زواج سوداناس

إدارة مستشفى البان جديد بشرق النيل تكشف عن وفيات للأمهات في الولادة لعدم توفر غرف عمليات


الجمعية الطبية تكشف عن ارتفاع قيمة سرير العناية المركزة في مستشفيات الخرطوم

شارك الموضوع :

كشفت المدير العام لمستشفى البان جديد بشرق النيل هويدا أحمد، عن وفاة أمهات في الولادة لعدم توفر غرف عمليات، وأرجعت تدهور الخدمة لقلة الإمكانيات المتاحة والتردد الكبير على المستشفى، ونوهت إلى حوجة المستشفى بصورة عاجلة لغرفة للولادة وماكينات للتخدير، وفي الوقت ذاته كشف ممثل وزارة الصحة عن تلقيهم استقالات باستمرار من الأطباء بسبب الهجرة.
وفي السياق كشفت لجنة البيئة والصحة بالمجلس التشريعي لولاية الخرطوم في زيارتها للمستشفى أمس، عن الأوضاع المزرية للمستشفيات والمراكز الصحية بشرق النيل.
ووقفت اللجنة على نفايات طبية تحرق داخل المراكز بجانب انفجار الصرف الصحي، وافتقار تلك المستشفيات للكوادر، وانتقدت اللجنة عدم تأهيل العنابر الجراحية، وعدم وجود معامل للفحص وخلو الصيدليات من الأدوية.
وعبرت رئيسة اللجنة الزهو الصادق عن استيائها من الأوضاع بالمستشفيات ووصفتها بالسيئة، وقالت إنها لا تليق بالمرضى، وأشارت الى وجود خلل كبير في التعامل مع النفايات الطبية التي وصفتها بالمهدد الخطر لحياة سكان الولاية.
وشددت رئيسة اللجنة على عدم المحاباة أو المجاملة لأي شخص أو مستشفى على حساب مواطن، وقالت: (المجاملات دي هي المضيعة الشعب السوداني)، وأضافت: (المواطنون فقدوا الثقة في تلقي الخدمات، وهم على حق لأنهم يطرقون الأبواب ولا يجدون علاجاً)، واعترفت بوجود خلل بيئي كبير على مستوى الولاية.
من جانبه كشف ممثل وزارة الصحة بمحلية شرق النيل د. عوض الله عن تلقيهم استقالات باستمرار من الأطباء، وذكر (هجرة الكوادر الطبية أصبحت تؤرقنا ونعاني منها كثيراً)، وأقرّ بخلو بعض المراكز من الاختصاصيين.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        حقانى

        وانتى قاعده تسوى شنو يا مديرة المستشفى وليه تقبلو النساء فى حالات الوضوع من المفترض تحويلهم لمستشفى اخر وعدم تعريضهم للخطر وانتى طبيبه وعارفه المصيبه وعلى علم بعدم وجود الامكانيات وعرضتى عدة نساء للوفاة يجب تقديمك للمحاكمة اولا واذا كان انتى مديرة المستشفى بودى مسؤليتك ما قادرة عليه اترك الموقع لمن هو اجدر منك يعرف كيف يقود الموقع الحيوى دا مش تشتكى فى الجرائدالان المشكلة عدم وجود الشخص المناسب فى المكان المناسب سبب تدهور الكوادر الحكوميه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *