زواج سوداناس

ديبي يحصل على موافقة مشروطة من جبريل ومناوي وعبد الواحد بالمشاركة في الحوار



شارك الموضوع :

التقى إدريس ديبي، الرئيس التشادي، بكل من عبد الواحد محمد نور رئيس حركة تحرير السودان، ومني أركو مناوي رئيس حركة جيش تحرير السودان، وجبريل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة، في العاصمة الفرنسية باريس ودعاهم إلى الجنوح للسلام والعمل على اغتنام فرصة الحوار الوطني باعتبار أن الحلول العسكرية غير ممكنة للقضية السودانية. وأكد بيان مشترك صادر عن قادة الحركات الثلاث أمس (الأحد) رغبتهم في السلام باعتباره الخيار الأفضل والأقل تكلفة لتحقيق الأهداف، واستعدادهم للمشاركة في الحوار الوطني إذا توافرت فيه الترتيبات والشروط الواردة في خريطة طريق الجبهة الثورية السودانية الصادرة في سبتمبر 2015، والمتسقة مع مطالب قوى نداء السودان، وقوى المعارضة السودانية، وعلى رأس هذه المطالب وقف الحرب بغرض توفير الأمن للمواطنين وإيصال الإغاثة للمحتاجين، وتهيئة المناخ لمحادثات السلام والحوار، وتوفير الحريات الأساسية، وقيام المؤتمر التحضيري وفق قراري مجلس السلم والأمن الأفريقي رقمي (539) و(456) للاتفاق على أسس وقواعد وضوابط وإجراءات وضمانات الحوار ومخرجاته.

صحيفةاليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *