زواج سوداناس

قطار دوري الأبطال ينطلق من محطات ساخنة



شارك الموضوع :

ينتظر عشاق الساحرة المستديرة على أحر من الجمر انطلاق منافسات دور المجموعات، لواحدة من أقوى البطولات والأكثر شعبية، مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم “التشامبيونز ليغ”.

وستنطلق منافسات الجولة الأولى لدور المجموعات يوم الثلاثاء في تمام الساعة (18:45) بتوقيت غرينيتش بـ 8 مباريات ضمن المجموعات الأربع الأولى، بينما ستقام مواجهات المجموعات الأربع الأخرى في اليوم التالي.
المجموعة الأولى:

ويستهل ريال مدريد الإسباني رحلة البحث عن اللقب الحادي عشر من معقله “سانتياغو برنابيو” الشهير بلقاء منافسه شاختيور دانيتسك الأوكراني الذي حجز مقعدا له في دور المجموعات للمرة الحادية عشر، بعد اجتيازه عقبة فريق فنربختشه التركي في الدور التمهيدي، ورابيد فيينا النمساوي في الدور الحاسم.
وكان ريال مدريد، المرشح الأبرز في المجموعة للعبور إلى دور الستة عشر، قد أحرز اللقب العاشر له في دوري الأبطال في الموسم قبل الماضي (2013-2014) على حساب الفريق المدريدي الآخر أتلتيكو مدريد بتغلبه عليه (4-1) بعد التمديد، بينما خرج الفريق الملكي في الموسم الماضي من الدور نصف النهائي على يد فريق يوفنتوس الإيطالي، عقب خسارته أمامه (1-2) في لقاء الذهاب بملعب “يوفنتوس أرينا)، قبل أن يتعادل على أرضه (1-1).
أما المباراة الثانية في هذه المجموعة، فستجمع فريق باريس سان جرمان الفرنسي، المرشح الثاني للتأهل إلى دور التالي، مع ضيفه مالمو السويدي، فريق مسقط رأس السويدي زلاتان إبراهيموفيتش نجم الأمراء الحالي الذي بدأ معه مشواره الكروي عام 1999.

وكان الفريق الباريسي الذي لم يسبق له أن ذاق نكهة الفوز بهذه البطولة المرموقة، قد خرج للمرة الثالثة على التوالي في الموسم الماضي من الدور ربع النهائي على يد فريق برشلونة الإسباني حامل اللقب، بعد فوز الأخير (3-1) ذهابا في ملعب “حديقة الأمراء – Parc des Princes”، وإيابا بهدفين نظيفين في ملعب “كامب نو”.
المجموعة الثانية – عودة الشياطين الحمر

يحل مانشستر يونايتد الإنجليزي، العائد إلى المشاركة في البطولة المرموقة التي غاب عنها الموسم الماضي، ضيفا ثقيلا على فريق إيندهوفن الهولندي.

واضطر الشياطين الحمر بقيادة المدرب الهولندي لويس فان خال، إلى خوض الدور الفاصل، الذي اكتسح فيه كلوب بروج البلجيكي (7-1) بمجموع المباراتين.

بينما تأهل إيندهوفن مباشرة إلى دور المجموعات بصفته بطلا للدوري الهولندي.

وكان الفريقان قد تواجها في الدور ذاته في الموسم (2000-2001)، وفاز حينها إيندهوفن ذهابا بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، ورد الشياطين الحمر الدين في مباراة الإياب وبالنتيجة نفسها.

تسيسكا موسكو في رحلة محفوفة بالمخاطر إلى ألمانيا

يستقبل فريق فولفسبورغ الألماني ضيفه تسيسكا موسكو، وأعلن الفريق الألماني في وقت سابق بأنه سيدعو 1200 لاجئ لحضور مباراته الأوروبية الأولى في الموسم الحالي له.
وقال نادي فولفسبورغ بأنه يرغب في منح اللاجئين “أمسية لطيفة مع أعلى مستويات كرة القدم” من خلال إهدائهم تذاكر المباراة المقررة على ملعب الفريق يوم الثلاثاء، إضافة إلى أنه سيتبرع بمبلغ يورو واحد من ثمن كل تذكرة تباع لصالح الأعمال الخيرية التي تساعد المهاجرين واللاجئين، وهي مبادرة اتفقت عليها جميع الأندية الـ 80 المشاركة في المسابقتين القاريتين (دوري الأبطال والدوري الأوروبي).

وسبق للفريق الألماني أن التقى في مشاركته القارية الأولى عام 2009، مع الفريق الروسي.

ونجح فولفسبورغ حينها في الفوز على تسيسكا موسكو (3-1) في مباراة الذهاب، ومن ثم سقط في لقاء الإياب (1-2)، وفشل في التأهل إلى الدور التالي.

بينما خرج فريق تسيسكا موسكو في الموسم الماضي، من دور المجموعات، بعد أن احتل المركز الرابع والأخير في المجموعة الخامسة، التي ضمن أيضا كلا من بايرن ميونيخ ومانشستر سيتي وروما، برصيد 5 نقاط فقط، من فوز وتعادلين مقابل ثلاث هزائم.
المجموعة الثالثة – أتلتيكو مدريد و غلطة سراي

وستشهد المجموعة الثالثة، التي تعد واحدة من أسهل المجموعات، مباراة أتلتيكو مدريد الإسباني، وصيف بطل الموسم قبل الماضي، ومضيفه غلطة سراي التركي.

بينما يستضيف بنفيكا البرتغالي فريق أستانا الكازخستاني الذي يشارك لأول مرة في تاريخه في دور المجموعات للمسابقة الأوروبية المرموقة، كما أصبح أول فريق كازخستاني يصل إلى هذا الدور.
المجموعة الرابعة – قمة على صفيح ساخن بين مانشستر سيتي ويوفنتوس

سيكون ملعب “الاتحاد” مسرحا لمواجهة نارية بين فريق مانشستر سيتي الانجليزي، وضيفه يوفنتوس الإيطالي، وصيف بطل الموسم الماضي، ضمن منافسات المجموعة الرابعة التي تعتبر واحدة من أصعب المجموعات على عكس الثالثة.
ويدخل الـ”سيتيزينس” تحت قيادة المدرب التشيلي مانويل بيليغريني، مباراة الثلاثاء، بمعنويات عالية، حيث يتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز، ويقدم أداء جيدا في بداية الموسم الجديد، وذلك بعد أن أنفق أموالا طائلة في سوق الانتقالات الصيفية ليعزز صفوفه بلاعبين جيدين مثل البلجيكي كيفن دي بروين والإنجليزي رحيم ستيرلينغ، والأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي.

بينما يعاني المدرب الإيطالي ماسيميليانو اليغري وفريقه يوفنتوس الأمرين في بداية الموسم الحالي، حيث تعرض لهزيمتين متتاليتين في الكالتشيو، ونجا من الثالثة يوم السبت الماضي على أرضه وبين جمهوره أمام كييفو فيرونا بتعادله في الوقت القاتل (1-1) ضمن الجولة الثالثة، ويحتل المركز السادس عشر، وهي أسوأ بداية للسيدة العجوز منذ موسم (1962-1963).

وكان الفريق الإنجليزي قد خرج في الموسم الماضي من دور الستة عشر على يد برشلونة بعد خسارته ذهابا (1-2) في ملعب الاتحاد، وإيابا بهدف وحيد في ملعب “كامب نو”.

بينما فجر يوفنتوس مفاجأة من العيار الثقيل بتأهله إلى النهائي على حساب ريال مدريد، قبل أن يخسر أمام برشلونة بهدف مقابل ثلاثة في النهائي الذي أقيم في الملعب الأولمبي في العاصمة الألمانية برلين.
وستكون مباراة الثلاثاء الثالثة بين السيتي ويوفنتوس على الصعيد القاري، الأولى كانت في الدور الأول من مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي موسم (1976-1977)، حين فاز الفريق الإنجليزي ذهابا بهدف وحيد وخسر إيابا بهدفين نظيفين، وتكررت المواجهة في الدور ذاته من المسابقة ذاتها ولكن تحت مسماها الحالي الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” في موسم (2010-2011)، حيث تعادلا ذهابا وإيابا وبنتيجة واحدة بهدف لمثله، وتأهل مانشستر سيتي بطلا للمجموعة، فيما خرج منافسه الإيطالي بعد ستة تعادلات متتالية.

بطل “يوروبا ليغ” يشارك في “التشامبيونز ليغ”

أما المباراة الثانية ضمن المجموعة الرابعة أيضا، فستجمع فريق إشبيلية الإسباني بطل الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” في الموسمين الأخيرين، بضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني في ملعب “رامون سانشيز بيزخوان”.
ويشارك الفريق الأندلسي في مسابقة دوري الأبطال بفضل تعديل نظام الاتحاد الأوروبي الذي منح بطل “يوروبا ليغ” بطاقة المشاركة في التشامبيونز ليغ.

ويعود بوروسيا مونشنغلادباخ إلى التشامبيونز ليغ للمرة الأولى منذ 37 عاما عندما وصل إلى الدور قبل النهائي، وأفشل مشاركة له كانت بلوغه نهائي عام 1977، من أصل خمس مشاركات في البطولة.

يذكر أن إشبيلية كان قد أطاح بمنافسه الألماني من الدور الثاني للدوري الأوروبي في الموسم الماضي، بفوزه عليه ذهابا بهدف وحيد، وإيابا بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

 

 

روسيا اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *