زواج سوداناس

90 حاجًا إيرانيًا ضمن ضحايا تدافع مشعر منى



شارك الموضوع :

لقي 90 حاجًا إيرانيًا حتفهم في حادث التدافع في مشعر منى في السعودية، والذي أسفر عن 717 قتيلاً خلال أداء شعائر الحج الخميس 24 سبتمبر/ أيلول 2015 وفق حصيلة رسمية جديدة أعلنها سعيد احادي رئيس منظمة الحج الايرانية.

المسؤول الإيراني قال أنه سيتم نشر هويات الضحايا على موقع وكالة الأنباء الإيرانية، وأشارت الحصيلة السابقة إلى وفاة 43 حاجًا إيرانيًا في حين قالت طهران أن الحادث نجم عن تقصير في التدابير الأمنية.
نائب وزير الخارجية الايراني أمير عبد اللهيان قال ” إن الخارجية في طهران ستستدعي ممثل السعودية في إيران لطلب توضيحات بخصوص الحادث.

وكان وزير الصحة السعودي خالد الفالح قد أعلن أن التدافع الذي تسبب بوفاة نحو من 717 شخص بالقرب من منى الخميس واصابه 863، مرده عدم التزام بعض الحجاج بالتعليمات.

وصرح الفالح لقناة الإخبارية الرسمية “لو التزم الكل بالتعليمات لما حصلت مثل هذه الحوادث”.

جاء ذلك بعد أن توجه إلى مكان الحادث الأسوأ، الذي لم يشهده موسم الحج منذ 25 عاما.

واضاف الفالح “الكثير من الحجاج يخرج في خارج موعد التفويج وهذا هو العامل الرئيسي” وراء مثل هذه الحوادث.
إلى ذلك حمل مغردون على تويتر الحجاج الإيرانيين المسؤولية عن عملية التدافع التي تسببت في مقتل أكثر من 700 حاج

هافينغتون بوست عربي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        مسلم صريح

        من أجل المسلمين الحقيقين في اصقاع الأرض أتمنى أن يتم تحويل الايرانيين الى كربلاء لتأدية طقوسهم هناك فليسوا حجاجا ولا يعترف بهم العالم الأسلامي اصلا. لأسباب هم يعلمونها جيدا وهي ان علمائهم يحثونهم دائما على الافساد في الحج وفي الاراضي المقدسة والتخريب على بقية المسلمين وهذا لا ينكره الا كاذب. فلو قدمت مصلحة جميع امة الاسلام على مصلحة ايران في الافساد وسفك الدماء عندها لا اشك أن الحجاج وضيوف الرحمن من كل فج عميق سينعمون بتأدية مناسكهم في اجواء ايمانية مريحة.
        جربوا عاما واحد لا يكون فيه احد من ايران او ممن تمؤل حجهم ايران وانظوا عندها الفرق الشاسع في الهدوء والطمئنينة لبقية الحجاج من جميع اصقاع الأرض.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *