زواج سوداناس

ماذا قال المتحدث باسم الحجاج البريطانيين عن سبب حادثة منى؟



شارك الموضوع :

قال المتحدث باسم جمعية الحجاج البريطانيين، إن ما حصل في منى من تدافع راح ضحيته 717 شخصا، قد يكون بسبب عدم الاستماع إلى قادة مجموعات الحجاج.

وبحسب موقع “سي إن إن”، فقد قال فرحان خالد: “عندما تكون في تجمعات ضخمة، احرص على أن تتبع التعليمات التي وضعتها السلطات السعودية، وللأسف ما حصل يمكن أن يكون بسبب عدم الاستماع لهؤلاء القادة والاقتياد بما يجب القيام به وإلى أين يجب التوجه”.

وتابع قائلا: “صراحة هذه الأنباء مؤلمة، وما نجد أنفسنا فيه الآن هو وضع غير معهود في السنوات القليلة الماضية، فمنذ العام 2006 والضحايا الذين سقطوا بسبب التدافع، فقد قامت المملكة العربية السعودية باستثمار مليارات الدولارات لتحسين معايير الأمن والسلامة وتغيير البنية التحتية للحج بشكل عام، ومنذ العام 2006 لم تقع مثل هذه المشاكل”.

وأضاف: “للأسف، اليوم وبعد نحو عقد من الزمن نرى هذه الحادثة الضخمة، ولكن لا يمكننا استنتاج أي نتيجة في الوقت الحالي، نحن بحاجة للانتظار إلى حين انتهاء التحقيقات الرسمية، ومنها يمكن أخذ خطوات إلى الأمام”.

وأشار خالد إلى أن “الأشخاص عندما يذهبون إلى الحج، فإنهم يركزون على الجانب الديني والروحي لهذه الرحلة وليس إلى جانب الأمن والسلامة، فعندما يكون هناك ما بين مليونين وثلاثة ملايين حاج في مكان واحد يعتبر أكبر تجمع للأشخاص في أي مكان في العالم، فلا بد عندها من التفكير بأمور الصحة والسلامة”.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        SDN-SDG

        ظهر الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا
        اولا الموتى اكثر من الف
        ولكن السلطات السعودية تعلن عنهم بالتقسيط المريح ولا تعلن عن موتى الا اذا علم ذويهم
        ثانيا السبب الاساسي للحادث هو قفل الطرق لمرور امير سعودي يرجح انه محمد بن سلمان في موكب ضخم وليس بسبب الافارقة والاسيويين والايرانيين كما يدعي بعض الكاذبين المطبلين بان المرحوم غلطان

        الرد
        1. 1.1
          zoool saay

          انت انسان متخلف في دواخلك حقد وكراهية ظاهرة في كل تعليقاتك البتكتبها

          الله يشفيك

          الرد
          1. هريسه وهردبيسه

            حسبنا الله ونعم الوكيل

            الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *