زواج سوداناس

دراسة نقلت مخاوف كثير.. ما هي أسعد سنوات حياتك وأتعسها؟



شارك الموضوع :

كشفت دراسة استرالية حديثة أن الإنسان يعيش أسعد أيام حياته في بداية العشرينات، لكن سرعان ما تأخذ هذه السعادة تقل تدريجياً طوال 40 سنة، ومن ثم تزيد عند بلوغ الـ65 إلى أن تبلغ ذروتها في الـ80.

ونقلت هذه الدراسة مخاوف كثير من الناس الذين يشارفون على بلوغ منتصف العمر، فلا يشعروا بالسعادة القصوى كما في بداية العشرينات.

ووجد الباحثون الأستراليون أن السعادة والرضا عن الحياة يبدآن بالتراجع تدريجياً في منتصف العشرينات، ويستمران على هذا النحو طوال 40 سنة، لافتين إلى أنّ الإحساس بالسعادة يرتفع عند بلوغ الـ65 من العمر ويبلغ ذروته في الـ80.

ورأوا أن سر هذا التراجع يكمن في كون الأشخاص بين الـ25 و65 سنة، يقلقون كثيراً بسبب أوضاعهم المادية، وإنجاب الأولاد والتقدم بالعمر.

مجلة الرجل

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *