زواج سوداناس

ربيع عبدالعاطي : ضحايا سبتمبر ليسوا كلهم شهداء بينهم مجرمون



شارك الموضوع :

طالب القيادي بالمؤتمر الوطني د.ربيع عبدالعاطي الحكومة بمحاسبة الدبلوماسيين الغربيين الذين زاروا برفقة قيادات من قوى الإجماع الوطني ضحايا أحداث سبتمبر, وعد زيارة الدبلوماسيين بانها تدخل في الشؤون الداخلية وانتهاك للاعراف الدولية, نافيا اخذهم لاي إذن من وزارة الخارجية للزيارة.
وشدد ربيع على ضرورة طرد الدبلوماسيين خارج السودان لانتهاكهم للاعراف وانتهاكهم للسيادة الوطنية , وقال ربيع لايمكن ان اطلاق صفة الشهداء على كل ضحايا أحداث سبتمبر فهناك اشخاص حرقوا المحلات واعتدوا على المصارف ونهبوا الصرافات واشعلوا النيران في طلمبات الوقود فهولاء مجرمون وليسوا شهداء اما الذي كان يدافع عن عرضه وماله او قتل خطأ فهو شهيد .

صحيفة السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


13 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        systematic

        هذا الانسان مجرم مستفز يستحق قطع الرأس قبل التعذيب الشديد

        الرد
      2. 2
        systematic

        ربيع هذا شيعي كان جاسوس لايران في السعودية

        الرد
      3. 3
        ِالجعلي الحر

        الليلة ظهرت من وين يا بتاع الدجل والشعوذة وتكاثر الاموال بالدجل والشعوذة …. عالم عجيب ؟؟؟؟؟

        الرد
      4. 4
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***إنت نفسك مجرم وسليل المرتزقة والمجرمين
        ***ربيب تجار ومحبي وسخ الدنيا ومصاصي دماء الشعب ، وقتلة الثوار والمناضلين

        الرد
      5. 5
        احمد السر

        و ماذا فعلتم من أجل دماء الشهداء بعد مرور أكثر من عامين ؟؟ سيسألكم الله عن هذه الأرواح البرئية التي استبحتموها .

        الرد
      6. 6
        زززززز

        انت اولهم

        الرد
      7. 7
        الضو اسماعيل

        والله زى ديل سبب مشاكل كل السودان والبشير عرفهم ليه سنتين ما عارف ليه ما قدمهم للمقاصل ؟؟؟؟؟؟

        الرد
      8. 8
        فــــــــرفــــــــــور

        تبا لك أيها القزم المستفز … كل من مات هو أشرف منك شأنا وأرفع منك مكانة …. بأي وجه سوف تلقى ربك ؟؟؟؟

        الرد
      9. 9
        wad nabag

        الشهداء الحقيقيون هم الذين سقطوا في كرري دفاعا عن الدين والعرض والوطن بالمدرع والمكسيم والمدفعيه والرشاشات وكلها كانت انواع من الاسلحه الحديثه التي لم يعرفعا السودان ولاتملكها قوات الهديه المدافعه عن استقلال وحريه الوطن رافعه لرايات لا اله الا الله محمد رسول الله!!! كانوا يتبارون في ادخال رؤسهم في فوه المدافع ظنا منهم بان طلقاتها سترتد في صدور جنود الغزاه ولكن كانت اشلائهم تتطاير في الفضاء وكذلك جثثث الالاف من المجاهدين وذلك لايمنع غيرهم من اعاده المحاوله لاسكات مدافع الاعداء الفتاكه!!! هولاء هم الرجال الذين يستحقون لقب (الشهيد) لكل رجل منهم. وهولاء هم الذين تجاهلهم القنصلان البريطاني والفرنسي وتجاهل حقوق اسرهم وحقوق ابنائهم واحفادهم مع علمهم التام بان الحقوق لاتسقط بالتقادم!! والانكي من ذلك انهم قفزوا بدون برقع حياء او خجل فوق المجازر والاباده الجماعيه التي ارتكبوها ضد شعبي السودان والجزائر في حرب التحرير وجاؤا يمارسون النفاق وسؤ الاخلاق والدجل السياسي للمالبه بحقوق اسره فرد او شخصين قتلوا عن طريق الخطاء في تجمعات وتظاهرات اتسمت بالعنف واختلط فيها الحابل بالنابل والوطني الشريف مع العميل الخائن وتشابه البقر علي الجميع لاصبح لايعرف من المظلوم هل هو الوطن المستهدف!!! ام من قتل خطأ !! ومن هو الظالم؟ هل القاتل الخفي ام المنافقون ام العملاء ام السلطه الحاكمه التي من اهم واجباتها حلظ الامن القومي.
        اذا اثبتت نتائج التحقيق الجاري الان بان القنصلان البريطاني والفرنسي قد تدخلا في شئون البلاد الداخليه ولم يحترما قواد العمل الدبلوسي المتعارف عليها بين الدول وهذا مايبدوا من ظاهر افعالهم وسوابق انتهاكتهما التاريخيه علي اقل تقدير ان لم يكن في عهد الانفاذ فلا اقل من يبعدا حتي نحفظ لبلادنا سيادتها الوطنيه.والله من وراء القصد..ودنبق.

        الرد
        1. 9.1
          احمد السر

          انت يا ود نبق كنت نايم ليك قرنيين و صحيت حسه ولا شنو ؟؟

          حكومتك مسؤولة من سلامة مواطنيها و لما اكتر من مائتين يموتوا برصاص قواتها أو بواسطة سيارات مجهولة و بعضهم تم قتلهم أمام منازلهم و أمام أعين اهاليهم و لا تتحرك حكومتك لأكثر من عامين لتحقق و تنصف مواطنيها و تحاكم مجرميها و الغوغاء كما ذكرت فهذا يعني استهزاء بحياة مواطنيها و أنت واحد منهم .
          أما موضوع السفيرين فهذا موضوع اخر ليس له علاقة بأصل القضية و دماء الشهداء الشعب السوداني , و كونوا تطرد و لا توبخ السفيرين فهذا موضوع تختص به وزارة الخارجية و ليس شخص لا يملك اي صفة رسمية في الدولة !! .

          الرد
          1. wad nabag

            لست بنائم يااستاذ احمد السر!! ولكني استدعي تاريخ بلدي المشرق وامجاده التي حاول قنصلي بريطانيا وفرنسا ان يدوسوا عليها باحذيتهم ويمحوانها من ذاكره الجيل الجديد من ابناء السودان عندما تجاهلوا مسؤليه بلادهم عن المجازر والاباده الجماعيه في معركه كرري وحرب التحرير الجزائريه !!! وتملصوا من مسؤلياتهم عن تعويض اسر الشهداء وتعويض الشعوب التي نهبوا خيراتها في الفتره الاستعماريه وهم يعلمون ان الحقوق المسلوبه لاتسقط بالتقادم وسياتي اليوم الذي ترد فيه الحقوق لاهلها باذن الله!!! ولكن الشئ الذي لايمكن السكوت عليه الان هي البجاحه والنفاق السياسي والكذب والتدليس الذي يتعامل به احفاد القتله المجرمين عندما يتباكون عن تقصير حكومه وطنيه لتعويض اسر بعض من قتل في احتجاجات وشغب وتدمير وحرق ممتلكات عامه كان من المفترض ان تكون سلميه وبحجه الدفاع عن حقوق الانسان!!! ولنا ان نسائلهم عن اين كانت هذه الانسانيه والرحمه عندما ذبحوا اهلنا بالاسلحه الفتاكه بالالاف ؟ واين حقوق اسرهم وخيرات بلادهم التي نهبت؟
            انا لااملك صفه رسمه في الانقاذ ولكن تفاعل القاعده من القياده والرئيس مع المرؤس يخول لي ولك ولكل فرد في الامه ابداء رأيه والمشاركه بمقترحاته عندما يتعلق الامر بالكرامه الوطنيه!!! والحاكم الذي ولاه الله وايده الشعب امين علي اعطاء كل ذي حق حقه!! ومعاقبه المجرمين !! ومكافأه العاملين المخلصين!! وحسابه علي الله فيما استرعاه . والله من وراء القصد…… ودنبق.

            الرد
      10. 10
        ابو هبه

        عيب عليك يادلولكتور

        الرد
      11. 11
        كماشه

        هو السودانيين الأستقبلوهم ديل ما عندهم وطنيه.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *