زواج سوداناس

الترابي يصف القتل والدمار في العالم الإسلامي بـ” الفضيحة”



شارك الموضوع :

دعا الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي، حسن عبدالله الترابي، المسلمين إلى أهمية العفو والتسامح وتجسيد معاني الأُخوة في الدين والإنسانية، ووصف خلال خطبة عيد الأضحى بضاحية دار السلام بأمدرمان، ما يجري في العالم الإسلامي من قتل ودمار بالفضيحة.

وقال الترابي إن بلاد المسلمين أضحت طاردة، في إشارة إلى حالة الاحتراب والاضطراب ببعض الدولة العربية والإسلامية، وأشار إلى عالمية الإسلام الذي لا يفرّق بين البشر انطلاقاً من ألوانهم وألسنتهم وانتماءاتهم.

وأضاف أن الحج سنة ماضية أسس لها أبو الأنبياء، إبراهيم عليه السلام، بينما جدد الكعبة محمد صلى الله عليه وسلم، داعياً لضرورة بذل المجاهدات كما إبراهيم عليه السلام، الذي جاهد حتى بلغ مبلغ الإيمان وابتلاه الله بذبح ابنه فكان الامتحان العسير الذي نجح فيه فكان الذبح العظيم.

وقال الترابي إن الأُضحية أصبحت تفاخرية أكثر مما هي تقرب إلى الله تعالى وإطعام الفقراء والمساكين، ومضى قائلاً” الدين ليس وراثياً وإنما بالمجاهدات والتضحية في سبيل الله”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *