زواج سوداناس

وزراء يتبادلون الإتهامات امام نائب الرئيس



شارك الموضوع :

تبادل وزراء الكهرباء معتز موسي ، والدولة بالإستثمار اسامه فيصل ووزير الإستثمار والصناعة بحكومة الشمالية جعفر عبد المجيد الإتهامات ، في لقاء مكاشفة بحضور نائب الرئيس حسبو محمد عبد الرحمن في زيارته لسد مروي أمس والذي وجه وزراء الإستثمار بالجلوس مع وزارة الكهرباء وقال ان الشفافية ديدننا.

وكان الوزيرين أسامه وجعفر إتهما الكهرباء بإعاقة الإستثمار، وقال فيصل «حتي لو سهلنا الإجراءات للمستثمرين ومنحناهم التصاديق في يومين فقط تبقي القضية في الكهرباء» ، بينما قال عبد المجيد ان وزارة الكهرباء جعلت حال المستمثرين بالشمالية ينطبق عليهم المثل (زى ابل الرحيل شايلة السقا وعطشانة).
ورد وزير الكهرباء معتز موسي بعنف علي الوزيرين وأبدي رفضه التام لحديثهما بعد اخذ الإذن من نائب الرئيس، وكشف عن رفضهم مد الكهرباء لارض منحتها وزارة الإستثمار لمستثمر بعد أن وجدوا كلفة الإمداد تصل لـ (36) مليون دولار، وأضاف»هذا كلام غير ممكن»، وأعلن موسي عن رفضهم لمستثمرين يتحصلون علي تسهيلات كبيرة دون أن تستفيد البلاد منهم، وضرب مثالاً بمستثمرين في مجال البرسيم منحوا مياة وكهرباء مجاناً ،وتساءل (فهمونا قصاد الكلام دا إستفدنا شنو) ، وتابع صرفنا علي الكهرباء (30) مليار دولار في السنوات الماضية ويجب ان لا نمنحها مجاناً للمستثمرين، وقال وزير الكهرباء : (يجب ان لا ننحني شديد) – وإعتبر حديث (اسامه وجعفر) محاولة لإستدرار عطف الدولة، وأردف (صرفنا علي كهرباء مشاريع الشمالية (44) مليون يورو بعد دا يقولوا ماعملنا حاجة).
من جانبه قال نائب الرئيس أن الإستثمار ليس عملاً خيرياً ويجب ان يستفيد منه المواطن والحكومة، ووجه الإستثمار بعدم منح أي تصاديق إلا بعد الرجوع للكهرباء.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *