زواج سوداناس

قضية … وفضيحة!! ::


شارك الموضوع :

* تساءل مولانا جمال حسن سعيد رئيس نادي الأمل – في معرض تعليقه على قرارات لجنة الاستئنافات – من أين أتت اللجنة بتقرير حكم مباراة فريقي الموردة والمستقبل القضارف، وذكر أن التقرير يكون بطرف الاتحاد فقط، وطرح سؤالاً آخر، مفاده أن حصول المريخ على التقرير يصبح فضيحةً وقضية تستوجب البحث .
* نطمئن مولانا جمال بأن المريخ لم يحصل على تقرير الحكم ولا يحزنون.
* الإشارة إلى التقرير الذي أثبت واقعة البصق على وجه الحكم وردت في حيثيات قرار اللجنة المنظمة، التي رفضت شكوى المريخ ضد الأمل.
* السؤال الذي طرحه مولانا جمال أصبح (فالصو)، وليس مفصلياً ولا يحزنون، لأن المريخ لم ينل معاملة خاصة من الاتحاد، ولم يحصل على صورة من تقرير حكم القضارف، بل استند إلى حيثيات قرار اللجنة المنظمة الذي وصله (بالدرب العديل)، ولم يتسرب إليه (باللفة) مثل تقرير حكم مباراة أهلي شندي والمريخ، والذي تسرب إلى رئيس نادٍ منافس، ولعدة صحف مطلية باللون الأزرق.
* رفع رئيس الهلال تقرير الحكم صديق الطريفي ولوح به في لقاء جماهيري عقده داخل نادي الهلال، ولم نسمع لمولانا صوتاً يستنكر به تلك الممارسة.
* نشرته عدة صحف هلالية ولم نقرأ لمولانا تصريحاً يستنكر به تسريب تقرير حكم يفترض أنه سري، ولم يصف مولانا تلك الواقعة بالقضية أو الفضيحة!
* المريخ يا مولانا لم يحصل على نسخة من طلب الفحص الذي قدمه الاتحاد للجنة الاستئنافات في قضية شكوى الأمل!!
* ليسمح لنا مولانا جمال أن نسأله عن الكيفية التي بلغهم بها الطلب المذكور، لأن مجلس إدارة نادي الأمل رد عليه بالتفصيل، وفنده (نقطة نقطة)!
* طلب الفحص لم يصل إلى نادي المريخ، الطرف الثاني في القضية، فكيف وصلكم؟
* التسريب عندكم يا مولانا!
* وطلب الفحص المذكور وصلكم (من تحت الطاولة)!!
* لا تنه عن خلق وتأتي مثله!
* القضية التي تتطلب الإدانة تتعلق بإنكار عقوبة موقعة على لاعب بصق على وجه الحكم!
* والفضيحة التي تستوجب الشجب يا مولانا تتصل بمحاولة إهالة التراب على عقوبة أوقعتها اللجنة الإدارية لاتحاد القضارف على اللاعب عمر عثمان، مع اثنين من زملائه، وتم إخفاؤها بفعل فاعل.
* والفضيحة الأكبر والأقبح تتصل بإعدام المستندات الخاصة بالقضية، ومطالبة ناديه بإخفاء خطاب العقوبة، سعياً لتضليل اللجنة المنظمة، وإخفاء حقيقة إيقاف اللاعب.
* أشرك نادي الأمل لاعباً معاقباً بالإيقاف (لمدة عام)، ولم يفقد نقاط المباراة لأن لجنة الاستئنافات العليا وجدت أن اتحاد القضارف شارك في الخطأ مع النادي (المسؤول عن أي معلومات يقدمه عن لاعبه عند التسجيل).
* لذلك قررت اللجنة إعادة المباراة بقرار سليم.
* مولانا جمال حسن سعيد طلب تحويل نقاط مباراتهم الأولى مع المريخ إلى الأمل، مستنداً إلى عدم تطبيق القانون على اللاعب بكري المدينة لأنه موقوف بتهمة الاعتداء على الحكم، وعاد ليطالب بعدم معاقبة لاعبه وناديه على مخالفة تحكمها نفس المادة التي طلب تطبيقها على بكري المدينة!
* إما أن يرفض مولانا القرارين، أو يقبلهما معاً لأن حيثياتهما واحدة!
* عندما أشرك المريخ بكري كان يمتلك مستنداً من الاتحاد العام يشير إلى رفع العقوبة عن لاعبه، وذلك يعني أنه لم يخطئ بإشراكه، ولم يشارك في خطأ ارتكبه غيره!!
* أما الأخ أسامة عطا المنان فقد أطلق تصريحاً يستحق أن يصنف كأغرب تصريح في تاريخ الكرة السودانية، بعد أن وصف القرارات التي أصدرتها لجنة الاستئنافات العليا مؤخراً بأنها (تهدد للسلم الاجتماعي)!
* ما دخل السلم الاجتماعي بقرارات لجنة الاستئنافات؟
* هل تتحدث عن لجنة استئنافات أم عن إحدى عصابات (النيقرز) يا أسامة؟
* قال أمين مال الاتحاد إن توقيت صدور القرارات غير مناسب!!
* نريد منه أن يوضح لنا متى يصبح التوقيت مناسباً للجنة كي تمارس عملاً أسنده إليها الاتحاد؟
* خلال أيام العيد؟ أم بعد العيد؟
* أثناء الموسم أم بعد نهايته؟
* في الإجازات والعطلات الرسمية أم خلال ساعات الدوام الرسمي؟
* العجيب والغريب في الأمر أن الاتحاد حول أوراق القضيتين إلى لجنة الاستئنافات العليا، مشفوعة بطلب يقضي بالإسراع في حسم الاستئنافين، لأن البطولة دخلت مراحلها الأخيرة!
* طالبوها بالإسراع في حسم الاستئنافين، وعندما حسمتهما لمصلحة المريخ قالوا إن التوقيت غير مناسب، وإن قراراتها تهدد السلم الاجتماعي!
* عجيب وغريب!
آخر الحقائق
* ما هو المهدد الذي تحويه قرارات اللجنة يا عزيزي أسامة؟
* قرارا لجنة الاستئنافات العليا الأخيران سليمان مائة في المائة.
* قراران بما يستوجب الإشادة باللجنة التي عادت إلى الجادة أخيراً، وكفت عن التطفيف والانحياز، وطبقت القانون بصرامة تحسب لها.
* يجب على قادة الاتحاد أن يكفوا عن محاولة التأثير على اللجنة.
* ليعلموا أن سعيهم إلى حلها لن يلغي القرارين!
* التلويح بتكوين (لوبي) يضم عدد من الأندية بغرض الضغط على الاتحاد لإبطال قرارات لجنة الاستئنافات لن يثمر، لأن الأندية المستفيدة من القرار ستفعل المثل.
* ما زلنا نتساءل عن مسببات إقدام اتحاد القضارف على إخفاء العقوبة الموقعة على اللاعب عمر عثمان.
* يزعمون أنه لم يعاقب أصلاً.
* إذا كان ما يدعونه صحيحاً فعليهم أن يوضحوا لنا لماذا لم يعاقبوه؟
* عاقبتم اثنين من زملائه بنفس المادة، فلماذا تركتموه؟
* على رأسه ريشة يا سيد رمزي؟
* رمزي المذكور هو سكرتير اتحاد القضارف الذي أمد اللجنة المنظمة بمعلومات مضروبة عن عقوبة اللاعب عمر عثمان.
* علماً أن المعلومات التي وردت إلينا من الاتحاد المذكور أثبتت العقوبة، ونقلت لنا (البلاوي والكفاوي) المصاحبة لها.
* كذلك نسأل السيد مجدي شمس الدين سكرتير الاتحاد العام عن مسببات تمريره لشهادة مضروبة زعم من استخرجوها أن اللاعب الجنوب سوداني طوك كونق سوداني وينتمي إلى أبيي؟
* جنوبي ونويراوي وينتمي إلى أبيي يا مجدي؟
* سكرتير الاتحاد العام وسكرتير اتحاد القضارف في الهم شرق!
* كلاهما شارك في إخفاء الحقيقة التي كشفتها لجنة الاستئنافات العليا.
* قبل عدة سنوات شغل كبسور الرأي العام بشكوى قدمها ضد التونسي شاكر البرقاوي لاعب النادي الصفاقسي التونسي، وطلعت فالصو!
* فرق كبير بين شكوى (البرقاوي).. وشكوى (النويراوي)!
* فرق يا إبراهيم!
* تعلن كلية الزعيم للعلوم الإدارية عن تنظيم دورات مكثفة في فنون تقديم الشكاوى (النجيضة) للأندية المحتاجة لنقاط (مبردة).. بنظام (تسليم مفتاح)!
* فئات الشكاوى المحلية تختلف عن فئات الشكاوى القارية.
* رسوم شكوى (كونق) ومن لف لفه، لا علاقة لها برسوم شكوى (بلايلي) ومن امتلك مهارته!
* اليوم سيخوض الزعيم مباراة شرسة في نصف نهائي كأس السودان أمام الخرطوم الوطني.
* الخصم قوي وطموح، والفوز عليه يتطلب جهداً كبيراً من فرسان الزعيم.
* حذار من التفريط في البطولة المحببة.
* علماً أن المريخ يحمل لقب الكأس ثلاث سنوات متتالية، برقم قياسي غير مسبوق.
* الزعيم يبحث عن (السوبر هاتريك)!
* آخر خبر: الصفوة.. كسبوا الشكوى!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        رنقو

        مكانك الحقيقى سكرتير عام المريخ لكى تدافع عن حقوقه المهضومة وكشف المتلاعبين والمتربصين الجهلة بالقانون ….
        مش بالجعجعة ياكبسور…انتو قضية شقلوب كواى القلوب وصلت لوزان ولا لسع؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *