زواج سوداناس

آل المهدي يعتذروت لأسرة عبد الله خليل


الصادق المهدي

شارك الموضوع :

قدمت أسرة آل المهدي، اعتذارا إلى أسرة الأميرآلاي عبد الله بك خليل، عن ما قاله الصادق المهدي، رئيس حزب الأمة القومي إمام الأنصار، لبرنامج شاهد على العصر بقناة الجزيرة.
وقام ممثلون من أسرة آل المهدي، عدا أسرة الصادق، بزيارة إلى أسرة خليل في منزلها بأم درمان، ليلة أمس (الثلاثاء). وكشف آل المهدي عن نيتهم إصدار بيان ومخاطبة قناة الجزيرة ومقدم البرنامج أحمد منصور بأن ما يقوله الصادق لا يعدو كونه تشويها لتاريخ الحزب.
وقال أمير عبد الله خليل، إن الحديث الذي قاله المهدي بأن رئيس الوزراء الأسبق وزير الدفاع الأسبق عبد الله خليل قام بتسليم السلطة بعد أن خدع الإمام عبد الرحمن، كذب، وأشار إلى أن الصادق تسبب في ضياع حزب الأمة وتشتيت قياداته وأسرة المهدي، منوها إلى خلافات الصادق مع الهادي وابنه الصادق ومبارك وداود الخليفة. لكنه نوه إلى أن زيارة أسرة المهدي أزالت كثيرا من الغبن في نفوسهم وأعادت العلاقة بين الأسرتين لسابق عهدها، ودعا إلى أن تكون نقطة للم الشمل.
وفي السياق قال منصور خالد، مساعد الرئيس السابق، الذي حضر اللقاء، إن ما قاله الصادق المهدي، لبرنامج شاهد على العصر بقناة الجزيرة يهزم بعضه بعضا. وأضاف أن ما أورده عن عبد الله بك خليل غير صحيح، وأن التاريخ يوضح ذلك. وأردف: “سألني أحد عن رأيي في ما قال فقلت له إن السطر الأول يهدم الثاني والثالث يهزم الخامس”.
ومن بين من شاركوا في اللقاء، الصادق الهادي، وفاطمة الهادي المهدي، وآل منصور الخليفة.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عارف وفاهم

        كثير من السياسيين السودانيين عفى عليهم الزمن، وصاروا عبئاً على السودان والسياسة السودانية والغريبة أنهم لا يُودون أن يتقاعدوا من أنفسهم، فإلى متى يا تُرى ؟. بدون ذكر أسماء فالشعب السوداني يعرفهم حقّ المعرفة.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *