زواج سوداناس

محمد عبد المجيد أمين ( براق) : خربشات مسرحية (5)-حصة من تاريخ محقق



شارك الموضوع :

خربشات مسرحية (5)
حصة من تاريخ محقق
(يفتح الستارعلي نفس المشهد السابق ومن خلال الضوء شبه المعتم لا نري غير الراكوبة حيث تقبع تحتها المجموعة الصامتة. بعد قليل . نسمع صوتا جهورا يصدر من الخارج معلقا.
الصوت : بسم الله … ماشاء الله …. إنتو لسه عايشين يا أهلنا العزاز؟…. صابرين علي المرارة… والحقارة . معليش… قسمتكم كده… إنو تعيشو في زمن اللصوص…. زمن النفاق … والإرتزاق … والكذب البواح.
زمن الظلم والسنين العجاف. زمن التجارة بالدين.. وإنتو المشترين!!.
خليكم في راكوبتكم دي لمن نشوف آخرتا .
( يصمت قليلا ثم يواصل) … ما تشفقو كان قلعوها منكم ….بقوم غيرا …والرواكيب كتار لمة ناسا …بيكوسو الحق.. ويحاربو الظلم … حقكم ما بيضيع هدر…. ويهو دا المطر…. نازل غزير… نعمة من مليك مقتدر…طهارة لقلوب المؤمنين… ونقمة علي رؤوس الغافلين؟…صبرا..صبرا… إمكن نعتبر. والله كان صبرتم … هما الخسرانين .
( يتنهد ثم يواصل) في لحظة سكون تعالو نشوف أصل الخبر .. نعمل فلاش باك…نستخدم أدواتنا المسرحية البسيطة وننكت في عجالة في تاريخنا ” الملتق”… إمكن نلقي إجابات في المنعطفات والمنعرجات.. بين الزوايا .. البتعكس كل الخفايا.
( يصمت قليلا ثم يواصل)…قبال ما يمرق من أرضنا الدخيل … ظبت أمورو تمام ..وزع قنابل وزرع الغام …شغل الحتة بتاعت ” الثنائية ” وهو عارف إنو الغبش ممكن يساقو في أي إتجاه . عب وسيد ، فاضل ووضيع ، متعلم وجاهل ، عربي وافريقي ، و ” تلت” معاهم مسلم ومسيحي ووثني … وتعال شوف بعداك…. العجب العجاب!!.
في البداية ..فصل الجنوب … قال : ( يقلدهم) ما تهبشوهم … ديل تبع البابا. تراه كان بيحفر لقدام … الشعب جاهل …والخرجين … المتنورين.. غرقانين في كراسي الزعامات والإنقسامات… دا يقول نتحد مع الجيران …وداك يقول نستقل برانا. وجا الإستقلال ….. عملتو شنو يا أفندية .. وإنتو يا ناس العسكرية؟!!. ( بحسرة) دخلت بلدنا في إمتحان … ورا إمتحان ، ورا إمتحان ….
سؤالاته : منو المراقب …ومنو المصحح؟ منو الحاكم ..ومنو المحكوم …ويحكم بشنو؟
( الإضاءة المتحركة تركز علي عمق الخشبة حيث يظهر من كل جانب مجموعتين ، متشابهتين ، عبارة عن رجل يحمل سوطا وآخران يتبعانه يحملان مقعد فصل مدرسي . المجموعتين يصلان الي منتصف الخشبة ويثبتان مقاعدهما ، مواجهان بعضهما بعضا . إثنان يجلسان علي المقعد والألفا يشرح ملوحا بسوطه. سوف يرمز للفصل جهة اليمين بالألفا ” أ” والأخر بالألفا ” أ مكرر”).
الصوت : (يواصل معلقا )…في البداية وزعونا علي فصلين وختو لينا ” ألفا” في كل فصل: هاك يامولانا … إنت وعيالك فصل ، حق تعبك وشقاك معانا….. هدية من صاحب الجلالة. وإنت يا ود الإمام..شفت كيف دردقناكم معانا … سلمتو سيفكم هدية … من باب الوفاء والأمانة ؟ هاك… إنت وعيالك فصل.. حق تعبك وشقاك معانا. هدية من صاحب الجلالة.
يهو… قسمنا ليكم البلد تلتين والتلت التالت ما حقكم… تاني بعداك دايرين شنو؟….اوعاكو تشاكلو بيناتكم علي الزعامة … مش ” دينكم” واحد ؟ سمح …كل واحد يشتغل بطريقتو علي الرعية…. وما تنسو جميلتنا عليكم… لما تسنح الفرصة…تزورونا في عاصمة الضباب…. الإستقلال يبدأ من هنا.
الإلفا أ : ( لتلميذيه ) … شفتوكيف ؟ …. الإستقلال دا…جابو جدنا الأسد
الغضنفر…واللي ما عاجبو يشرب م البحر.
( لأحد تلاميذه ) تعال بوس إيد سيدك يا دكتور….وإنت بعدو يا
بروف ( أحد التلميذين ينهض ويقبل يده).
الألفا أ مكرر: ( لتلميذيه ردا علي الألفا أ)… كضبا كاضب … نحنا اللي
وقفنا في وش التبعية… قلنا بالفم المليان : الحردان للحردانيين.
الإلفا أ : ( لتلميذيه ) الشرق دا حقنا ومريدينا كتار… يضريو في” الفتة”
الحارة ويقرو أوراد جدنا الكبير. خلاصة الكتاب والسنة!.
الألفا أ مكرر: ( لتلميذيه ردا علي الألفا أ)… جزيرة “يابا” دي كلها حقتنا
وقروشا صرفناها علي النضال…والعيلة والأحباب ، ما قصرنا
معاهم.
الإلفا أ :(لتلميذيه) نحنا ما خلينا حكومة الا وخشيناها… رافعين شعارنا:
المصالح تعلو ولا يعلي عليها… نضيع نحنا ولا يضيع الشعب… تحيا
العروبة…عاشت الإشتراكية…… مرحبا بالديموقراطية. أهلا
بالسلطة الدينية.
الألفا أ مكرر: ( لتلميذيه ردا علي الألفا أ) نحنا عملنا حكومات
ديموقراطية … فركشوها أولاد الحرام.. نقول شنو؟…حسادة بس .
( الألفا أ والألفا أ مكرر يتواجهان في منتصف الخشبة ويدخلان في جدال عقيم لا نسمع منه ما يدور).
الألفا أ : ( لللآخر) نحنا شايلين لقب ” سير”.
الألفا أ مكرر: (يرد) و نحنا برضو شايلين لقب ” سير”.
الألفا أ : ( لللآخر) نحنا زعامتنا دينية وسياسية.
الألفا أ مكرر: (يرد) ونحنا برضو زعامتنا دينية وسياسية.
( الرجال والنساء والشيوخ والأطفال من المجموعة الصامتة يزيحون
اللصقة ويشاركون في الحدث في شكل تظاهرة صامتة تلف أرجاء الخشبة. بعد قليل يسمع صوت يصرخ من الخارج).
الصوت : إنقلاب…إنقلاب….إعملو حسابكم…الكضابين وصلوا.
( يتبع) 6
الدمازين في : 16/09/2015م.
محمد عبد المجيد أمين (براق)
dmz152002@yahoo.com

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *