زواج سوداناس

بالفيديو: لحظة هروب شابة من شقة مغتصبها بالطابق الثالث



شارك الموضوع :

المعاكسات.. التحرش.. الاعتداء… الاغتصاب، تطور حيواني سكن لدى البعض ممن قادتهم غرائزهم لارتكاب هذه الجريمة المروعة، التي قد تكون ضحيتها طفلة أوفتاة صغيرة أو شابة أم امرأة، لم يعد هناك فرق، وعلى مسرح جريمة الاغتصاب أظهر مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي لحظة هروب ممثلة شابة من شقة رجل قام باغتصابها، مستخدمة أغطية السرير للنزول من الطابق الثالث الذي تقع فيه الشقة.

وتنتشر جماعات ومنظمات المافيا الروسية في كل أرجاء البلاد، وتعيث فيها فساداً إلى حد أن عدد رجال العصابات بات يفوق بكثير نظيره في جهاز الشرطة.

وذكرت التحقيقات التي أجرتها الشرطة إلى أن الفتاة الأذربيجانية البالغة من العمر 20 عاماً تعرفت على ميخائيل دينستريان (28 عاماً) عبر الإنترنت، واتفقت معه على بيع عذريتها مقابل مبلغ يعادل 17 ألف دولار، وجرى اللقاء بينهما في شقة ميخائيل بمدينة بيرم وسط روسيا.

في روسيا هذه الدولة التي تمزقها الجريمة التي تعد أكبر وأهم الجمهوريات السوفيتية السابقة، لم يعد أعضاء الحكومة يملؤون جيوب بزاتهم باهظة الثمن ماركة أرماني بالروبلات، ولكنهم يتسابقون أيضاً في احتضان المخربين وأفراد العصابات.

وتمكنت الفتاة من الهرب أخيراً بعدما قامت بربط مجموعة من الأغطية استخدمتها للنزول من النافذة، إلا أنها سقطت في منتصف المسافة مما تسبب بكسر في وركها. فيما تمكن شاهد على الواقعة من تصويرها وهي تحاول الهروب من الطابق الثالث للمبنى.

وفي وقت لاحق ألقت الشرطة القبض على ميخائيل، وذكرت الفتاة في إفادتها أنها كانت تعيش على نفقتها الشخصية بعد وفاة والديها، وأرادت أن تحصل على النقود لتتمكن من متابعة دراستها في مجال التمثيل.

وتمثل عملية الإعتداءات الجنسية جدلا واسعا , فقد شهدت إحدى المدن الروسية تظاهرات كثيرة فى الأشهر الماضية نظما مئات الأشخاص الذين أرادوا النيل من هذا المعتدى بأنفسهم .

وقامت الشرطة الروسية بشن حملات كثيرة للحد من تلك الإعتداءات الجنسية على القصر وكانت تلك خطوة ضرورية فى إطار هذا الكم الهائل من الشكاوى والتى وصل عددها إلى أكثر من 8000 شكوى العام الماضى .

 

اضغط هنا لمشاهدة الفيديو على قناة النيلين

 

موقع الآن

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *