زواج سوداناس

في يوم بورصة نجوم حفلات العيد .. غياب تام لنون النسوة ومنافسة شرسة بين الفنانين


106921

شارك الموضوع :

اعتدنا في كل عيد على إحياء عدد من الفنانين لحفلاتهم الجماهيرية التي تعتبر مقياس “رختر” لكشف هزات الفنانين للمسرح وقوة أصواتهم أمام الجمهور ومقياس حقيقي لنجومية الفنان فهذه الحفلات يعتبرها الكثيرون في كل عيد البورصة حيث تصعد أسهم نجومية بعض الفنانين الى السماء وبعضهم تنزل مؤشرات نجوميتهم أسفل الأرض وما بين هذه وتلك ظلت المنافسة محمومة بين الفنانين الكبار والشباب.
حضور ضعيف
ويبدو أن حفلات عيد الأضحى هذا العام تشهد حرباً ضروساً فيما بينهم حيث يحتضن نادي الضباط في هذا العيد عدداً من الحفلات بينهما حفل للفنان محمد الأمين في رابع أيام العيد الذي حدد قيمة تذكرته أربعين جنيهاً واعتاد الأمين على تقديم حفلات بين الفين والأخرى خلال العام بعضها فشلت وكان حضورها ضعيفاً جداً، ود الأمين سيضع نفسه في منافسة حادة مع عدد من الفنانين الشباب خاصة أولاد الصادق حيث سيقوم أحمد الصادق بإحياء حفله في ذات النادي ود الصادق استطاع أن يعيد ماء وجهه بحفله الجماهيري الأخير الذي أكد بأنه يتملك قاعدة جماهيرية عريضة بعد غيابه لفترة عن جماهيره ودفع بأن يضعوه في مقارنة بينه وأخيه حسين الذي بات يتملك أكبر قاعدة جماهيرية وسيفتقده جمهوره في حفلات عيد الأضحى حيث سيقوم باحيائها هذه المرة خارج السودان.
بين ابن البادية والبعيو
بينما تحتضن صالة إسبارك ستي حفلاً نهارياً لكل من الفنان صلاح بن البادية والفنان الاستعراضي عبد الله البعيو في بث مباشر عبر قناة النيل الأزرق في ثاني أيام العيد بيد أن كل من الفنان حسين شندي وجمال فرفور قررا الظهور معاً في حفل جماهيري نهاري بصالة دينار الملكية أما مجموعة عقد الجلاد محبوبة الملايين أيضاً ستقدم حفلها الجماهيري بنادي الضباط ورغم الإحلال والإبدال والانقسامات التي حدثت بها مؤخراً الا ان أساسها المتين الذي بنيت عليه ما زال يقف متعامداً في كل ركن من الساحة الفنية حيث حددت الفرقة تذكرتها بقيمة متواضعة كعادتها وهي ثلاثون جنيهاً.
غياب نون النسوة
ولاحظنا من خلال الملصقات التي ملأت شوارع الخرطوم مؤخراً غياب الفنانات عن اعلان لحفلات العيد خاصة الفنانة ندى القلعة التي دائماً ما تغيب وتظهر فقط في برامج العيد فهل ستختفي أيضاً في هذا العيد بعد أغنيتها المثيرة للجدل “خبر الشوم” التي أطلقتها مؤخراً ووجدت استهجاناً كبيراً من قبل الجمهور والإعلام معاً هل تستطيع أعادة ماء وجهها أمام الجمهور أم أن الغياب سيكون سيد الموقف؟ أما ملكة الدلوكة انصاف مدني فقد اختارت الغياب المتكرر عن الإعلام والظهور المكثف مع عدد من الفنانين الشباب في أغاني مشتركة بعضها خصم من رصيدها وهناك عدد من الأسئلة تطرح نفسها بإلحاح مفادها هل غياب نون النسوة من الفنانات لاحياء حفلاتهن الجماهيرية نسبة للظروف الاجتماعية خاصة وانه عيد الأضحى يتميز “لمة الأسرة الأهل”؟ أم أنهن يردن الظهور عبر القنوات فقط؟ والسؤال الأهم من ذلك هو من سيكسب الرهان في ديربي حفلات العيد؟

صحيفة الأهرام اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *