زواج سوداناس

السجن (20) عاماً لمغتصب طفلة



شارك الموضوع :

قضت محكمة10hanan الطفل ببحري برئاسة مولانا إسحاق يوسف أمس بالسجن (20) عاماً على متهم باغتصاب طفلة. وقال رئيس جمعية مناصرة الطفولة المحامي عثمان العاقب لـ«آخرلحظة» إن المحكمة أدانت المتهم تحت المادة (45) «ب» من قانون الطفل، وقال إن المتهم أقر بارتكاب الجريمة، وأضاف أن أورنيك (8) جاء مطابقاً للواقعة.

وأضاف العاقب أن المدان تربطه صلة قرابة بالمجني عليها ويسكن بمنزل مجاور لأسرتها وأنه استغل غياب أسرتها وأقدم على فعلته الشنيعة. من جهة أخرى أصدرت محكمة الطفل ببحري حكماً بالسجن (10) سنوات في مواجهة متهم قام بالتحرش الجنسي على طفل يبلغ من العمر (8) سنوات وتمت إدانته وفق المادة (45) «ج» من قانون الطفل للعام (2010). وطالب العاقب بضرورة إعدام مغتصبي الأطفال في ميدان عام لردع كل من يرتكب مثل هذه الجريمة.

اخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        الموحد

        قانون فاشل
        يا ترى ماذا سيكون موقف الطفلة عندما تكبر و يصبح عمرها بضع و عشرون سنة و هي ترى مغتصبها حراً طليقاً؟؟
        يجب تغليظ العقوبة ، و يمكن ان تكون العقوبة هي القتل تعزيراً
        نحتاج رأي علماء الدين ليفتونا في جواز قتل هذا الشخص ام لا؟؟

        الرد
      2. 2
        الموحد

        قانون فاشل
        يا ترى ماذا سيكون موقف الطفلة عندما تكبر و يصبح عمرها بضع و عشرون سنة و هي ترى مغتصبها حراً طليقاً؟؟
        يجب تغليظ العقوبة ، و يمكن ان تكون العقوبة هي القتل تعزيراً
        نحتاج رأي علماء الدين ليفتونا في جواز قتل هذا الشخص ام لا؟؟
        ما هو رأيكم يا قراء النيلين؟؟

        الرد
      3. 3
        الموحد

        ﺟﺰﺍﺀ ﺍﻟﻤﻔﺴﺪﻳﻦ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ
        ﺑَﻴَّﻦَ ﺍﻟﻠﻪ – ﻋﺰ ﻭﺟﻞ – ﻟﻨﺎ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻵﻳﺎﺕ ﺃﻥ ﻣﻦ ﺍﻋﺘﺪﻯ ﻋﻠﻰ ﺃﻣﻮﺍﻝ ﺍﻟﻨﺎﺱ ، ﻭﺃﻋﺮﺍﺿﻬﻢ ، ﻭﺩﻳﻨﻬﻢ ، ﺃﻧﻪ ﻣﻔﺴﺪ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ ، ﻓﻤﺎ ﺟﺰﺍﺀ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻔﺴﺪ ﻭﻳﻌﺘﺪﻱ؟ ﺑَﻴَّﻦَ ﺍﻟﻠﻪ -ﺟﻞ ﻭﻋﻼ – ﺍﻟﺠﺰﺍﺀ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺑﻪ ﻓﻘﺎﻝ – ﺟﻞ ﻭﻋﻼ :- } ﺇِﻧَّﻤَﺎ ﺟَﺰَﺍﺀُ ﺍﻟَّﺬِﻳﻦَ ﻳُﺤَﺎﺭِﺑُﻮﻥَ ﺍﻟﻠَّﻪَ ﻭَﺭَﺳُﻮﻟَﻪُ ﻭَﻳَﺴْﻌَﻮْﻥَ ﻓِﻲ ﺍﻷَﺭْﺽِ ﻓَﺴَﺎﺩًﺍ ﺃَﻥ ﻳُﻘَﺘَّﻠُﻮﺍ ﺃَﻭْ ﻳُﺼَﻠَّﺒُﻮﺍ ﺃَﻭْ ﺗُﻘَﻄَّﻊَ ﺃَﻳْﺪِﻳﻬِﻢْ ﻭَﺃَﺭْﺟُﻠُﻬُﻢ ﻣِّﻦْ ﺧِﻼﻑٍ ﺃَﻭْ ﻳُﻨﻔَﻮْﺍ ﻣِﻦَ ﺍﻷَﺭْﺽِ { ‏[ ﺳﻮﺭﺓ ﺍﻟﻤﺎﺋﺪﺓ : ﺍﻵﻳﺔ 33 ‏] ﻫﺬﺍ ﺟﺰﺍﺀ ﻣﻦ ﺃﻓﺴﺪ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻣﺮ ﺍﻟﻠﻪ – ﺟﻞ ﻭﻋﻼ – ﺑﺈﻋﻤﺎﺭﻫﺎ ﺑﻄﺎﻋﺘﻪ – ﺟﻞ ﻭﻋﻼ ،- ﻭﺍﻻﻧﺸﻐﺎﻝ ﺑﺬﻛﺮﻩ – ﺟﻞ ﻭﻋﻼ .-
        ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﺮﺍﺯﻱ ﻓﻲ ﺗﻔﺴﻴﺮﻩ : ﻟَﻤَّﺎ ﺫَﻛَﺮَ ﻓِﻲ ﺍﻟْﺂﻳَﺔِ ﺍﻟْﺄُﻭﻟَﻰ ﺗَﻐْﻠِﻴﻆَ ﺍﻟْﺈِﺛْﻢِ ﻓِﻲ ﻗَﺘْﻞِ ﺍﻟﻨَّﻔْﺲِ ﺑِﻐَﻴْﺮِ ﻗَﺘْﻞِ ﻧَﻔْﺲٍ ﻭَﻟَﺎ ﻓَﺴَﺎﺩٍ ﻓِﻲ ﺍﻟْﺄَﺭْﺽِ ، ﺃَﺗْﺒَﻌَﻪُ ﺑِﺒَﻴَﺎﻥِ ﺃَﻥَّ ﺍﻟْﻔَﺴَﺎﺩَ ﻓِﻲ ﺍﻟْﺄَﺭْﺽِ ﺍﻟَّﺬِﻱ ﻳُﻮﺟِﺐُ ﺍﻟْﻘَﺘْﻞَ ﻣَﺎ ﻫُﻮَ ، ﻓَﺈِﻥَّ ﺑَﻌْﺾَ ﻣَﺎ ﻳَﻜُﻮﻥُ ﻓَﺴَﺎﺩًﺍ ﻓِﻲ ﺍﻟْﺄَﺭْﺽِ ﻟَﺎ ﻳُﻮﺟِﺐُ ﺍﻟْﻘَﺘْﻞَ ﻓَﻘَﺎﻝَ } ﺇِﻧَّﻤَﺎ ﺟَﺰَﺍﺀُ ﺍﻟَّﺬِﻳﻦَ ﻳُﺤَﺎﺭِﺑُﻮﻥَ ﺍﻟﻠَّﻪَ ﻭَﺭَﺳُﻮﻟَﻪُ { ‏[ ﺳﻮﺭﺓ ﺍﻟﻤﺎﺋﺪﺓ : ﺍﻵﻳﺔ 33 ‏] . ‏( 6 ‏)
        ﻭﻗﺪ ﺻﺮﺡ ﺟﻤﻊ ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺃﻧﻪ ﺑﻤﺠﺮﺩ ﻗﻄﻊ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ، ﺃﻭ ﺇﺧﺎﻓﺔ ﺍﻟﺴﺒﻴﻞ ﻓﻬﻨﺎ ﺗﺮﺗﻜﺐ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ، ﻓﻜﻴﻒ ﺇﺫﺍ ﺃﺧﺬ ﺍﻟﻤﺎﻝ ، ﺃﻭ ﺟَﺮَﺡ ، ﺃﻭ ﻗَﺘَﻞ ، ﺃﻭ ﻓﻌﻞ ﻛﺒﻴﺮﺓ ، ﻓﻜﻞ ﻫﺬﺍ ﻻ ﻳﺠﻮﺯ .
        *هل يوجد من يدلنا على عقوبة المغتصب هل هي القتل تعزيراً ام حداً؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *