زواج سوداناس

الإمارات تُعبِّر عن ارتياحها لتعاون السودان في حقوق الإنسان



شارك الموضوع :

عبَّرت دولة الإمارات عن كامل الارتياح إزاء مستوى تعاون السودان الإيجابي مع الخبير المعني بحالة حقوق الإنسان خلال الفترة من الأول من ديسمبر 2014 إلى 30 يونيو 2015، التي تم خلالها تعزيز التقدم المحرز في المجال.

جاء ذلك في بيان الإمارات أمام مجلس حقوق الإنسان الذي ألقته السكرتير الثالث في بعثة الدولة في جنيف، ريما إبراهيم المناعي، في إطار الحوار التفاعلي مع الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الإنسان في السودان.

ورحَّبت المناعي بالتقدم المحرز في مجال حقوق الإنسان في السودان والاستجابة لاحتياجاته التي تم تحديدها بالشراكة مع البلد المعني في إطار المساعدة التقنية وبناء القدرات.

وأضاف البيان أنه وبالرغم من ضعف الإمكانات والموارد المادية، إلا أن حكومة السودان لم تدخر أي جهد في توفير الأجواء الملائمة لدعم مهمة المقرر الخاص.

تعهدات دولية

البيان أكد دعم الإمارات لنداء الخبير المستقل إلى المجتمع الدولي لتكثيف الدعم الملائم لتمكين السودان من مواصلة جهوده في تحقيق الأمن والاستقرار والتركيز على تطوير تنميته الاقتصادية والاجتماعية

وأشار إلى أن إجراء حوار وطني شامل وشفاف بمشاركة جميع أصحاب المصلحة، بمن في ذلك المراقبون الإقليميون، بهدف دفع عملية السلام والمصالحة في هذا البلد، وذلك منذ شهر يناير عام 2014.

وأكد البيان دعم دولة الإمارات للنداء الموجه من الخبير المستقل إلى المجتمع الدولي لتكثيف الدعم الملائم، لتمكين السودان من مواصلة جهوده في تحقيق الأمن والاستقرار، والتركيز على تطوير تنميته الاقتصادية والاجتماعية.

ونوَّه بما جاء في قمة الكويت الـ 25 لعام 2014 لتجديد تضامن دولة الإمارات مع الحكومة السودانية في جهودها لتنفيذ كل الاتفاقيات المبرمة بينها وبين جنوب السودان.

ودعا المجتمع الدولي لإنفاذ التعهدات الدولية لسد العجز في الاقتصاد السوداني، والعمل على إعفاء ديونه، وفقاً للمبادرات الدولية بهذا الشأن.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *