زواج سوداناس

فيديو يُظهر كيف يخدع داعش المتعاطفين معه بقصص كرامات القتلى



شارك الموضوع :

يتداول على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، يكشف حقيقة كذب وافتراء أحد أفراد تنظيم داعش، والذي يلقب بأبو هاجر الشولا، والذي أعلن التنظيم في وقتاً سابق أنه قتل في إحدى المواجهات، وتم تداول صور له وهو مقتول ومبتسم، وقد غرد أحد الحسابات التابعة لداعش “قُل لي بربك يا شهيد ماذا رأيت لتبتسم”.

مقطع الفيديو المتداول كشف أن الملقب بأبو هاجر الشولا لم يقتل بل إنه كان يمثل أنه قتل من أجل التصوير، وإيهام من يرى صورتهم أنه من أصحاب الكرامات.

حول مقطع الفيديوقال الدكتور عبدالمنعم المشوح رئيس حملة “السكينة”، مُعقباً” ادعاء الكرامات أحد أدوات “التسويق” لأفكار الجماعات المتطرفة، وتدخل ضمن أدبياتهم في الانتشار والتوسع والتجنيد، فهم يستغلون أي مظهر من مظاهر “خوارق العادات” في جمع أكبر عدد من المتعاطفين والموالين، لذلك تكثر لديهم القصص والروايات والنقولات وتبادل الرؤى والمنامات، وكذلك تبادل قصص “الكرامات” وهذا خطأ في منهجية التفكير وكذلك المنهجية الشرعية، فالكرامات مجرد حدوثها لا تدل على سلامة المنهج أو صحة الفكر أو كمال الإيمان، ولا يتعلق بها حكم ديني أو قطعية شرعية أو ميزة واقعية”.

كما أضاف “الجماعات والتنظيمات المتطرفة لديها انحراف منهجي فهم يقدسون الشكليات، بل يخترعون هيئات وشكليات ومظاهر توحي للآخرين بأنها حقيقة وهي مجرد تمثيل أو كذب أو قصص وهمية”.

وزاد “سواء الضحك والابتسامات وهو مقتول أو ظهور رائحة مسك أو عطر منه.. أو غيرها فهي إن حدثت ووقعت لأي سبب لا تدل في المنهجية العلمية والشرعية على كمال إيمان أو صحة منهج، كما ذكره العلماء وأكدوا عليه في أبواب الكرامات وخوارق العادات، لأنها ممكن تحدث لأي فرد لأسباب فسيولوجية أو مؤثرات طبيعية”.

وأوضح “هذا إن كانت صحيحة ووقعت فعلا أما مساحة الكذب والتدليس والتمثيل فهي مشهورة لديهم من باب الاستقطاب والدعوة للجماعة والتنظيم فهم يبررون ويبيحون ممارسة كل جريمة وكل صفة سيئة لأجل تحقيق الغاية وهي جمع أكبر عدد ممكن من المجندين والمتعاطفين”.

العربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        جندي الدولة الاسلامية

        هههههههه
        لماذا تنقلون كذب قناة العربية
        قصة هذه الصورة هي انها لأحد جنود الدولة قبل استشهاده و كان يمازح المصور ، قام عناصر تابعين بقص الصورة من مقطع الفيديو و ادعو انها لأحد مقاتليهم ، اصدر المكتب الاعلامي لولاية الخير اصدار بعنوان (و إن الكذب يهدي الى الفجور) ، يمكنكم البحث عن هذا الاصدار
        الخطير في الاصدار هو اعتراف والد الشهيد ان ابنه كان من مقاتلي الجيش الحر مع بداية الثورة و بعدها بايع دولة الاسلام ، و تم في هذا الاصدار توثيق اقوال والد الشهيد و اخوته و بث الفيديو الاصلي الذي اقتصت منه الصورة ، و كان الفيديو عبارة عن مزاح بين المصور و الشهيد كما نحسبه

        الرد
      2. 2
        جندي الدولة الاسلامية

        ﻫﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻪ
        ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺗﻨﻘﻠﻮﻥ ﻛﺬﺏ ﻗﻨﺎﺓ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ
        ﻗﺼﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ﻫﻲ ﺍﻧﻬﺎ ﻷﺣﺪ ﺟﻨﻮﺩ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻗﺒﻞ
        ﺍﺳﺘﺸﻬﺎﺩﻩ ﻭ ﻛﺎﻥ ﻳﻤﺎﺯﺡ ﺍﻟﻤﺼﻮﺭ ، ﻗﺎﻡ ﻋﻨﺎﺻﺮ
        ﺗﺎﺑﻌﻴﻦ لجيش الفتح ﺑﻘﺺ ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ﻣﻦ ﻣﻘﻄﻊ ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮ ﻭ ﺍﺩﻋﻮ ﺍﻧﻬﺎ
        ﻷﺣﺪ ﻣﻘﺎﺗﻠﻴﻬﻢ ، ﺍﺻﺪﺭ ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﺍﻻﻋﻼﻣﻲ ﻟﻮﻻﻳﺔ
        ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺍﺻﺪﺍﺭ ﺑﻌﻨﻮﺍﻥ ‏(ﻭ ﺇﻥ ﺍﻟﻜﺬﺏ ﻳﻬﺪﻱ ﺍﻟﻰ
        ﺍﻟﻔﺠﻮﺭ ‏) ، ﻳﻤﻜﻨﻜﻢ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﺻﺪﺍﺭ
        ﺍﻟﺨﻄﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﻻﺻﺪﺍﺭ ﻫﻮ ﺍﻋﺘﺮﺍﻑ ﻭﺍﻟﺪ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ ﺍﻥ
        ﺍﺑﻨﻪ ﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﻣﻘﺎﺗﻠﻲ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺤﺮ ﻣﻊ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ
        ﻭ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺑﺎﻳﻊ ﺩﻭﻟﺔ ﺍﻻﺳﻼﻡ ، ﻭ ﺗﻢ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﺻﺪﺍﺭ
        ﺗﻮﺛﻴﻖ ﺍﻗﻮﺍﻝ ﻭﺍﻟﺪ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ ﻭ ﺍﺧﻮﺗﻪ ﻭ ﺑﺚ ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮ
        ﺍﻻﺻﻠﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﻗﺘﺼﺖ ﻣﻨﻪ ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ، ﻭ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮ
        ﻋﺒﺎﺭﺓ ﻋﻦ ﻣﺰﺍﺡ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺼﻮﺭ ﻭ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ ﻛﻤﺎ ﻧﺤﺴﺒﻪ

        الرد
        1. 2.1
          hussain

          بدلا من ان تسأل الله اين الحق راكض خلف هذا المسمى الهلامي وتدافع عن مجرمين قتله تدل افعالهم على طينتهم وتفخر بالانتماء لأعداء الله تعالى الذين جعلوا الدنيا اكبر همهم فانتظر وامثالك يوم لا تملك نفس لنفس شيئا ، صحيح الجاهل عدو نفسه لأن هذا الكتاب لا يعلم تأويله الا الله تعالى وبقدر ما يهدي من العقلاء فانه يضل الجهلاء الذين يظنون بالله الظنون وما داعش وامثالها الا من هؤلاء فهم يظنون ان ما يمارسونه هو ما يريد الله تعالى وهذا افتراءا كبيرا علي الله وهو الظن الله ظن السؤ هداك الله ايها الساعي بالفتنه وارجو ان تتأمل في أيات الرحمه في القرأن هذا اذا كنت تقرأه اصلا ..

          الرد
      3. 3
        جندي الدولة الاسلامية

        لماذا تهرب من الموضوع الاصلي
        الموضوع هو كذبة لقناة العربية ، و انا قمت بتبيين هذه الكذبة ، ما هو رأيك بعد ان كشفت الكذبة؟؟ انت لم اخبرنا برأيك في هذا الخصوص!
        اما عن منهج الدولة فاقول لك ابشر بما يسرك ، انت اطرح اعتراضاتك و انا سأرد عليك ، بشرط وحيد هو ان يكون الكلام مدعوماً بالآيات و الاحاديث.
        *تنبيه : انا لن افتي لك من عندي لأني لست بهذا القدر ، ستقتصر ردودي على نقل الفتاوى المدعومة بالادلة الشرعية او نقل الايات و الاحاديث التي يكون فيها رد مباشر على سؤالك.
        جزاك الله خيراً و مرحباً بك في اي سؤال.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *