زواج سوداناس

بروفيسور عمر محمد : إستراتيجية الحكومة في التعامل مع المياه ضعيفة



شارك الموضوع :

قال أستاذ العلاقات الدولية بروفيسور عمر محمد علي محمد إن السودان مستهدف مائياً، وأضاف “رؤيته الحكومة الاستراتيجية والقومية للتعامل مع المياه ضعيفة مقارنة بمصر وإثيوبيا”,
وقال: “بسبب السياسات قد نكون ننفذ في مخططات أجنبية دون أن ندري لذلك لابد من نشر الوعي المائي على مستوى التعليم والإعلام”.
واستنكر استخدام الدول الثلاث للخبراء الأجانب مع وجود الخبراء الوطنين، وقال: “بعض الخبراء تم تهجيرهم للعمل بالخارج لسوء معاملتهم في الداخل فعملوا في مراكز للبحوث وجامعات في دول أخري وهم أفضل من الأجانب بالتأكيد”،
ووصف الخبراء الأجانب بأنهم يمثلون دولهم ومصارفهم يكفي ما حدث في تمويل مشاريع مائية كبيرة مثل السد العالي وسد مروي حيث تخلى عنها الخبراء الأجانب وأوقفت دولهم العون الفني والمالي فسد مروي تم تعطيله لفترة طويلة.
وطالب بروفيسور عمر في حوار ينشر بالداخل بضرورة أن يكون المختصون السودانيون هم صانعو القرار المائي دون الزج بغيرهم في هذا المجال وذلك بغية إيجاد رؤية قومية موحدة لموضوع المياه.
ودعا الى إعادة المشاريع المدمرة في الجزيرة ونهر النيل والنيل الأزرق والأبيض. وقال “لا بد من استخدام عائدات النفط والذهب والمعادن الأخرى للتنمية المائية وتوفير مياه الشرب للإنسان إذ أن معظم الأمراض الحالية بسبب المياه لأنها غير نظيفة ومكلفة وغير متوفرة في مناطق كثيرة من السودان حتى في أطراف العاصمة.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *