زواج سوداناس

تاور: اجتماعات جنيف مزجت بين البندين الرابع والعاشر



شارك الموضوع :

شنت رئيس دائرة المجموعة الوطنية لحقوق الإنسان عفاف تاور كافي، هجوماً عنيفاً على المجتمع الدولي، واتهمته بالكيل بمكالين فيما يتعلق بحالة حقوق الإنسان في السودان من خلال المزج بين البندين الرابع والعاشر في الاجتماعات الأخيرة في جنيف.

وحذرت تاور في تصريحات لبرنامج “صباح الشروق” يوم الثلاثاء، من أن المجتمع الدولي سيتجه لفرض اشتراطات البند الرابع الخاصة بفرض رقابة على الخرطوم وفي نفس الوقت لن يلتزم باشتراطات البند العاشر المتعلقة بتقديم الدعم الفني وبناء القدرات للسودان.

واعتبرت أنه كان بإمكان السودان الخروج من البند العاشر في حال تم التركيز على البيان الذي تلاه الخبير المستقل للسودان أمام اجتماعات مجلس حقوق الإنسان المنتهية في جنيف.

وأشارت تاور إلى أن السودان حظي بمشاركة واسعة في الاجتماعات المعنية، شملت الوزارات المعنية بحالة حقوق الإنسان وعلى رأسها وزارتي الخارجية والعدل، بجانب منظمات المجتمع المدني.

ورأت أن جزءاً كبيراً من التقرير الذي قدمه الخبير المستقل جاء لصالح السودان، وأكدت أنه تحدث بإيجابية مؤكداً وجود تقدم محرز في جانب حقوق الإنسان في السودان.

وقالت تاور إن المجموعة الوطنية لحقوق الإنسان هي واحدة من الآليات الموجودة، بجانب المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان وجميعها مؤسسات معنية بتبصير الناس بحقوق الإنسان والوقوف على كل الانتهاكات في أي مكان.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *