زواج سوداناس

الشغيل يدون اسمه في سجل الهدافين وتضحية كاريكا حديث الناس



شارك الموضوع :

# جماهير الهلال تحسن استقبال نجوم مربع الابطال
# الهلال يتجاوز اكبر مطبين ويختصر كل المجموعة في لقاء سموحة
# الشغيل يدون اسمه في سجل الهدافين وتضحية كاريكا حديث الناس
# المطلوب من الهلال قبل موقعة الذهاب امام اتحاد الجزائر
# اسرار الانتفاضة الجديدة لفريق مازيمبي الكونغولي
# كلمة السر في فريق مازيمبي عند الثلاثي المرعب
# (تفرق ) الهلال والمريخ في نصف النهائي سلاح ذو حدين
# الهلال ملَّ الوصول لهذه المرحلة دون تكرار ولوج المباراة النهائية
# مازيمبي وصيف أندية العالم العقبة الوحيدة للقمة في هذه المرحلة
# المريخ ليس له ما يخافه ، وما حققه أنجاز يحسب له ..!!!
# منتخبنا الاولمبي يختم المجموعة بتعادل سلبي مع بوركينافاسو
# القرعة الفرصة الاخيرة لمنتخبنا الاولمبي في التأهل لنصف النهائي
# الديبة يشيد بالأداء رغم ضعف الأعداد مقارنة بالمنتخبات الاخرى ..
# المريخ وهلال الابيض في كأس السودان طريق لاتجاه واحد
# وصلت للبلاد بسلام امس ووسط استقبال كبير من أنصار وعشاق الفريق بعثة الهلال قادمة من مصر بعد ان ختم مبارياته في المجموعة الاولى بأفضل ختام وهو التعادل على حساب التطواني بعد التعادل مع فريق سموحة، محولا الفريق تأخره بهدف لتعادل مثير جاء في الثلث الأخير من عمر المباراة ، بعد مجهود كبير ومقدر من النجم المخضرم مدثر كاريكا والذي قدم تضحية كبري وهو مصاب وينزف ومخدر بأربع غرز في الرأس ليمرر كرة العبور والهدف الذي سجله الشغيل ، والذي وضح أيضاً بانه ورغم أدواره الدفاعية في الارتكاز الا انه وبحاسته وإحساسه بان الهلال هو الأفضل وبمجرد تقدمه كان التأهل ، وكان الهدف الغالي، وليس بغريب على الشغيل مثل هذه الأهداف فقد سجل من قبل في نفس الفريق كما سجل في الممتاز..
# وهكذا اصبح لكل مباراة نجمها ولاعبها المميز على نحو ما حدث في المباريات السابقة خاصة من يبصمون على الشباك..
# عادت بعثة الهلال وحظيت بهذا الاهتمام والذي يعكس تعلق القاعدة بفريقها رغم عدم رضاء الكثيرين عن المستوى ، وهنا ناشد على حديث الكوكي. الذي يعتقد ان التأهل هو الأهم في الأساس والمقام الاول…
_ وحسنا من خلال تداخلات الكثيرين، يقولون بان نفس الفريق واللاعبين كم أمتعونا وكم تألقوا ، وكونه الفريق يتأهل ويصل لهذه المرحلة فإننا لا ننظر لأي عروض ، وفعلا وكما قلنا فان اللقاء كان أشبه بمباريات الكئووس ، وأشبه بالفاصلة ، وهكذا لانها تحدد مصير الفريق ، وكأن بالهلال اختصر كل مباريات وبرنامج المجموعة في سفره وحله وترحاله في هذه المباراة فقط …
ولذلك عندما نقول بان اللاعبين او الفريق ككل بما فيه الجهاز الفني يعتبر المباراة نهائي مبكر وهنا تظهر الشطارة ويظهر المستوى ، وليس بالضرورة ان يكون راقي او رائع وهكذا وإنما هناك تكتيك قالوه كثيرين عن الهلال وهو واحد من أسباب تفوقه ، مهام معينة ، والتقيد بالخانة والتحرك في مساحات ، هذا ما يفرضه الانضباط التكتيكي في المباريات ، ولكن في النهاية هناك لاعبين يتركون أحرار ويتحركون بحرية ، ودائما ما يصنعون الفارق ، خاصة اصحاب المهارات العالية …
# الان يعود الهلال وبعد راحة قصيرة سيدخل في مباريات الممتاز، يلعب بالخميس في كاس السودان ، وبالاحد في الممتاز ضد مريخ كوستي ، وجميعها مباريات مهمة وتتطلب التركيز وتتطلب الاهتمام وعدم التساهل حتى يحسم الهلال وبصورة قاطعة البطولة، ويظل منافسا على كل الألقاب المطروحة في الساحة…
# تأهل الهلال معناه التركيز ليتجاوز الفريق مرحلة نصف النهائي ويعيدها لذكريات وأمجاد مضت عندما وصل وفي نفس هذه البطولة وبمستواها القديم للنهائي عام ٨٧ امام الأهلي القاهري ، وعام ٢٠٠٢ امام الوداد المغربي …
من من انديتنا وصل لهذه المرحلة حتى يقارن مجرد مقارنة بالهلال …!!!؟
النهائي هذه المرة هدف جديد ، ولابد من تجاوز نصف النهائي
وهذا يقودنا لفتح ملف الكرة الجزائرية والاتحاد بصفة خاصة ، ولا يخدعوا الفريق بتشكيلته التى لعبت مؤخراً مع المريخ وكأنه كان يتوقع ان يواجه الهلال ، لأننا نعرف ان معظم نجومه الأساسيين لم يحضروا ولم يشاركوا…
وبالتالي لابد من دراسة التشكيلة الاساسية ومبارياته السابقة ومتابعته في الدوري وبالسرعة المطلوبة لان الوقت ليس في صالحنا…
والأمر الثاني ان المباراة الاولى بارضنا ، إذن فهي بالتالي مباراة مصير وبطولة وترجيح كفة ، لابد من الفوز بها ، وبعدد مريح من الأهداف ، والحفاظ على الشباك نظيفة ، حتى ولو خسرنا وخطفوا هدف هناك يمكن ان يكون عاملا أساسيا في صعودنا وتاهلنا …
# صحيح ان الفارق في الخبرة والتجارب بين الفريقين بجانب التصنيف وغيره كله يصب لصالح الهلال ، ولكن يجب احترام هذا الفريق الذي وصل لهذه المرحلة بعد ان جندل عتاولة. بعد ان تأهل وتصدر قبل اكثر من جولتين …
عدم الاحترام ، او الاستهانة بالخصم واحدة من مشاكلنا التى كادت ان تطيح بنا امام سموحة ولكن في النهاية ربنا ستر ولطف ، وتأهل الهلال الذي كان يدعو له الملايين وفي لحظة واحدة ، لحظة الموقف العصيب والدقائق تمر والفريق متأخر ، لياتي الفرج والفرح والتأهل ..
ومن حق الهلال ان يتفاخر انه ومن خلال مباريات المجموعة لم يتعرض لأي خسارة خارج الارض … أحرج كل فرق المجموعة على أراضيها، والخسارة الوحيدة التى مني بها الهلال سببها معروف التحكيم الذي يعطي الخصم ركلة جزاء ما انزل الله بها من سلطان ، وحتى ركلتنا الشرعية اهدرها نزار ، وياله من حظ …
# الجولة القادمة ستكون شغلنا الشاغل، ولابد من دعمها بالمعنويات، انتصارات كاسحة في كاس السودان وبقية المباريات في الممتاز…
_ من حق جماهير الهلال ان تسعد وتفرح بفريقها ومن ثم التفرغ لما هو اهم الاستحقاقات المحلية والتجهيز للقاء الحسم لقاء الذهاب على ارضنا حتى يسافر الهلال للجزائر اكثر ارتياحا وتفاؤلا…
_____________
لحن الختام
_________
# تعادل منتخبنا الاولمبي مع نظيره البوركيني بعد مباراة بطولية ، تعادل سلبي جعل الفريقان يتساويان في كل شيء ، وبالتالي ستجرى صباح اليوم القرعة لتحديد المنتخب الثاني المرافق لمتصدر المجموعة الكونغو ، والكونغو بالأمس خسرت من زيمبابوي والتى حققت اول فوز لها وهو الوحيد بعد ودعت مبكرا.
وفي المجموعة الاخرى تأهلت نيجيريا والسنغال ، وإذا ما الحظ وقف بجانبنا وتاهلنا سنواجه نيجيريا وفي النهاية نقول بان القرعة مسالة حظ لا اكثر ولا اقل ، وحتى لو ترجل منتخبنا فانه قدم الكثير المقنع ، وتكفي هنا إشادة مدرب المنتخب الدبية بلاعبيه وما حققوه رغم التجمع السريع وأداء تمرينين فقط بالخميس والسبت ، مقارنة بالمنتخبات الاخرى والتى شاركت في لقاءات ودية وأقامت معسكرات خارجية … ومنتخبنا الشاب والجهاز الفني يستحق كل الاشادات والتهاني التى انهالت عليه من المدربين والخبراء وكل من تابع مباريات المنتخب…
# تابعت تسجيلا او ملخصا لأهداف مباراة مازيمبي امام التطواني لنقف على الامر الخارق الذي اتبعه الفريق او ما أتي به من امر خارق جعله يفوز بخماسية وفي هذه المرحلة المتقدمة وإمام فريق حتى قبل انطلاقة الصافرة ببداية المباراة انه كان يتساوى مع التطواني في النقاط ، وكانا قد تعادلا سلبا في المغرب ، كما ان التطواني الذي خسر بالخمسة كان قد فاز على الهلال بالهدف الذي تحدثت عنه، ، في وقت ان الهلال قهر مازيمبي ومنعه من خلال جولتين رايح جاي من الاقتراب من شباك ماكسيم …
الحق يقال ان الحارس له دور كبير خاصة في الهدف الاول والكرة الملعوبة من الطرف الأيمن من مسافة بعيدة ليغير ساماتا اتجاهها..
ثم نفس الدفاع يفشل في تشتيت الكرة من داخل الصندوق ويعيدها لكلابا والذي يجيد التهديف او التصويب من خارج الصندوق ، فكان الهدف الثاني الذي لم يفعل معه الدفاع والحارس شيئا …
في الشوط الثاني واصل التطواني بنفس الارتباك ليجد ساماتا نجم المباراة الفرصة مجددا ويسدد بكل قوة من خارج الصندوق في الشباك دون جدوى من محاولة الحارس
وبعده يظهر دور روجي اسألي والذي راوغ وراوغ وتخلص من اكثر من لاعب ودخل الصندوق وواجه الحارس وركن الكرة في الشباك وقلب الهوبا على أصولها
ثم عاد ساماتا مستفيدا من كرة او هجمة مرتدة من الحارس لينطلق بها متوغلا داخل الصندوق ويسجل الهدف الثالث له والخامس لفريقه …
الملاحظ ان ساماتا ومنذ انطلاقة البطولة سجل هدفا واحدا رفع رصيده بالهاتريك الى اربعة اهداف ، وساماتا الذي يرتدي الرقم ٩ خرج نظيفا في مباريات الهلال مما يعني قوة دفاع الهلال …
وظهر في المباراة روجي اسألي صاحب الرقم ٧ والذي له هدف في كل المباريات تقريبا الذي سجل فيها فريقه وله أيضاً اربع اهداف
والنجم الثالث كلابا رقم ١٨ وله تقريبا ثلاثة اهداف سجل في هذه المباراة وسجل في سموحة في الاسكندرية …
اعتقد بان هذه العناصر الثلاثة وعندما تكون في يومها يكون مازيمبي في قمة مستواه…
# الان وبعد ان تفرقت السبل بالهلال والمريخ ، كل في اتجاه هل يتاهلان معا للنهائي حتى نضمن اولا بان الكأس سودانية ، ام بخفقان معا ونكون أضعنا فرصة المواجهة في نصف النهائي حتى نضمن فريقا في النهائي ، ولكن في النهاية قد يصعد احدهما للنهائي وتصبح أيضاً الفرصة مواتية للقب والذي نتمنى الا يخرج…
_ اعتقد ان مهمة المريخ اصعب من الهلال بحكم مازيمبي وألقابه الأربعة السابقة ، كما انه في احداها وصل لمركز الوصيف في كاس الأندية العالمية ، بعد ان وصل النهائي في مواجهة إنترميلان الايطالي، فهو خبير بالبطولة، والمريخ جديد عليها ، وكونه يصل لهذه المرحلة يحسب له كانجاز
اما الهلال فانه وبعد ان كرر الوصول لهذه المرحلة كثيراً فانه لا عذر له ان لم يتأهل للنهائي ، وتأهله للنهائي معناه اللقب…
_ وفي النهاية المرحلة تتطلب جهدا وعرقا ودافعا …
الحالة
بذكريات لقاء الممتاز وهدفي فريد وعنكبة في الممتاز فوز هلال الابيض على المريخ يتجدد اليوم اللقاء ولكن هذه المرة في كاس السودان وهي ثارية بالتالي للمريخ ، ولابد من فائز
كل التوقعات تقول بان المريخ لا يمكن ان يلدغ من جحر مرتين..
والمريخ مطلوب بشدة لكاس السودان خاصة أهالي دنقلا ، وهناك لقاء سوبر أيضاً يريده اتحاد الكرة ان يعمل منه زخما خارج الحدود وشكله كده في الخليج …
_ المباراة فرصة لغرزة غارزيتو ليواصل إعداده للقاء مازيمبي القادم…
ونتمنى ان يقدم هلال الابيض من جديد التجربة المفيدة حتى ولو خسر …

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *