيمة 718.3 مليون درهم (195.6 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 يونيو/ حزيران في ثالث خسائر فصلية على التوالي، مقابل أرباح صافية بلغت 113.5 مليون درهم (31 مليون دولار) خلال نفس الفترة من العام الماضي.

واتفقت “أرابتك” مع الجيش المصري في مارس/آذار 2014 على بناء مليون وحدة سكنية في 13 منطقة بأنحاء مصر على أراض توفرها القوات المسلحة، وذلك ضمن برنامج مهّد لترشح وزير الدفاع حينها، عبد الفتاح السيسي للرئاسة المصرية، قبل تحويل المشروع إلى وزارة الإسكان بعد أن واجهت القوات المسلحة انتقادات بعدم اتخاذ أي خطوات لتنفيذ المشروع.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *