زواج سوداناس

تفاصيل مثيرة بشأن ايقاف ضباط بسبب زوجة وزير


مطار الخرطوم

شارك الموضوع :

حصلت295 «آخر لحظة» على تفاصيل جديدة في قضية توقيف زوجة وزير دولة «أحد وزراء الحزب الاتحادي» بمطار الخرطوم مؤخراً في طريقها إلى الإمارات بسبب الاشتباه بأنها تحمل عملات أجنبية، وقال والد الملازم الموقوف عن العمل بسبب هذه القضية يوسف أحمد محمد لـ«آخر لحظة» إن زوجة الوزير رفضت التفتيش بحجة أنها تحمل جوازاً دبلوماسياً، وعندما أصرت السلطات بالمطار على الأمر قامت الزوجة بالاتصال بزوجها الوزير وأخبرته بالأمر فحضر مسرعاً إلى المطار وطلب من رئيس الصالة ضابط برتبة «عقيد»، التحقيق في الحادثة.

وأشار يوسف إلى أن العقيد وقف على ملابسات القضية، وأخبر الوزير بأن منسوبي إدارته في الوردية المسائية لم يخطئوا في حق زوجته وأنهم قاموا بالدور المنوط بهم. وأردف يوسف أن الوزير لم يعجبه رد العقيد بشأن القضية وخرج غاضباً متوعداً أنه سيصعد الأمر لجهات عليا. وأردف والد الملازم أنهم فوجئوا بعد مرور أيام من الحادثة بمخاطبة إدارة الجمارك بالمطار بإيقاف العقيد والملازم عن العمل وإحالتهم للتحقيق. وعبر يوسف عن دهشته لتوقيف ابنه الملازم عن العمل، مشيراً إلى أن ابنه هو من قام بكشف محاولة تهريب مليون ريال سعودي عبر المطار في نفس اليوم الذي تم فيه توقيف زوجة الوزير، وقال إن ابنه لم يقم بشيء يشير لعدم الانضباط وإن ما قام به إجراء روتيني، وهدد يوسف بتصعيد الأمر إلى أعلى المستويات حتى يتم إنصاف ابنه.

اخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        هريسه وهردبيسه

        توقيف زوجة وزير دولة «أحد وزراء الحزب الاتحادي» … ولو كانت الزوجه لوزير حزب المؤتمر الوطني..الموقف كان ح يكون كيف ؟؟

        الرد
      2. 2
        امريكي

        دولة بوليسية

        الرد
      3. 3
        زول نصيحة

        اكيد المهرباها دي قروش الوزير زاتو

        الرد
      4. 4
        بابا

        ده منو؟ كدا فتشو وزراء الدوله من الحزب الاتحادي

        الرد
      5. 5
        ابو هاشم

        والله لحق انه شئ موسف ان يتم ايقاف العقيد والملازم يعنى شنو زوجة وزير لعنة الله على الكيزان اذا سرق فيهم الشريف تركوه واذا سرق الضعيف اقاموا عليه الحد

        الرد
      6. 6
        سودانا

        يا أخوى رجاء أحفظ احتمال يغتالوه لأن ليس وزراء ديل مافيا أهلاك السودان احسن تسكت وترفع أمرك إلى الله

        الرد
      7. 7
        شافوه عرفوه خلوه

        لم يخطئ السيد العقيد ولا السيد الملازم
        انهما اديا ما يجب عليهما بكل جراة واما نة دون التفريق بين الضعفاء وبين ذوى النفوس فى الدولة
        ويجب محاكمة الوزير و زوجته والذين ساعدوهما وتعاطفوا معهما وظلما العقيد والملازم
        والواجب ان تتدخل السلطات العليا ورئيس الجمهورية لاحقاق الحق ولابطال الباطل ولمعاملة الناس سواسية امام القانون
        والا فعدم ذلك يعنى ذلك ان البلد بلد الوزير وزوجته والمسؤولين ونحن الشعب لنا الله
        اذا تحدث صاحب الجاه قالوا صدقت وما نطقت محالا واذا الضعبف اصاب قالوا لم تصب وكذبت يا هذا وقلت ضلالا

        نحنن فى التواصل الاجتماعى نترقب نهاية المطاف فى هذا الظلم الواضح الفاضح والجائر

        الرد
      8. 8
        وهبه عبد الرحيم

        صحيح يا ابو هاشم. ولو ما كانت مهربة عملة كان قبلت بالتفتيش والمطلوب احالة الوزير القذر دا للتحقيق لتدخله في عمل سلطة الدولة. مدير الجمارك الجبان دا وينو؟ هذه دولتك يارئيس الجمهورية …دولة الماسونية

        الرد
      9. 9
        جار الزمان

        صحي نعيش في وطن عجيب وغريب حينما تعمل حسب الواجب وماتقتضيه مصلحة العمل وأن لاتفرز بين هذا ابن وزير ولاقفير حينها تكون انت الغلطان حينما يكون في الامر شخص مسؤل ماذا يعني زوجة وزير هل مسموح لابناء وزوجات الوزراء السفر من غير تفتيش او حتي المرور عبر الاجهزة اليس من حق اي ضابط او جندي في هذه المرافق ان يقوم بإيقاف اي شخص

        الرد
      10. 10
        مريم

        طالما هم ما غلطانين .. الله ح ينصرهم .. ( ويمكرون ويمكر الله ، والله خير الماكرين ) .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *