زواج سوداناس

لجنة التضامن : (147) شهيد و (500) جريح في أحداث سبتمبر



شارك الموضوع :

كشف رئيس لجنة التضامن مع أسر شهداء وجرحى أحداث سبتمبر، القيادي بالحزب الشيوعي المهندس صديق يوسف عن تكلفة علاج جرحى أحداث سبتمبر 2013م، وأعلن أنها فاقت (250) مليون جنيه تم جمعها من المواطنين.
وقال يوسف لـ(الجريدة) أمس إن اللجنة كانت تسدد قيمة العلاج فقط، وأبان أن الأطباء في جميع المستشفيات بالعاصمة رفضوا تلقي مقابل عند إجراء العمليات.
وأضاف أن عدد الجرحى يفوق (500) جريح ومنهم (54) جريحاً استمر علاجهم لفترات طويلة، وذكر أن عدد الشهداء بلغ طبقاً لآخر إحصائية للجنة (147) شهيداً تم التوصل لأسرهم.
وفي سياق آخر قال صديق يوسف إن مطلبهم كان يتمثل في إبقاء السودان تحت البند الرابع في اجتماعات مجلس حقوق الإنسان بجنيف، وانتقد التحول إلى البند العاشر، واستند على ذلك بتزايد الانتهاكات واستمرار الاعتقالات للنشطاء، ومنع العمل السياسي في الأماكن العامة، ومصادرة الصحف واعتقال الصحفيين.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        حقانى

        امثالك هم علة السودان الله يخرب بيوتكم

        الرد
        1. 1.1
          احمد السر

          و المية سبعة و اربعين ديل الحا يجيب حقهم و ديتهم منو يا حقاني و لا ديل أولاد حرام ؟؟

          الرد
      2. 2
        wad nabag

        (ان الله لايصلح عمل المفسدين) قاعدة عامة مبينة لسنة الله في الارض فعندما يتنازع الحق مغ الباطل والصلاح والفساد كالشريعه والعلمانيه, فانه لايعين المفسدين الذين يسعون لاحلال سلطه علمانيه مفسده اثبتت النظريه والتطبيق العملي فشلها بدلا عن شريعه عادله سمحه متدرجه التطبيق!!! فالذي يرتدي ثياب الحق ليدافع عن باطل لايستطيع ان يخدع كل الناس كل الوقت !! فالدفاع عن حقوق متضرري احتجاجات سبتمبر لايمكن ان يخفي الاهداف المستتره لادانه الانقاذ بمؤتمر حقوق الانسان المزعومه تمهيدا لايحاد المبررات القانونيه المفبركه لاسقاط انظام شرعي قائم !!! فلذلك ودائما ماتجد المفسدين في الارض واعوانهم يتخبطون في شرور اغمالهم وخيبات امالهم البائسه لان السماء لاتسند اعمال المفسدين !! ولذلك نستطيع ان نتفهم حسره القنصلان الانجليزي والفرنسي وتابعيهما المهندس صديق والاستاذ جلال في عدم ادانه الانقاذ بمؤتمر جنيف تحت البند الرابع وبالتالي ذهاب احلامهم باسقاط الانقاذ الي هاويه النسيان بامتياز وثباتها عند درجه الاستحاله !!! ومن رحمه الله بخلقه وتطبيق الانقاذ لشرعه العادل ان ترك للناس باب تبادل السلطه عن طريق اليه صناديق الانتخاب والحوار السلمي مفتوحا !! فلنجلس جميعا نتحاور ونتشاور بصوره سلميه حضاريه نذهب بعدها جميعا لانتخابات مبكره او حكومه انتقاليه لاعداد انتخابات تبادل السلطه السلمي . اما موضوع حقوق المتضررين وعلاجهم اذا اقتضي الحال فامر لايختلف عليه اثنان فالحكومه تقوم به والاطباء يمارسونه بدون اجر والمعارضه تحث عليه لقفل الملف اما استغلال الحدث لاغراض سياسيه لصالح فئات فشلت في تحقيقها ابتداءا فهي تكرار بليد فاشل .
        وبسقوط جناح العلمانيه الاشتراكي سقطت وحده جنوب السودان العلمانيه وتم اغتال قرنق وانفصل الجنوب بدون شروط اقامه دوله ناحجه فلا بناء تحتي ولارجال دوله ولاديمقراطيه ولا احزاب سياسيه ولامشاركه لفئات او حتي قسمه متوازنه لسلطات قبيله فسقط انفصال الجنوب وكل الاسترتيجيه الصهيوغربيه واهداف اليسار السوداني وفي مقمدتها مشروع الجبهه الثوريه والمنطقتان لذلك كانت خيبه وحسره الغرب واليسار السودني مزدوجه لفشل مشروع ابقاء الانقاذ تحت مقصله وشرور البند الرابع .
        وهذا ايضا وبدوره من ناحيه اكد اهميه وحتميه الحوار الوطني والتبادل السلمي للسلطه لتحقيق الاستقرار والتنميه. والله من وراء القصد… ودنبق.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *