زواج سوداناس

كافح الاكتئاب بالطعام.. لا بالدواء



شارك الموضوع :

قد لا يلتفت كثيرون إلى ضرورة شراء الأطعمة التي تساهم في تعديل المزاج وتمنح الشعور بالسعادة. قد لا يعتقد آخرون بوجود علاقة بين تفاعلات الجسم الكيميائية وحالات الكآبة والضيق التي يعانون منها. لذلك، ننصحك بالتعرف إلى مجموعة من الأكلات التي من شأنها أن تمنحك المزيد من الراحة النفسية وتدخلك إليك الرضا والبهجة.

ابحث عن الماغنسيوم

يرجع الشعور بالتعب والإرهاق والغثيان وفقدان الشهية عادةً إلى نقص المغانسيوم في الجسم، حيث يشارك في أكثر من 300 تفاعل كيمائي حيوي، ويضبط دقات القلب والعضلات وأداء الهرمونات.

تجد الماغنسيوم حولك في كثير من الأكلات والتوابل والفواكه مثل الشوفان والأرز وبذور الكزبرة والنعناع والسمسم والطحينة.

أعداء السبانخ

قليلون هم عشاق السبانخ، فهي الوجبة المرفوضة لدى الأطفال والكبار في كثير من الأحيان، بل إن من يحبونها هم القلة النادرة مهما أقحمت نفسها وسط كثير من الوجبات المختلفة.

لكن من الواجب عليك الآن أن تعيد النظر تجاه السبانخ، والذي يحتوي على مادة فينيل إيثيل أمين التي تقوم بتحفيز إفراز الدوبامين بالجسم، ليساعد على مقاومة الاكتئاب والشعور بالبهجة!

الثوم ..صانع البهجة!

ل أوصاك الطبيب من قبل بتناول الثوم كعلاج لكثير من الأمراض؟ أضف إلى تلك الوصايا أن الثوم غني بمادة الكروم والتي تؤثر إيجاباً على إفراز هرمون السيروتونين والذي يطلق عليه مادة البهجة، والتي تقوم بتنظيم المزاج والشهية، وتعالج التعرق المرضي والتلعثم، بل وتعالج الشعور بالخوف والارتباك وخفقان الدم.

الشيكولاتة السوداء


لماذا نشعر بالسعادة عند تناول الشيكولاتة السوداء (Dark Chocolate)؟ هذا لأن مادة الكافيين تساهم في تنشيط الجهاز العصبي، فتمنحك الشعور بالراحة والنشوة والهدوء، فضلاً عن مادة السيروتونين.

الموز

يكفيك من الموز ثمرة أو ثمرتين للشعور بالرضا والسعادة لما تحتويه تلك الفاكهة من مادة التريبتوفان الذي يتحول إلى هرمون السعادة “السيروتونين”، فضلاً عن احتوائها البوتاسيوم والكالسيوم بنسبة أكثر من الحليب والزبادي.

فنجان الفرحة

ربما تكمن علاقتك بفنجان قهوة الصباح في رغبتك بالتركيز والتأمل، لكن أضف إلى معلوماتك أن فنجانك اليومي يجلب لك السعادة، وذلك بحسب دراسة لجامعة هارفارد كشفت أن النساء اللاتي يشربن القهوة أقل عرضةً للاكتئاب.

هافينغتون بوست

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *