زواج سوداناس

محمد عبد المجيد أمين ( براق) : خربشات مسرحية(7)-جنازة قهر


شارك الموضوع :

بسم الله الرحمن الرحيم
خربشات مسرحية(7)
جنازة قهر
( يفتح الستار علي المجموعة الصامتة وقد كفنت كهل2 وأسجته في ” عنقريب”. الرجال يرفعون الجنازة فوق أكتافهم ويستعدون للتحرك بينما ما تبقي من النساء والأطفال يبكون في صمت تحت راكوبتهم . في هذه اللحظة يخرج رجال الأمن الثلاثة وهم يشهرون أسلحتهم ويمنعون الجنازة من التحرك).
أمنجي1: ( للجنازة ) علي وين ؟.
رجل2 : ( يرد مستغربا) علي وين ؟!. ماشيين الملاهي
سعادتك.
أمنجي3:( وهو يلكز رجل2 بطرف سلاحه) وكمان بتهظر ؟.
كهل2 : ( يتدخل ) سؤالكم ذاتو بليد.
أمنجي2: ( يغتاظ فيشهر سلاحه ويعمره) ممنوع التجمهر.
رجل1: ليه !!.. هيا الجنازات خشت في اللستة؟.
أمنجي1: معاكم تصريح دفن ؟.
مجموعة الراكوبة: ( ترد بصوت واحد)… معانا.
أمنجي3 : معاكم خلو طرف ؟.
كهل1: خلو طرف بتاع شنو يا جنابو؟
أمنجي1 : إنت حتستهبل؟
أمنجي3 : ( يشير الي الجنازة ويأمر بوضعها علي الأرض)
زولكم دا … دافع ضرايبو… دافع زكاتو؟.
أمنجي2 : خلص الإلزامية.
كهل1 : عمي المرحوم دا كان عمرو سبعة وتمانين
سنة.
رجل3: جدي دا حارب في فلسطين سنة48 مع الجيوش
العربية ،وحارب في الـ67 وحارب في الـ 73 .
أمنجي3 : ( لزميليه) دا أكيد كان تبعنا!!.
كهل1 : في الوكت داك كان عدونا معلوم والجهاد كان إسمو
جهاد. ( مستفسرا ) ونحنا حروبنا كترت هنا مالا؟.
رجل2 : من محبتنا في بعضنا يا جدو.
إمرأة1: نسو العدو الحقيقي وقبلو علينا …” الصحابة”…
نحنا الغلابة.
رجل3 : العدو بقي صديق والأخو بقي عدو!!.
كهل1 : جهاد المستهبلين دا…ما معروف ليهو راسا من
قعر!!.( لرجل1) إنت المجاهد دا ياولدي…وكت
الحرب مش كان بدفع من جيبه ويضحي بنفسه من
أجل قضيته؟.
رجل1: آي… الكلام دا كان زمان ياجدو لما كانو الناس
فهمانين.. هسي بقو غفلانين ومستهبلين …كان ما
” كشكشت” ليهم…ما في حرب.
إمرأة3:جهاد الفطايس دا ياجدو..بقي مكاسب.. ومناصب.
كهل1 : ولاعشان الوطن؟!.
رجل2 : ( متسائلا ) وطن.!!…وطن شنو يا جدو؟… وينو
الوطن … لما الوطن يبقي محن؟
(باقي مجموعة الراكوبة يتوزعون حول الخشبة
ويبحثون وبصوت واحد يتسائلون)…وينو الوطن ؟
إمرأة 1: جدودنا زمان علمونا حب الوطن.
رجل 1: وينو الوطن ؟…. وينو الحب ذاتو؟!.
امنجي2 : ( يتدخل ) وطن شنو يا ” بنجوس”؟ نحنا
الأسياد… نحن الوطن.
أمنجي3 : الحكومة هيا الوطن… نحنا الحكومة …نحنا
الوطن. سيرتنا أنصع م اللبن. رحيتنا مسك
وزعفران.
إمرأة2 : ونحنا نشم ف البمبان.
( مجموعة الراكوبة يسدون أنوفهم ).
كهل1 : ( يمسك برأسه)يالطيف م المكابرة…راسي داير
يطرشق… شوفو لي جبنة بي هبهان.
إمرأة 3: وطن الهنا والسرور…. الريحة فايحة…. زي
الفطيسة؟.
كهل1: ( لرجال الأمن) كان ما بتشوفو…نقول عميانين…
وكمان ما بتشمو؟!!…. هسي إنتو بتحمونا والا
بتحموا رقبتكم؟.
أمنجي2 : (لكهل بخجل1)… والله ياحاج … كان علينا
…مرادنا نحميكم تب… لكين…
أمنجي 3: ( يقاطعه بأسف) تقول شنو؟…مشكلتنا …
شغالين بالولاء والأوامر.
كهل1 : الولاية لله يا ولدي ….ما تنسي…ديل ما بنفعوك.
أمنجي1 : ( يضع سلاحه جانبا ) والله نحنا ذاتنا إحترنا!!.
من زمان عملونا شلل … أولاد الشيخ شافع
وأولاد الشيخ تعبان وأولاد الـ…( لا يكمل).
كهل1 : (لرجال الأمن) والله يا أولادي…كبراتكم ديل أدوكم
عنوان غلط… نحنا أهلكم والمفروض تحمو
ضهرنا.
رجل1 : في غفلتكم …إغتالونا المردة والشياطين…
خشوالبلد من كل إتجاه وإنتو!!… مقبلين علينا
ساكت.
رجل 1: وينو الأمن الخارجي ؟!.
رجل2 : (لرجال الأمن) إحمو ضهرنا.
إمرأة1 : (لرجال الأمن) احمو ضهرنا. شغلكم …إنو تحمو
ضهرنا.
رجل3 : ( للجميع ) عاينو….الظاهر إنو بقينا ” جالية”
في بلدنا ونحنا ما جيبين خبر.
( رجال الأمن ينظرون الي بعضهم بارتباك واضح ثم
فجأة ، يساعدون مجموعة الراكوبة في رفع جنازتهم
والمشاركة في تشييعها ).
أمنجي2 : والمرحوم دا مات من شنو؟.
رجل1 : مات م القهر سعادتك… أجلو كدا..( يتدارك) لكين
حضر الفلم كلو.
أمنجي1: أياتو قهر؟.
كهل1 : أياتو قهر؟…..القهر الواحد دا…. أنا اقول ليك.
أمنجي1: ( يتذكر) علي فكرة…أعملو حسابكم ..ناس
المحلية عملو رسوم للدفن .
أمنجي3: وناس الضرايب لحقوهم بضريبة أرباح وفاة.
أمنجي2 : وناس الزكاة ملبدنين ليهم واحد في طرف المقابر
بيقفل في حساب المرحوم ويشيل الصدقات قبل
الدفن.
( الجنازة تتجه نحو عمق الخشبة حتي تختفي)

( يتبع) 8

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *