زواج سوداناس

والي الخرطوم ووزير الصحة يدشنان 169 ماكينة غسيل كلي جديدة كأكبر دفعة



شارك الموضوع :

دعا والي الخرطوم الفريق أول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين إلى إصلاح النظام الصحي بأكمله بما يسهم في خدمة مصلحة المواطن وتعزيز الخدمات الطبية .
وطالب الوالي خلال تدشينه اليوم بوزارة الصحة بولاية الخرطوم بحضور بروفيسور مأمون حميدة وزير الصحة الولائى ، أكبر دفعة لماكينات غسيل الكلى طالب بضرورة مراجعة القوانين ودراسة الطريقة المثلى التي تضمن توفير الكوادر الطبية وتواجدها باستمرار في المؤسسات العلاجية.
وأضاف ” أن المواطن يحتاج للخدمة بغض النظر عن القوانين وعلينا ان نجعل القانون خادما للمواطن” .
كما وجه الوالي بإعداد ورقة لإزالة التقاطعات بين التأمين الصحي والعلاج المجاني وإعداد رؤية واضحة حول مستشفيات الأيلولة ، والعلاقة مع الوزارة الاتحادية ،كما طالب الوالي بإلحاق قسم العناية المركزة بكل مؤسسة علاجية بالولاية والعمل كذلك على حوسبة كافة المستشفيات.
واثني الوالي على الجهود التي تبذلها وزارة الصحة لإنشاء أنظمة متطورة للتخلص من النفايات الطبية ، مشيدا بالأداء المتميز لصندوق الدواء الدائري وإسهامه في توفير الدواء في الحضر
والأصقاع النائية.
إلى ذلك قدم بروفيسور مأمون حميدة وزير الصحة بالولاية تقريرا تناول فيه ابرز أوجه الأداء في مجالات التطعيم بنسبة 90%مما أدي إلى انخفاض نسبة الوفيات وكذلك زيادة مراكز غسيل الكلى إلى 26 مركزا موزعة على نطاق واسع بالولاية وزيادة عدد ماكينات الغسيل الى 367 ماكينة بالإضافة إلى 169 ماكينة جديدة تم تدشينها اليوم.
وسيسهم هذا العدد في إحلال 40% من الماكينات القديمة غير ان الوزير يرى ان الزراعة هي الحل الجذري كبديل للغسيل المرهق ماليا وجسديا علما بان الوزارة تمكنت حتى الآن من إجراء 114 عملية زراعة كلى وتوزع الوزارة العلاج مجانا لعدد 2442 من زارعي الكلى سواء الذين أجريت لهم الزراعة داخل السودان أو خارجه ، بيد ان البروفيسور مأمون أكد ان ابرز ما تقوم به وزارته هو الإشراف على المؤسسات العلاجية الخاصة حيث كشفت الحملات التفتيشية مخالفات عديدة خاصة الأدوية منتهية الصلاحية ، مؤكدا ان هذا الأمر خط احمر لا يمكن التسامح فيه.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *