زواج سوداناس

403 آلية لسحب نفايات الخرطوم خلال وقفة عيد الأضحى المبارك


الخرطوم

شارك الموضوع :

قال الدكتور مصعب برير مدير الإدارة العامة لنظافة ولاية الخرطوم ان خطة طوارئ العيد بالولاية الخاصة بسحب النفايات تم إنفاذها بإشراف لصيق من معتمدي المحليات مما ساعد على إيجاد حلول عاجلة للتحديات التي واجهت إنفاذ الخطة فضلا عن مشاركة كبيرة من منظمات المجتمع المدني واللجان الشعبية والمواطنين .
وأوضح في تصريح ( لسونا) ان حوالي 403 آلية شاركت في سحب نفايات ونظافة ولاية الخرطوم خلال وقفة عيد الأضحى المبارك حتي الساعات الاولي من صبيحة يوم العيد ، مثمنا جهود المحليات في إنفاذ خطة العيد حيث تصدرت محليتي أمبدة والخرطوم الاداء وتلتهما محلية امدرمان ، كررى ، شرق النيل وبحري مشيرا الى أداء محلية جبل أولياء حيث كان دون الوسط .
وأكد قيام إدارته بتحليل نتائج الأداء خلال عطلة العيد بهدف إجراء مراجعات جادة للاخفاقات في الأداء ومقارنة النتائج بأداء عيد الأضحى العام الماضي .
وأشاد مصعب بدور العاملين بهيئات النظافة بالمحليات لجهدهم المقدر الذى بذلوه في إنفاذ هذه الخطة ، مشيرا الى أن الكميات المسحوبة للنفايات هذا العام شهد ارتفاع ملحوظ مقارنة بالعام السابق حيث بلغت كمية النفايات الواردة للمرادم حتى وقفة عيد الاضحى حوالي 17500 طن وتمت معالجتها .
وشكا مصعب من إخراج بعض المواطنين لنفاياتهم بعد سحب النفايات وتحرك الآليات الى المرادم مما أدى ألى عدم تحقيق الهدف وهو نظافة الاحياء ، مردفا بأن المحليات تبذل جهودا لإستكمال ماتبقى من مخلفات الأضاحي ونفايات الأسواق .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        كمال وديدى

        ياخوانا الكلام دا للإستهلاك الإعلامى فقط..نرجو زيارتنا فى جبرة 19 لتشاهدو بأم أعينكم أكوام النفايات..من قبل العيد..ومنذ مدة طويلة لم نشاهد عربية نفايات..الشوارع مليئة بأكياس النفايات..

        الرد
      2. 2
        محمود

        اولا قبل ان يضعونا في خانة المحرضين ضد الحكومه نحن مع الحكومه ولكن ضد المحليات التي ترهلت وليس هناك رقابه في اداء العمل ارجوا من الحكومه أخذ هذا الامر بعين الاعتبار

        الرد
      3. 3
        معتز

        كذاب ودجال

        الرد
      4. 4
        امريكي

        الله بسألك تعال شوف الأوساخ في بحري كيف

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *