زواج سوداناس

الطيب مصطفى: الحوار الوسيلة الأفضل لحل مشاكل البلاد



شارك الموضوع :

أكد منبر السلام العادل على موقفه الداعم للحوار الوطني الشامل باعتباره الخيار الاستراتيجي لحل قضايا البلاد المتعددة، وثمن المنبر قرارات رئيس الجمهورية بالعفو عن حملة السلاح ووقف إطلاق النار، وقال إنها يمكن أن تسهم في تهيئة مناخ الحوار وتشجيع الأطراف الممانعة للانخراط في الحوار الوطني.

ونقل محرر التغطيات بـ(الصيحة) عبد الهادي عيسى، عن رئيس منبر السلام العادل المهندس الطيب مصطفى قوله امس إن “الحوار هو الوسيلة الأفضل والأنجع لحل مشاكل البلاد وذلك عبر التداول السلمى للسلطة وإشاعة الديمقراطية لأن البديل للديمقراطية والحوار هي الحرب التي أقعدت السودان كثيرًا”.

وشدد مصطفى خلال لقائه منبر نساء الأحزاب السياسية السودانية بالمقر الرئيسى لمنبر السلام العادل امس، على أن الحوار خيار استراتيجي، داعياً نساء الإحزاب الى إشاعة روح التسامح والترفع عن الصغائر من أجل المصلحة الوطنية موضحاً ان حزبه من أكثر الأحزاب التي دفعت ثمن مواقفها السياسية مشيراً الى الفوضى في سوريا واليمن وليبيا وأشاد بالقرارات الرئاسية الأخيرة وقال إنها تصب في مصلحة الحوار.

من جهة أخرى أكدت رئيس منبر نساء الأحزاب السياسية السودانية أميرة ابو طويلة على أهمية الحوار الوطني والمجتمعي وقالت إن نساء الأحزاب مهتمات بمسألة التعايش السلمي ونبذ الحرب، وعولت على دور المرأة في لعب أدوار كبيرة في نشر ثقافة السلام والتعايش السلمي بين مكونات المجتمع المختلفة وأكدت أبو طويلة على المضي قدماً في التبشير بالحوار من خلال منبر نساء الأحزاب تحت شعار (معاً نحو طريق مضيء) وناشدت القوى السياسية الممانعة بالمشاركة في الحوار الوطني الشامل باعتباره خياراً استراتيجىا لمعالجة قضايا البلاد.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *