زواج سوداناس

طفل سوداني يخترع “مزارع الي” و”سيارة صديقة للبيئة” وطائرتين يفوز بجائزة محمد بلولة



شارك الموضوع :

تم تصوير حلقة تلفزيونية مع المخترع الصغير محمد عبدالله ضوينا في الفجيرة بدولة الإمارات العربية المتحدة ، الفائز بجائزة محمد بلولة لإبداع الأطفال ، أعلاه صورة جماعية مع المخترع محمد عبدالله واسرته ومحمد بلولة ، ترقبوا الحلقة قريبا و ابداعات المخترع الصغير ، و شكرا لأسرة المخترع على كرم الضيافة و حفاوة الأستقبال ، و بالفعل قضيت يوم من اجمل الايام مع اسرة سودانية رائعة بكل ما للكلمة من معنى.

جائزة محمد بلولة لإبداع الأطفال
Mohamed Baloola Award for Creative Children
سعدت جدا بتكريم المخترع الصغير / محمد عبدالحميد ضوينا ، المخترع السوداني المقيم في امارة الفجيرة ( عمره ١٥ سنة من مدينة الأبيض في السودان ) ، و عرض عدد من اختراعاته مثل المزارع الالي الذي اخترعه لمساعدة جده في الزراعة في السودان و اخترع السيارة الصديقة للبيئة و اخترع طائرتين لان موظفي الجمارك في مطار السودان قاموا بتأخير إجراته فقرر تصميم طائرته الخاصة ، و بالإضافة لعدد من الأختراعات،

أطفالنا المبدعين هم قادة المستقبل و أشكر كل من ساعديني في إيجاد هؤلاء المبدعين و قادة مستقبلنا . الف مبروك للمخترع الصغير و أتمنى ان أرى منه انجازات تسهم في خدمة البشرية و تطوير الوطن . و لقد وعدني بذلك .
اطفال اليوم …… قادة المستقبل
Today’s Children ….. Tomorrow’s Leaders
تحياتي
اخوكم / محمد عثمان بلوله

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        محمد طيفور

        هو اسمو محمد عبد الله ضوينا ول محمد عبد الحميد ضوينا؟
        عثمان البلولة دا منو

        الرد
      2. 2
        dfdsf

        محمد بلولة وليس عثمان ….. هذا الشخص ان لم تخني الذاكره فهو اخترع شئ ما . وكان اختراع عظيم … لدرجة اطلقوا اسم شارع في ابوظبي باسمة وهو شاب سوداني في الثلاثينات … ولك ان تبحث عنه

        الرد
      3. 3
        السفير

        إطرشنا …. من قمنا في الإمارات

        الرد
      4. 4
        جار الزمان

        في حد فاهم شيء عرفنا محمد ضوينا شاب صغير موهب ومخترع إلي محمد البلولة دا سوداني ولا امارتي ولماذا الجائزة تحمل اسمه ام هو احد امراء الامارات …………!.

        الرد
      5. 5
        abdalla

        هناك طفل سوداني في الدمازسن اخر لحظة كتيت تقرير عنه وانا احمل فيدوا لاحد اختراعاته للاسف ترك الدراسة من الصف السادس ويجول بما صنعت يداه بين اشجار سوق الدمازين ليجد مشتري ويحمل الجنيهات لاسرتة الفقيرة
        من له صله بأي جهات تتبناه فليغعل

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *