زواج سوداناس

المؤتمر الوطني للمهدي: الحوار ليس لاقتسام السلطة



شارك الموضوع :

اعتبر مساعد الرئيس إبراهيم محمود، حديث رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي حول تقديم الحزب الحاكم لثلاثة عروض له على فترات مختلفة للمناصفة في السلطة، بأنه حديث لا معنى له أصلاً، قائلاً: «هناك فرق كبير جدًا بين مفاوضات وحوار وطني». مبيناً في تصريحات أمس، أن الحوار هو بين أهل السودان للاتفاق حول المصالح الإستراتيجية وليس للاتفاق حول اقتسام السلطة أو على مواقع مع الحكومة.
في وقت أبدى الوطني عدم ممانعته من مراقبة أية جهة كانت للحوار الوطني. وقال: «لا مانع في المساعدة في الاتجاه الصحيح الذي تؤكد مشاركة الآخرين في مراقبة الحوار الوطني». من جهته اعتبر الأمين السياسي بالحزب حامد ممتاز أي اشتراطات من المعارضة يعني تعويقاً لعملية الحوار الوطني، قائلاً: «مرفوض الاتجاه إلى أي اشتراطات من أية جهة كانت وكل القضايا محلها الحوار الوطني».

صحيفة الإنتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        الجعلي الحر

        ما عارف

        لكن يبدو قصه الحوار ده فخ يهودي امريكي

        دايرين اطبقوا زي مسلسل نيفاشا

        نتمني الدراسه ف الامر من كافه الجوانب و بالذات الشرعي

        لو لقيناها خارم بارم

        ف تعمل الحكومه نائم و الانتخابات تمت و انتهت و اي زول واي يهودي الاعلي ما ف خيالو اعملو

        و لا شنو ؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *