زواج سوداناس

أصحاب الميمنة توضح ..!!



شارك الموضوع :

** الأخ الطاهر ساتي.. السلام عليكم ورجمة الله وبركاته.. لقد ذكرت في مقالك ( نهب قانوني) جمعية اصحاب الميمنة الخيرية وأنها جمعية وهمية ( حسب تقرير المراجع العام )، وأنها ضمن المتعديين على أرض المدينة الرياضية ..!!
** ما احب أن اوضحه أن جمعية اصحاب الميمنة الخيرية جمعية طوعية مسجلة لدى مفوضية العمل الطوعي ولاية الخرطوم منذ عشرات السنين تحت الرقم أ/133 وقد تم تغيير اسمها لاسم/ مبرة الشيخ/ عبد الرؤوف حامد التكينة ( بعد موافقة جمعيتها العمومية والمفوضية ) تخليدا لذكرى الشيخ وعرفانا لما قدمه وذلك بتاريخ 7/6/2001م بالخطاب الصادر من المفوضية بالرقم و خ/و ش أ ت/م ع ط أ/7 بتاريخ 7/6/2001م وتم تسجيلها بالرقم أ/349/2002 بتاريخ 16/10/2002م
** تم ايداع كل هذه المعلومات لدي لجنة الشباب والرياضة بالمجلس الوطني وتوضيح الأمر بواسطة المستشار القانوني للمبرة مولانا / عوض عبد الرحمن ابو دقن ، وقبل ذلك تم هذا التوضيح في عدد من اللقاءات معي في الصحف اليومية..وكل ما ذكرته لك من باب توضيح الأمر حتى لا يأتي بعدك من يردد هذا الكلام معتمدا على معلومات مغلوطة وقديمة ..!!
** الأهم في هذا الأمر هو ما يلي ..هذه الأرض اشتراها الشيخ المرحوم/ عبد الرؤوف حامد التكينة بحر ماله ( ملك حر ) عشرة فدان ) في الساقية 33 مطري الجريف غرب اشتراها من اسرة كريمة ومعروفة
استلم الموقع على الطبيعة وشيد بها مسجد كبير ومستوصف وكان ذلك في بداية ثمانينيات القرن الماضي ( قبل قرار رئيس الجمهورية بنزع الساقة 33 لصالح المدية الرياضية ) بل قبل مجئ الانقاذ
** وعندما صدر القرار بالنزع ثم قرار التعويض رفض الشيخ المرحوم أي تعويض وتمسك بارضه وقام بمخاطبة الاستاذ/ علي عثمان محمد طه وكان وزيرا للتخطيط الاجتماعي وقتها للتدخل لدى وزارة الاسكان لارجاع الأرض ..خاطبت وزارة التخطيط الاجتماعي الوزير شرف الدين بانقا طالبة منه عدم ضم هذه الأرض للمدينة الرياضية بالخطاب رقم و ت أ/أ ع د/ أأ/ق/ت/97 بتاريخ 12/8/1994م
** صدر القرار التخطيطي من لجنة التخطيط العمراني بولاية الخرطوم بالرقم 323/95 بتاريخ 19/10/1995م بارجاع الحق لأهله ..اصبح اسم القطعة 379 مربع 26 الأهري ( جمعية اصحاب الميمنة الخيرية ودار القرآن الكريم وطلبت الوزارة مبلع فرق تحسين باعتبار أن الارض كانت زراعي .. وبعد تدخل الشهيد الزبير محمد صالح والدكتور المرحوم مجذوب الخيفة ( والي الخرطوم وقتها ) تم تخفيض المبلغ
** هنالك خطابات رسمية اصدرت من الوالي السابق للخرطوم الدكتور المتعافي والإدارة القانونية بوزارة التخيطيط العمراني ومدير عام الاراضي الأسبق وكلها مستندات تؤكد ملكية هذه الأرض للشيخ المرحوم / عبد الرؤوف حامد التكينة..وخصص الشيخ المرحوم جزء من هذه الأرض ( التي اشتراها بحر ماله ملك حر ) لجمعية اصحاب الميمنة الخيرية (سابقا) مبرة الشيخ عبد الرؤوف حامد التكينة (حاليا) لتواصل مشاريع الشيخ التكينة الرعوية والدعوية
** اذن استاذي الطاهرهذه الأرض ليست لجمعية وهمية كما ذكرتم – نقلا عن تقرير المراجع العام – إنما هي أرض ملك حر لرجل علم يعرفه تاريخ السودان بمواقفه الوطنية الواضحة و تعرفه الحركة الاسلامية التي هو احد مؤسسيها وتعرفه الدعوة الاسلامية في كل الوطن العربي وافريقيا، ويكفيه أنه أسس المركز الاسلامي الافريقي ( جامعة افريقيا العالمية حاليا ) ومعهد التي النموذجي للقرآن الكريم
** و توضيحا للحق وتبرئة لجمعية أصحاب الميمنة الخيرية وكذلك شخص وأسرة المرحوم الشيخ عبد الرؤوف التكينة.. وأرجو نشر هذا المقال في عمودك حتى يعرف كل متابع لموضوع المدينة الرياضية أن الشيخ المرحوم عبد الرؤوف التكينة الرجل الزاهد الذي يشهد له كل من عرفه بالورع والزهد بأنه لم يتعدى على أرض المدينة الرياضية بل المدينة الرياضية هي من تعدت على أرضه
د/ أسامه عبد الرؤوف حامد التكينة
المدير العام لمبرة الشيخ عبد الرؤوف التكينة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        من انتم ؟؟؟؟

        لك التحية يا دكتور اسامة للتوضيح , وارجو ان يقرا هذا المقال السيد المراجع العام الطاهر عبد القيوم او فريق المراجعة الذي قام بمراجعة هذا الملف.
        الشكر الجزيل للاعلامي الرقم الطاهر ساتي لنبش الحقائق وعرضها علي المواطن

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *