زواج سوداناس

وزارة الصحة الخرطوم تطالب بتوفير حماية كافية للأطباء



شارك الموضوع :

طالب الناطق الرسمي لوزارة الصحة ولاية الخرطوم د.معز حسن بخيت الدولة بأن توفر حماية كافية للأطباء .
وأضاف أن الأطباء يعملون في وضع لا يطاق مشيرا الى ان مرتبات الأطباء العموميين تبلغ حوالي 800 جنيه ..
وكشف بخيت أنه إسبوعيا يأتي إليه طبيبان ويخبرانه بأنهم مسافران الي المملكة العربية السعودية يطلبان الهجرة خارج البلاد .
وقال خلال المنتدى الذي نظمته صحيفة التيار بمقرها ( الإعتداءات على الأطباء) إن حادثة إطلاق الرصاص على طبيب مستشفى بحري القت بظلال سالبة على الأطباء عموماً .

وفي سياق آخر كشف عضو المجلس الطبي د.الخاتم إلياس أن عدد البلاغات المدونة ضد الأطباء بلغت 185 بلاغا ، وأضاف لم يدون إي بلاغ جديد ضد الأطباء منذ أربع سنوات ،مضيفا أن هذا يعتبر مؤشرا جيدا على أن الأخطاء الطبية في السودان تقلصت كثيراً مشيرا الي أن نسبتها 5,5% .
وحول الإعتداءات على الأطباء قال إن النظام الصحي (السيستم) المعمول به بالمستشفيات يعاني من خلل واضح إضافة لذلك أن الطبيب لا يتلقى تدريباً كافياً وأن بيئة العمل غير مهيأة.

من جانبه قال مدير دائرة الإعلام بالشرطة العقيد عمر عبدالماجد أن الشرطة مازالت تتحرى مع الشخص الذي أطلق النار بمستشفى بحري الإسبوع المنصرم مضيفاً أن القانون يحمي الموظف العام قبل مرحلة وقوع الإعتداء عليه إي في مرحلة التهديد الإ أنه أقرَّ بضعف العقوبة ،مشيراً الى أن النظامي أيا كانت الجهة التي ينتسب لها تتم معاقبته مرتين الأولى إدارياً داخل المؤسسة التي ينتمي اليها والثانية قانونياً .
وأكد عبدالماجد أنهم يرفضون أي إعتداء يقع على الأطباء سواء كان لفظياً أو جسدياً .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عبدالله

        لاتجعلوا من حالة فردية (قبة) هناك مؤسسات دولة لحماية الوطن والمواطن في أي زمان واي مكان . وإذا كان الموضوع مؤتمرات ولقاءات وكشف فلان قال فلان وجادين في البحث عن (شغله) . ف من الممكن ضم الاطباء لآلية الحماية التابعة لجهاز المغتربين مقابل جياد غرب (مجمع خدمات المغتربين) يعني الحوش الوراني ويقال هناك حدائق الجهاز ومستوصف المغتربين و مركزابحاث الهجرة وادارات وقصص كتيره كايسين لـ قصص زي دى. فوجه الشبه هنا : جهاز المغتربين ومنسوبيه بالداخل يجتهدون منذ سنوات في تكوين آلية لحماية السودانيين بالخارج. وأحسب لـ 80 قنصلية وسفارة بالدولة العربية وحدها وأقدم المباني الاثرية بجده عروس البحر الاحمر للقنصلية السودانية هناك نصيب . والمعروف أن القنصلية هي الراعي الأول للمواطن بالخارج .

        الرد
      2. 2
        عبدالله

        وحول الإعتداءات على الأطباء قال إن النظام الصحي (السيستم) المعمول به بالمستشفيات يعاني من خلل واضح إضافة لذلك أن الطبيب لا يتلقى تدريباً كافياً وأن بيئة العمل غير مهيأة.
        أذا وزارة الصحة يا صاحبي هي المدانة. عندما لاتهيء البيئة المناسبة ولا تقوم بتدريب الطبيب . طيب المواطن عندما يصل الطبيب ونفسو منقطع ويلاقي الطبيب ماعندو نفس .. اللهم لطفك. فنأمل من السيد معز حسن بخيت أن يحسن السستم .. فالسستم هو الساس الذي يحمي ويوضح مكان الخلل .

        الرد
      3. 3
        مواطن

        وايضا الشعب السوداني يطالب بتوفير حماية كافية للمرضى من اعتداء الاطباء على سلامتهم وحياتهم.
        (وفي سياق آخر كشف عضو المجلس الطبي د.الخاتم إلياس أن عدد البلاغات المدونة ضد الأطباء بلغت 185 بلاغا ، وأضاف لم يدون إي بلاغ جديد ضد الأطباء منذ أربع سنوات ،مضيفا أن هذا يعتبر مؤشرا جيدا على أن الأخطاء الطبية في السودان تقلصت كثيراً مشيرا الي أن نسبتها 5,5% )
        كضاب هسي في بلاغ في الاجراءات بتاع المراة التي ماتت بعد الولادة وخلينا من الاربعة سنوات الفاتت لانو السجلات ما معانا عشان نكشف كضبك وفي النهاية انت مش دكتور اكيد بتعوس مع اصحابك الدكاترة. والبلاغات لو هي فقط 185 زي ما قلت فلان السودانيين طيبين ولا يعرفون كيف ياخذون حقوقهم لذلك ستجد ان العدد الحقيقي لحالات اعتداء الاطباء على سلامة المرضى وحياتهم يساوي هذا العدد مضروبا في مليون.
        العدالة لا تتجزأ فهي للمريض اولا ثم للطبيب. فالعايز يقعد من الاطباء في بلده ويتحمل مسؤوليات مهنته ويكون كفءا لها فاهلا وسهلا والعايز يعوس ويسوط في سلامة المرضى وحياتهم فليس هذا ميدان للعب فاحسن يغادر البلد دي لان المرضى ليسوا في حاجة اليه .
        مهنة الطب مهنة عظيمة وخطيرة لانها تتعامل مع حياة وسلامة الناس فاما ان تكون قدرها او تغادر غير ماسوف عليك ولا حلول وسط.

        الرد
      4. 4
        مروة

        تستاهلو ضرب البراطيش انتو الواحد يجيب50 وفاتتح نفسو يقرا طب القر الينفخكم انشالله كان فيكم فايدة كان ضربوكم

        الرد
      5. 5
        مواطن

        وايضا الشعب السوداني يطالب بتوفير حماية كافية للمرضى من اعتداء الاطباء على سلامتهم وحياتهم.
        (وفي سياق آخر كشف عضو المجلس الطبي د.الخاتم إلياس أن عدد البلاغات المدونة ضد الأطباء بلغت 185 بلاغا ، وأضاف لم يدون إي بلاغ جديد ضد الأطباء منذ أربع سنوات ،مضيفا أن هذا يعتبر مؤشرا جيدا على أن الأخطاء الطبية في السودان تقلصت كثيراً مشيرا الي أن نسبتها 5,5% )
        كضااااب هسي في بلاغ في الاجراءات بتاع المراة التي ماتت بعد الولادة وخلينا من الاربعة سنوات الفاتت لانو السجلات ما معانا عشان نكشف كضبك وفي النهاية انت مش دكتور؟ اكيد بتعوس مع اصحابك الدكاترة. والبلاغات لو هي فقط 185 زي ما قلت فدا مش عشان قلت الاخطاء الطبية انما لان السودانيين طيبين ولا يعرفون كيف ياخذون حقوقهم لذلك ستجد ان العدد الحقيقي لحالات اعتداء الاطباء على سلامة المرضى وحياتهم يساوي هذا العدد مضروبا في مائة الف.
        فالعدالة ايها الأطباء لا تتجزأ فهي للمريض اولا ثم للطبيب. فالعايز يقعد من الاطباء في بلده ويبقى راجل ويتحمل مسؤوليات مهنته ويكون كفءا لها فاهلا وسهلا والعايز يعوس ويسوط في سلامة المرضى وحياتهم فليس هذا ميدان للعب فاحسن يغادر البلد دي لأن المرضى والناس ليسوا بحاجة اليه.
        مهنة الطب مهنة عظيمة وخطيرة لانها تتعامل مع حياة وسلامة الناس فاما ان تكون قدرها او تغادر غير ماسوف عليك ولا حلول وسط.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *