زواج سوداناس

تجاوزات خطيرة في شركة أنابيب البترول



شارك الموضوع :

كشفت وثائق تحصلت عليها (الصيحة) عن تجاوزات مالية وإدارية كبيرة في الشركة السودانية لخطوط الأنابيب، إحدى شركات قطاع النفط المملوكة للحكومة. وأكدت الوثائق وجود خرق في ما يتعلق بترسية العطاءات والمناقصات، تمثلت في إرساء بعض العطاءات على شركات مملوكة لمسؤول كبير في الشركة، لتنفيذ تعاقدات خاصة رغم وجود مهندسين متخصصين بالشركة مهمتهم انجاز ذات المهام.

واطلع محقق (الصيحة) “محجوب عثمان”، على وثائق تفيد بأن إحدى الشركات المملوكة للمسؤول الكبير وآخرين، تم إدخالها في عدد من المشروعات الخاصة بشركة أنابيب البترول، مثل مشروع خط الجازولين الثقيل المُنفّذ لصالح وزارة الكهرباء، على الرغم من أن الشركة السودانية لخطوط الأنابيب تمتلك المعدات اللازمة لتنفيذ أي مشروع على مستوى السودان، وبرغم وجود مهندسين تم تدريبهم داخل وخارج السودان.

وكشفت الوثائق عن اختراق نظام إرساء العطاءات بالشركة السودانية لخطوط أنابيب البترول، وذلك بوضع أرقام هواتف وعناوين الكترونية خاصة بالمسؤول الكبير بالشركة، وأيضاً بوضع عناوين وهواتف لشركائه في التطبيق الخاص بفرز وترسية العطاءات. وأشارت الوثائق إلى أن النظام يختار أرقام الهواتف عند طرح العطاءات ويتم الاتصال بها للتقديم، الأمر الذي مكّن إحدى الشركات من الحصول على عطاء توريد بلوفة بمبلغ 475448 دولار، على الرغم من تقديم 8 شركات في العطاء بمبالغ أقل.

ونوّهت الوثائق إلى أن الشركة المعنية فازت – أيضاً – بعطاء توريد بلوفة بمبلغ 534131 دولار، على الرغم من عدم تقدمها بالعطاء على النحو السليم. في حين تقدمت 7 شركات للمنافسة على العطاء، وذكرت الوثائق أنه “عند إعادة العطاء ظهر اسم الشركة المعنية مع المتقدمين بعد اتصال أحد المهندسين بأحد المسؤولين.

وأوضحت الوثائق مخالفات أخرى تتعلق بعطاءات تدريب العاملين بشركة أنابيب البترول نفذتها إحدى الشركات التي تأسست في عام 2006م، وكان آخر إيداع لها بالمسجل التجاري 2007م، غير أنها دخلت بتوجيه من المسؤول الكبير وشرعت في تدريب العاملين بالشركة وتقاضت أموالاً عن دورات نفذتها لمهندسين يحملون شهادات أعلى من المدربين أنفسهم باعتبارهم تلقوا دورات عالية خارج السودان.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        هريسه وهردبيسه

        وينك يا وزير العدل ؟؟

        الرد
      2. 2
        systematic

        بني كوز قاليك

        الرد
      3. 3
        دار حامد

        حسبنا اللة ونعم الوكيل في الكيزان
        ماذا تقولوا لربنا سبحانة وتعالي يوم لا ينفع مالا ولا بنون

        الرد
      4. 4
        ابو حسن

        نتمنا من الله ان يخلصنا من مثل هاؤلاء المسؤلين الذين نسو الله فانساهم انفسهم ونشيد بالاخوان الصحفيين على هذا الجهاد حتى توضح الرؤيا للمواطنين المغلوب على امرهم وحتى يعرفو كل اهل السودان لماذا ظلت السودان متاخره كل هذا الوقت .

        الرد
      5. 5
        محمد احمد

        التوجه الحضارى من الحضاره الى الهاويه بسرعه البرق .هؤلاء نسو الله فانساهم انفسهم .سعوا الى الزائله فازالوا الدين والوطن …عملوا للتمكين فتمكنوا من خزائن الدوله…دمروا البلاد دينيا واقتصاديا واخلاقيا …حللوا ما حرم الله من السرقه والربا والكذب وما زالوا ….اثاروا عنصريه بغيضه فى شتى انحاء البلاد منذ بدايتهم تحت شعار التمكين لافرادهم الذين لايمتلكون ادنى وازع دينى او اخلاقى او عرفى …هذه ليست صفات السودانيين الاحرار (اولاد الناس)اكلوا السحت وتربى اولادهم على ذلك ولكن همسه لكم ايها الكيزان …انظروا الى اولادكم بعين الابوه ..اليس كل لحم نبت من سحت فالنار اولى به ؟؟…كيف لكم بان تتركوا كل هذا للنار ؟؟؟كيف يهون عليكم بقلب الوالد ان تربوا اولادك بالمال الحرام وانتم اولادكم للنار ؟؟

        الرد
      6. 6
        بشير

        خلوهم يتحللوا
        والله الواحد ما عارف الحاصل شنو

        الرد
      7. 7
        احمد السر

        ما فيها حاجة يا جماعة ,,,

        البلد بلدهم و هم أسيادنا, هو البترول ده كان ممكن يطلع لو ما الكيزان, خلاص يبقا احنا ما لينا دخل ….
        اتحلل و أبقا مارق يا شيخنا جزاك الله خير .

        الرد
      8. 8
        من انتم ؟؟؟؟

        تجازوات مالية وإدارية
        تجازوات مالية وإدارية
        تجازوات مالية وإدارية
        تجازوات مالية وإدارية
        تجازوات مالية وإدارية
        تجازوات مالية وإدارية
        تجازوات مالية وإدارية
        تجازوات مالية وإدارية
        تجازوات مالية وإدارية
        تجازوات مالية وإدارية
        تجازوات مالية وإدارية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *